..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة وزارة حقوق الانسان

علي كاظم تكليف

السوداني يؤكد حرص الحكومة على رعاية السجناء وتحقيق طموحاتهم 

 بغداد/

 اعرب وزير حقوق الانسان المهندس محمد شياع السوداني، رئيس مؤسسة السجناء السياسيين، حرصه الشديد على ايلاء السجناء الساسيين اهتماما ورعاية تكفل لهم الحياة الحرة الكريمة ولذويهم من اجل تحقيق طموحاتهم الشخصية ايضا في الدراسة وحج بيت الله الحرام .

 وقال السوداني حسب بيان للوزارة تلقت الوكالة نسخه منه  "ان هدفنا الاساسي هو التنفيذ الفوري والشامل والدقيق لكل مواد وفقرات قانون مؤسسة السجناء السياسيين فمن اهدافنا العمل على ايجاد تشريعات جديدة تخدم قضية السجين السياسي حيثما وجدنا فراغا او نقصا في القانون .

واضاف " لقد تم اعداد الضوابط وهي قيد المنافشة ،ولا يمكن ان يكون عملنا ناجحا وعادلا بدون هذه الضوابط فالامراض المستعصية سيكون علاجها حسب رأي اللجان الطبية في المستشفيات الحكومية والاجنحة الخاصة والذي يتعذر علاجه داخل العراق فيتم الاعتماد على تقارير اللجان الطبية فلدينا عقد مع مستشفى (بقية الله) ويشمل العلاج السجناء والمعتقلين والمحتجزين وذويهم (الام والاب والابن والبنت والزوج والزوجة).

واستدرك بالقول  : اما من ناحية التعليم والدراسة ، فنحن ملزمون بتغطية وتحمل نفقات الدراسات التعليمية الاولية والعليا وهذا يشمل السجناء والمعتقلين ومحتجزي رفحاء فقط ، فالمؤسسة محددة بتعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالنسبة للدراسة خارج العراق ، اما في الداخل فالتعامل مع الجامعات والكليات الرسمية المصادق عليها من قبل وزارة التعليم العالي ، وهناك حصة 5% من المقاعد الدراسية في كل اختصاص بالنسبة للبعثات .

وتابع رئيس المؤسسة حول اداء فريضة الحج : هناك 550 مقعدا مخصصا للحجاج من السجناء السياسيين تم أختيارهم حسب الضوابط التي منها العمر عدد سنوات الاعتقال وبعض الحالات المرضية . 

 

بيان وزارة حقوق الانسان حول استهداف زائري الامام الهادي عليه السلام


تثبت المجاميع إلارهابية  في العراق  مرة  أخرى عن عمق انهزامها امام ضربات قواتنا الأمنية  ومحاولتها نقل المواجهة من خلال تنفيذها لهجمات ارهابية تستهدف أبناء هذا الشعب الصامد طالت هذه المرة زائري الامام الهادي عليه السلام في مدينة سامراء اثناء عودتهم من أداء شعائر الزيارة  بمناسبة ذكرى وفاة الامام الهادي عليه السلام  راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى،  ونحن في الوقت الذي نستنكر هذه الاعتداءات الاجرامية وندعو الى الضرب بيد من حديد على تلك المجاميع الإرهابية ومحاربة هذا الفكر الاجرامي المتطرف ومساءلة الجهات الداعمة له نؤمن  بأن مثل هذه الممارسة الهمجية لن تزيد المؤمنين إلاّ إصرارا على الحق، وحرصا على إقامة شعائرهم الدينية بما يتناسب مع قدسية المناسبة والمنزلة العظيمة لأئمة الهدى (عليهم السلام) وهو حق كفله لهم الدستور العراقي في مادته الثالثة والأربعين التي نصت على حرية ممارسة الشعائر الدينية لاتباع كل دين او مذهب في العراق بما فيها الشعائر الحسينية، وندعو أبناء هذا الشعب العظيم الى التكاتف في محاربة الإرهاب الذي يحاول إعاقة مسيرة العراق الديمقراطية وتفويت الفرصة عليه في محاولته لاثارة الفتنة  بين مكونات الشعب الواحد عبر استهدافه لاتباع الديانات والطوائف في العراق واعتداءاته المستمرة على  المقامات والرموز الدينية، وان ما حققه العراقيون عبر المشاركة الواسعة في الانتخابات التي جرت في الثلاثين من نيسان هو الشوكة التي فقأت عين الإرهاب الذي كان يراهن على افشالها  كما نجدد دعوتنا للأجهزة الأمنية الى التصدي للمخططات الإرهابية وتفويت الفرصة على المتربصين بامن واستقرار هذا البلد العزيز ونسأل الله العلي القدير ان يتغمد شهداءنا الابرار برحمته الواسعة وان يسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل

 

 

وزارة حقوق الانسان تنفي عودة اسرى عراقيين الى العراق

بغداد/

نفت وزارة حقوق الانسان ماتناقلته بعض وسائل الاعلام من اخبار تفيد عودة اسرى عراقيين من الاراضي الايرانية عبر اقليم كردستان وقال المتحدث الرسمي بأسم الوزارة السيد كامل أمين ان الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام بشأن عودة اسرى عراقيين لا اساس لها من الصحة.. مؤكدا ان  ملف الاسرى بين الجانبين العراقي والايراني .. يجرى وفق مذكرة تفاهم بين الجانبين باشراف منظمة الصليب الاحمر  (ICRC) وبين أمين حسب بيان للوزارة ان الملف المذكور لازال العمل فيه مستمرا الى الان حيث جرت عمليات تبادل متعددة خلال الفترات السابقة لاسرى ومفقودين والتي تدل على التزام العراق بتنفيذ هذا الملف كاملا .. ولفت الى ان وزارة حقوق الانسان هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن استلام وتسليم الاسرى بين الجانبين باشراف منظمة الصليب الاحمر.. واوضح أمين ان الوزارة اجرت اتصالاً مع اعضاء  منظمة الصليب الاحمر حول الموضوع والذين اكدوا عدم علمهم بأية عملية تبادل للاسرى بين الجانبين.. من جانب آخر ذكر كامل أمين ان العراق لازال يبحث عن اكثر من (50000) مفقود عراقي من ضحايا الحرب العراقية الايرانية لم يعرف مصيرهم الى الان .

 

 

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000