..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحبُّ لن يمـــوت

جميل حسين الساعدي

إهداء إلى الصديق الأديب زاحم جهــــاد مطر

   
     يا زاحــم َ بن جهادٍ مـسّنــــي النَكَـــدُ
                                          أنّتْ جراحــــي ولم يأبـهْ بهـا أحــــدُ
     فيمّمـــتْ وجْهها للريـــــحِ صارخــة ً
                                           والريـــحُ تجري فلا تصغي وتبتعدُ
     صبـري كبيـرٌ ولكن محنتـي عظمتْ
                                           فكـــانَ أكبرَ من صبـري الذي أجِدُ
     أنـــــا المتوّجُ بالأشجــــانِ مملكتـــي
                                         يصطافها الحُزنُ طولَ الوقتِ والكَمَدُ
     مســــافرٌ مثل موجـــاتِ الضيا أبـدا ً
                                         تمضـــــي السنــونُ ولا أهلٌ ولا بَلَـدُ
     سُلِبتُ فردوســيَ الموعود مـن زَمنٍ
                                         فلمْ يعُـــدْ واعــدٌ يُعطـــي الذي يَعِـــدُ
     يا زاحـــــم َ بن جهــادٍ لـمْ يَعُدْ مطـرٌ
                                         يهمــــي علــى أرضنــا والماءُ مُفتَقدُ
     وجدتُ نفســيَ في صحـراءَ محرقة ٍ
                                         والجـرحُ ينزفُ والأحبـابُ قدْ فـُـقِدوا
     ظمـآ ن أبحث ُ عنْ مـاءٍ وقد يبسـتْ
                                         منّــــي الشفــــاهُ ولا عونٌ ولا مـَــددُ
     ساءلــتُ نفســيَ والرمضاءُ تحرقني
                                       أينَ الزهــــورُ وأيـــنَ الصادحُ الغَرِدُ
     لمْ يبق َ لي اليومَ مِنْ أمس ِ الجميل سوى
                                       ذكـــرى هيَ النارُ في الأعماقِ تتّقــدُ
     أيّــام َ روحي مع َ النجمــات ِ هائمةٌ
                                       شوقـــا ً تذوقُ الذي مـا ذاقـَـهُ الجَسـَدُ
                                       ***
     يا زاحــــم َ بن جهــــادٍ والهوى قَـدَرٌ
                                       إنَّ المُحبّيـــــن َ أهلٌ أينمــا و ُجـِــدوا
     العاشقــونَ طريـقُ الحـبّ يجمعـــهمْ
                                       فمــا يُفرّقُـهــــمْ عِــــرْقٌ ولا بَـــــــلَدُ
     غابتْ نفوسُهـــمُ في الحُسْنِ فانشغلوا
                                       بمـا أحبّــوا ــ كما الأطفالُ ــ واتّحدوا
     قدْ أبحـروا حين َ فاضَ الشوقُ ما سألوا
                                       عـنِ الذي سوف َ يأتــي والذي يَفِــــدُ
     لا قوا العواصــفَ والأمواجَ هائجـــة ً
                                       بلا اكتراث ٍ فلــمْ يُشـغَلْ لهم خـَـــلـَــدُ
     كمْ مرة ٍ أُحرقـــــوا كم مرّة ٍ دُفِنُــــوا
                                       لكنّـــهم بُعِثـــــوا , بالحـب ِّ قد وِلـدوا

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 10/05/2014 19:01:44
جميل حسين الساعدي
شاعرنا الكبير الرقيق
لقد ارسلت النص في نفس الوقت الى مركزنا الغالي النور اي منذ البارحة ومن المؤكد هناك ظروفا فنية اخرت النشر.
محبتي الدائمة

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 10/05/2014 01:43:21
أخي العزيزأديب المقامات الحديثة الشامخ زاحم جهاد مطر
اطلعت قبل ساعة عما كتبته عني في صحيفة المثقف تحت عنوان الحب الأزل.. ما كتبته قطعة نادرة في الأدب العراقي والعربي المعاصر, لقد كتبتها من قلبك بكل صدق
وإحساس..أحسست بحيوية الحب تجري في مفاصل اللغة, فتتوهج الكلمات وتشعّ سحرا غريبا لم نألفه قط في أدب المقامات من قبل.. لقد بعثت فيّ روح الأمل, وحلقت معي في
سماوات العشق والنقاء والصفاء.. كنت معي في نبضي وأنفاسي أيها البعيد القريب.
لي رجاء , حبذا لو نشرت مقامتك في النور. والأمر لك من قبل ومن بعد
ألف شكر لك مع إحترام وتقدير فوق العادة

