..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من يمتلك القوة يمتلك القرار

صبيح الكعبي

اكثرالافكار والطروحات التي يبوح بها صاحبها عبر كتاباته او نشرياته و وجهات نظره هدفها خلق حالة من الرضا والقبول لدى من تأثر بها او رغب بمشاركتها و تفاعل معها وصولا لتشكيل مجموعة مؤمنة بها لتتوسع المساحة وتكبر الدائرة تمكنها من تأ ليف حزبا او تجمعا يلزمهم بوضع ايدولوجية واضحة المعالم لها ستراتيجية قريبة الامد متوسطة البعد بعيدة التحقق لتناضل جاهدة من اجلها باستلام السلطه واخذ زمام المبادره لتنفيذ برامجها , وهذا ماعملت عليه بعض الاحزاب المعروفة في الساحة العراقية التي جمعت في ايديولوجياتها بين التدين والعلمانية والليبرالية اوالقومية والاشتراكية أو بين هذا وذاك , ولم تفلح لغياب القوة وضعف التخطيط ومحيط اقليمي غير متعاون حالت دون تحقيق اهدافها وبقيت حتى عام 2003 وجرى ماجرى للعراق وشعبه دون الخوض بتفاصيل ذلك لان الكثير تناول هذا الفصل وباسهاب , وواحد من هذه الاحزاب الدينية التي لعبت دورا كبيرا في ساحات النضال داخل العراق وخارجه حزب الدعوة الذي دفع مناضليه الكثير من الشهداء والتشريد والسجون والتسقيط ولم يفلح مناؤيه بالنيل من عزيمته او ثني معتقده منذ نشؤه وانبثاق عمله تحت رعاية المرجعيه الحكيمة , وهو تنظيم خيطي يصعب اختراقه او التسلل اليه ضمن وحدته وسرية عمله , لم يكن حزبا عاطفيا مبنيا على الكره والحب او التأثر بفرد , واختار الموت بدل الحياة والتشرد بدل الايواء والاذى بدل الراحه لما آمن به واعتبره خيارلايمكن المساومة عليه او التنازل عنه. واختير لقيادة البلد بقيادة الجعفري لفترة قليلة والمالكي لدورتين متتاليتين ومعروفه للجميع ماحدث خلال هذه الفترات من فصم عرى الاخوة بين التحالف الوطني الشيعي والاخرين وغياب الرؤيا الوطنيه وتناحر سياسي وتكتل طائفي تسببت بتراجع لمفهوم الديمقراطية لدى الشعب وانعكست سلبا على اداء الحكومة لمهامها بانعدام الخدمات وفساد السلطه ومهانة المواطن وانتشار البطاله وغياب القانون وظهور الميليشيات بشقيها السني والشيعي او من أثنيات اخرى جعلت من نهوض البلد شيئا مستحيلا او بالاحرى معدما وظهر جليا للعيان موقف الكتل والاحزاب والتحالفات عما يمر به البلد من أزمة كبيرة في المناطق المحتلة من داعش والقاعدة ومن لف لفهم والاعمال الاجرامية التي ارتكبوها تحت هذه المسميات بحق شعبنا وبلدنا وتأثرت بها السلطتين التنفيذية والتشريعية التي لم تقدم شيء يذكر وبقت متفرجة على مايجري واكتفت بالادانه والبقاء على خط واحد واعلن الكثير تعاطفهم مع اعداء الانسانيه والبلد على مايجري يوميا بالساحة العراقية وبقت اسماء بلا معنى وامور كثيرة عقدت الاداء الحكومي , امام هذا الواقع وهذه الصور, ماالمطلوب من رئيس الحكومة ان يفعله؟؟ بعد ان تخلى عنه شركاؤه في احلك الظروف واصعب المواقف وصلت بهم لحد سحب الثقة عنه وعدم التصويت على قانون الموازنه وغيرها الكثير , نجزم انه سيعمل جاهدا على ان يسعى وبكل ماأوتي من صلاحيات لحكومة الاغلبية وعدم بقاء الحال كما هو عليه واستمراره بالنهج الذي سلكه حتى يرى من الاخرين مواقف اخرى بالمشاركه في بناء البلد واسعاد الشعب وهذا في المنظور القريب لايمكن تحقيقه وهو من ضرب الخيال والاحلام , من المفيد جدا أن البقية من المشاركين بالعمليه السياسيه ان تعرف هذه الحقيقة وتتعامل معها لان المالكي يمتلك القوة والقرار والاكثرية باصوات الناخبين وفوز كتلته والرأي العام مما سهل له الطريق الذي يسلكه والا يتصرف عكسها لان الشعب بعد أن ادلى بدلوه واختار من اختار لايمكن ان نغرد خارج السرب او نضع المعوقات ونطلق التصريحات ونتهم المفوضية بالتزوير وعدم نقل الحقيقة لان هذا لن ينفع بشيء او يضيف للغة الارقام رقما. نرى من الافضل على الكتل وخاصة التحالف الوطني الاذعان للحقيقة وترك التهور والغوص في المياه العميقه لانها ستغرق المركب ويروح الطاس والحمام .

 

صبيح الكعبي


التعليقات




5000