..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للأنْفَسِ

أ د. وليد سعيد البياتي

في حق أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين

الإمام علي بن ابي طالب عليهما السلام

***

يا زائراً قبراً ثوى بالأنْفُسِ *** بلّغ سَلامي بالولا للأنْفَسِ

وأنظر قِباباً شامخاتٍ للسّما *** لمَّا دَنَتْ منها نُفُوسُ الأنْفُسِ

حتّى عَلَتْ أنفاسَها في شَهْقَةٍ *** فيها الرَجَا يومَ الرَجَا للمُفْلِسِ

وارنو بِقَلبٍ صاغرٍ لمّا يَزَلْ *** في ساحةٍ من ودّهمْ لم يُبْلِسِ

واخْطُو وَئِيداً كالذي في زَحْمَةٍ *** إذ أنَّ أمْلاكَ السَما بالمَجْلِسِ

وامْسَحْ بِبابِ المرتضى كهف الورى*** كَفّاً علتها خاطئاتِ المُنْكَسِ

واهْبِطْ عَلى أعتابها لَثْمَاً لها *** شَوقاً كَشوقِ العاشقينَ الهُمَّسِ

من هَاهُنا يعلو الدُعَاءُ عَالياً *** فوقَ الذُرى والسائراتِ الكُنَّسِ

والنُورُ مَوْسُومٌ على أركانِها *** والقَبرُ ثاوٍ هنا كالمَخْمَسِ

وانْصُتْ بقَلبٍ خَاشِعٍ هل تَسْمَعَا *** إلا تَسَابيحاً عَلتْ للأقْدَسِ

مِنْ قَائمٍ أو رَاكِعٍ أو سَاجدِ *** قد أيْقَنوا جَزماً بذاكَ الأشْوسِ

وانظُرْ إلى أنوارهِ قد أينَعتْ *** حتى غَشَتْ ذاك النهارَ المُشْمِسِ

في حَضْرةِ العلياءِ رُوحٌ إرتَقتْ *** من عَالَمٍ أدنى لعالٍ أنْفسِ

يا سائلاً عني وعن هذا الذي *** مِنْ أجلهِ خاضوا عُبابَ الأطلسي

ذاكم علي المرتضى رمز الفدا *** زوجَ البتولِ الطاهراتِ الملبسِ

نفسُ النبي المصطفى من نبعةٍ *** هم أصلها، هم فرعها بالمغرسِ

مَن مثلهِ في ليلةٍ قد بُيتا *** بين السيوفِ المرهفاتِ الخُرّسِ

في ليلة ظلماء يشكو بها *** عتْماً كعتمِ الخافياتِ الحندسِ

ثم الذي قد شالها من أسَّها *** تُرساً يداينها لحربِ الاشرسِ

بابَ اليهودِ العادياتِ خيبراً *** لما غزاها واطئاً بالمغمسِ

وأذكر هنا من قبلها عند الوغى *** إذ حزّبوا حرباً بيوم المخنسِ

يوم النبي المصطفى أوحى لهم *** أن احفروا جرفاً برأي الفارسي

جالوا فجالَ المرتضى من بينهم *** ضرباً على هام الأعادي الانجسِ

والبصرةُ لما غزاها العسكرُ ***من خلفه جيشٌ كراديسُ الكُردُسِ

ثم الذي حينَ إنجلتْ صفينها *** عن صفقةٍ أحبارها لم تيبسِ

بالنهروانِ أجمعوا في غيهم *** حتى فناها قاطعُ لم يُنكسِ

ذاكم مثالاً للهدى لما يزلْ *** في صولة تغزو فُلولَ المدلسِ

***

مِحرابُهُ نورٌ إذا ما قد خلا *** ليلاً يناجي ربّه كالهامسِ

تجري دموع الشوق صبّاً كالذي *** من ذنبهِ قد إلتجأ للمحبسِ

من شوقهِ للبيتِ كانَ فيهِ المولِدُ *** نورٌ على نورٍ هَفَا للمقدسِ

والقابلاتُ العارفاتُ بالنبأ *** والطاهراتُ اللابساتُ السندسِ

فاعلوا به من مولدٍ لم يُشهَدا *** قبلاً ولا في مثلهِ بالدارسِ

***

يا سائلي عن أمرهِ مهلاً هنا *** هذا وصيٌ صادقُ لم يُلبِسِ

هذا عليٌ أصلُهُ من آدمٍ *** جدٌّ فجدٍّ أبتدى بالاقدسِ

هذا الذي من صلبه قد أينعتْ *** آجام زُهرٍ عطرها للمُعرسِ

قرآن حقٍ ناطقٍ لما يزل *** بابُ العلومِ الخافياتِ الطُمَّسِ

هارونُ كان الآية من قبلهِ *** حتى إرتدى من مثلهِ بالملبسِ

من شُبَّرٍ أو من شُبيرٍ فرعهُ *** أغصانه قد أسرعتْ بالأجْنُسِ

بابُ العُلُومِ فادخلوا من بابهِ *** تلكُم عُلُمٌ مِثلُها لم تُدرسِ

يوم أرتقى كتف النبي صاعداً *** والجامداتُ قد هوتْ للمنكسِ

في سيفهِ نارٌ وفي محرابهِ *** نورٌ كنورٍ قد بدا للمُغْلسِ

إذ ترجُفُ الأعْضَاءٌ منه بالصلا *** خوفاً كخوفِ الآيسِ المستأيسِ

ليلاً إذا ناجاهُ همساً بالخفا *** لا يترجي إلا كثل المبلسِ

والصبحُ في محرابهِ لمّا هوى *** يدعو دُعاءَ العارفِ المستأنسِ

في خطوه شِبهٌ بخطو المصطفى *** في وجههِ نورٌ كنورِ الأقبسِ

نفس النبيّ المصطفى في آيةٍ *** يوماً إذا هم باهلوا بالمجلسِ

***

يا لائمي في ودّهم هل تبتغي *** أمراً فأمر المرتضى كالأشمُسِ

هذا وقوفي سيدي في بابكم *** فاشفعْ إذا ياعالماً بالانْفُسِ

***


أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات




5000