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 09/05/2014 17:22:15
جميل حسين الساعدي
اولا انحني خجلا لتاخري في رد تحيتك العطرة لابتعادي عن الانترنت لانشغالي. وانحني مرة اخرى اجلالا و احتراما ومرة ثالثة تعبيرا عن شكري و تقديري. وفي نفس الوقت الذي اقدم اعتذاري للاحبة اتمنى منهم ان يجدوا لي عنده عذرا.
منذ البارحة اي عندما وصلتني رسالتك الرقيقة وانا كالمابور.
الان توا تنفست الصعداء بعد ان تمكن حرفي الفقير الذي صمت و خرد ان يقول شيئا امام نصك الشامخ.وبعد ان ارسلته كتبت هذه الحروف مباشرة.
تحياتي و شكري

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 09/05/2014 12:13:44
سلام عليكم أحبتي في الله الأستاذة الشاعرة الرقيقة رفيف الفارس و الأستاذ شاعرنا الأليق جميل حسين الساعدي
شاكرة لكم اهتمامكم الكبير و لكم مني جل الاحترام و التقدير
العزيزة رفيف الفارس
بخصوص بريدكِ الموجود في النور لقد سبق و أرسلت عليه و قدمت بعض التفسيرات و لكن ما حظيت على جواب
لذلك بقيت حائرة و خجلت من نفسي كوني سمحت لها بالتطفل على بريديكِ
أما من حيث الفيسبوك فليس لي حسابا عليه
و بريد النور هو نفسه هذا
info@alnoor.se
الذي استخدمه للمراسلة دائما
عموما أنا آسفة جدا لما سببته لكم من متاعب
و تقبلوا مني فائق الاحترام و عظيم التحايا

محبة

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 09/05/2014 00:33:43
أختي العزيزة التي هي أعزّ من روحي رفيف الفارس
أشكرك جدا لتوضيحك الأمر للمبدعة صباح الحكيم

تقديري واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 08/05/2014 19:20:13
الاخت الكريمة
الشاعرة صباح الحكيم
تحياتي

سيدتي بريد النور المخصص لارسال مواد النشر
هو
info@alnoor.se
وربما التأخير الحاصل هو بسبب كثرة البريد الواصل الى النور مما يضطرنا احيانا الى التأخر في النشر

اختي الكريمة يمكنك ارسال نصوصك الى بريدي الشخصي المثبت في النور تحت مراسلة مدير التحرير
او الى صفحتي على الفيسبوك Rafef Alfaris

مع الود

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 08/05/2014 19:14:31
الشاعر القدير
الاستاذ جميل الساعدي
كل التقدير لجمال حرفك الذي تنثر بين اروقة النور

دام عطائك

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 08/05/2014 18:55:11
عزيزتي الغالية الشاعرة المتميزة صباح الحكيم
تحية عطرة
أنت لم تتطفلي, بل من حقك أن تتفضلي بأي سؤال, وأنا أحترمك جدا:
عنوان بريدي الألكتروني هو كالتالي:
jamilalwain@googlemail.com
وهذا هو العنوان الذي أستخدمه في المراسلات, ولا أراسل على أي عنوان آخر

شكرا للطف روحك النقية
كل الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 08/05/2014 18:53:56
عزيزتي الغالية الشاعرة المتميزة صباح الحكيم
تحية عطرة
أنت لم تتطفلي, بل من حقك أن تتفضلي بأي سؤال, وأنا أحترمك جدا:
عنوان بريدي الألكتروني هو كالتالي:
jamilalwain@googlemail.com
وهذا هو العنوان الذي أستخدمه في المراسلات, ولا أراسل على أي عنوان آخر

شكرا للطف روحك النقية
كل الإحترام والتقدير

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 08/05/2014 13:46:21
السلام عليكم شاعرنا الأنيق استاذ جميل حسين الساعدي
بداية شكرا لروحك الصافية و ما سكبته من ردود تفيق الجمال
و المحظوظة هي انا كوني أعيش في عصر فيه شعراء من أمثالكم
ثانيا: ممكن لو سمحت تخبرني على أي ايميل ترسل روائعك للموقع؟
لأنني في كل مرة اتعذب بالمراسلة أصير أكتب و أبعث لكل الايميلات الموجودة للتواصل و لا جواب
أعود و ابعث ايميل للاستفسار كذلك لا جواب تعبت و ربي
و منذ اسبوع تقريبا ارسلت نصا و للآن لم ينشر
فقط لو ممكن تضع الايميل الذي يتم النشر من خلاله أكون ممنونة لك طوال عمري
سامحني للتطفل على صفحتك الجميلة و تقبل مني كل شكري و احترامي و عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 09:50:05
الشاعرة الرائعة ذات الحرف الشفاف إلهام زكي خابط
أشكرك جدا, فأنا سعيد بحضورك البهيّ, وبكلماتك العذبة الجميلة, التي عطرت بها أبيات القصيدة, وأشعت روح البهجةفي كل مفردة من مفرداتها, فأنا والأخ الأديب الراقي
كاظم جهاذ , كلنا امتنان لما خطه قلمك الرهيف
تحياتي ومودتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 09:37:47
أخي الشاعر البهيّ سامي العامري
لا شك في ذلك فكلمات القصيدة تطفح بالأسى والحزن, أليس
تأريخنا هو تأريخ الحزن والأسى, لقد سبق وذكرت في قصيدة
(لقاء في هيروشيما) هذه الحقيقة في البيت التالي
أنــا من بلادٍ حزنها لا ينتهي
لمْ تدْرِ يومــا ما هي َالأفراحُ
لكن لا يعني هذا أن نستسلم للحزن والأسى.. فهناك لحظات
من الفرخ, وهناك لقاء مع أشياء مبهجة, وهذا ما عشناه أنا وأنت وآخرون كثييرون, لكن كل ذلك تم ضمن تجاربنا الشخصية الذاتية, فشعلة الأمل ما زالت متوهجة بين جوانحنا, برغم الآلام والمحن , التي عشناها.
أشكر لك حضورك السنيّ, الذي شعّ بهاؤه في سماء القصيدة

لك مني أرق التحايا مشفوعة بآيات الود والمحبة

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 07/05/2014 09:22:12
أنـــــا المتوّجُ بالأشجــــانِ مملكتـــي
يصطافها الحُزنُ طولَ الوقتِ والكَمَدُ

ـــــــــــ
الشاعر العذب جميل الساعدي
رغم الآلام والأحزان يبقى قلبك نقي صافي لا يعرف غير الحب والمودة والوفاء لذا نجدك تنهل الشعر من جداول أحاسيسك الجياشة والمفعمة بكل هذا الحب والعطاء دون جهد أو كلل دام قلمك مع
تحية قلبية لك ولصديقة الأديب زاحم جهادمطر
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/05/2014 05:43:55
ظمـآ ن أبحث ُ عنْ مـاءٍ وقد يبسـتْ
منّــــي الشفــــاهُ ولا عونٌ ولا مـَــددُ
ساءلــتُ نفســيَ والرمضاءُ تحرقني
أينَ الزهــــورُ وأيـــنَ الصادحُ الغَرِدُ
لمْ يبق َ لي اليومَ مِنْ أمس ِ الجميل سوى
ذكـــرى هيَ النارُ في الأعماقِ تتّقــدُ
أيّــام َ روحي مع َ النجمــات ِ هائمةٌ
شوقـــا ً تذوقُ الذي مـا ذاقـَـهُ الجَسـَدُ
ـــــــ
رافلة بالأسى
هي هذه الديباجة المنسوجة من الديباج وغيبوبةالريحان والتعب !
محبتي للصديقين الشاعر الثر الساعدي والأديب المرموق زاحم جهاد مطر

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 04:11:06
أخي الأعزّ الشاعر المتألق , صاحب القراءات النقديةالرائعة جمال مصطفى
تحية عطرة
لقد أشرت إلى نقطة مهمة, وهذا ما كنت أتوقعه منك.. القصيدة يجب أن لا تؤخذ حرفيافتفسر على ضوء ظاهر الكلام,
فهي كما تفضلت فيها الخاص والعام, وهي في مضمونها توثيق
لتاريخ حياتنا, نحن الذين توزعنا وتشتتنا في المنافي, وكأن المنافي استأنست بنا, فعزّ عليها أن تفارقنا, وكما
ذكر أديبنا العلم كريم مرزة الأسدي, فإن في القصيدة مضامين كالوفاء والألم والأمل, امتزجت ببعضها البعض وأضيف إلى ما قاله الأسدي



مضمونامهما هو الحب, زادنا في رحلتنا الطويلة, التي يبدو أن لا نهاية لها!!

في تعليقك المعتبر استوقفتني الجملة التالية:

والشاعر لا يخسر في نهاية المطاف, حتى لو خسر العالم كله, فسيربح القصيدة, وهذه أغلى عند الشاعر من كل ما عداه
تحياتي العطرة ومودتي الدائمة

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 03:43:20
الصديق الرائع الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي

مرورك الكريم أسعدني, وكلماتك أشاعت البهجة في نفسي

دمت للإبداع
مع أجمل الأمنيات
محبتي واعتزازي

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 03:40:30
إنّ القوافي ستزهو أيّها الغردُ
إذا شدوتَ بها والشوقُ مُتّقــدُ
نمْ يا عطا مطمئناواصحُ مفتخرا
أعطيتَ للشعرِ ما لمْ يعطهِ أحدُ
كم مرةٍ قد سمعنا منكَ رائعة
أبياتها الدرّ فوق الدرّ ينتضد
أنتَ الصديقُ الذي لمْ ينسني أبدا
وأنتَ لي يا عطا ذخــرٌ ومعتمدُ

أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تقبل هذه الأبيات جوابا على أبياتك الرائعة مع باقة ورد جوري

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 02:58:59
شاعر الطبيعة الرائع سالم إلياس مدالو
أشكرك جدا على رقة وجمال كلماتك, وأعبر عن امتناني وامتنان أديب المقامات الرائع زاحم جهاد مطر نيابة
دمت بخير
مودتي مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 02:55:24
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعم أخي إن القصيدة بوزنها ورويها, تذكر بقصيدة الجواهري ـ ناجيت قبرك ـ , والتي يرثي بها زوجته أم فرات, لكن مسار القصيدتين مختلف, ومراميهما كذلك, ومثلما أشار الصديق الشاعر الرائع جمال مصطفى, أنّ خلف ظاهر الكلمات هناك معنى خفيّا
أنا سعيد جدا لمرورك المشرّف
لك مني أجمل التحايا مع الحبّ

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 07/05/2014 02:47:59
الشاعرة المتميزة صباح الحكيم
شكرا لروعة كلماتك المتدفقة طيبة وبهاء, الصفاء الذي أشرت إليه, هو صفاء روحك الشاعرة, التي فاضت بروائع الشعر.. أنا سعيد الحظ, بان تتوج قصيدتي, وتزيّن بدرر وخواهر الكلام من شاعرة متميزة. ذات ذائقة شعرية رفيعة
امتناني وكذلك سلامي لروحك الشفافة الصافية
مع كل التقدير والإحترام

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 06/05/2014 19:14:15
يا الساعدي الجميل

ودا ودا

لا يستطيع قارىء هذه القصيدة أن يتناسى قصيدة الجواهري

على نفس البحر والروي , ولكن ما الذي تشترك به القصيدتان؟

وجوابي المتواضع هو ان الشاعر وعلى الرغم من الشكوى وبث

الألم في ثنايا الجمل ولكن القصيدة توحي بشيء آخر بحيث

يتوازى تأثير البث الوجداني وهو هنا عام وخاص مع ما يجري

من تحت هذا البث من قوة تعبيرية كأن لاوعي الشاعر يتمرد على

وعيه فيعطي صورة مختلفة , بالضبط مثل حبيب يتمنع وهو راغب

وفي الحقيقة لا يتأثر القارىء هنا بما تعنيه الأبيات حرفيا

بل تعتريه هزة طرب وجداني مطهم بقوة تعويضية عن ضحالة الواقع

وهزاله الأيقاعي مقارنة بما يمنحه الشعر على هذه الشاكلة من

عنفوان تعبيري وتماسك ينعكس ايجابيا في تعويض الشاعر نفسيا

على ما خسره واقعيا والشاعر لا يخسر في نهاية المطاف حتى لو

خسر العالم كله فسيربح القصيدة وهذه أغلى عند الشاعر من

كل ما عداها .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 06/05/2014 19:05:24
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

يا أيها الصبُّ أنتَ الطائرُ الغَرِدُ
يغدو البَخورُ شميماً حين يتّقِدُ

فانشرْ علينا لحوناً أنتَ مبدعُها
كفى أخا الشوقِ ما يجني وما يجدُ

ويا جميلُ إذا العُشّاقُ ما احترقوا
بنارِ حُبٍّ عنينا أنّهم ولدوا

أخي جميلُ جميلٌ حين يجمعنا
دربٌ وإنْ شطّ في أبداننا بَلَدُ

تحياتي المعطرة بالودِّ لكَ ما باقة ورد .

الحاج عطا


الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 06/05/2014 18:08:31
الصديق الشاعر الملدع جميل حسين الساعدي
أرق التحايا اليك
قصيدة جميلة ..أخترت منها:
ساءلــتُ نفســيَ والرمضاءُ تحرقني
أينَ الزهــــورُ وأيـــنَ الصادحُ الغَرِدُ
لمْ يبق َ لي اليومَ مِنْ أمس ِ الجميل سوى
ذكـــرى هيَ النارُ في الأعماقِ تتّقــدُ
أيّــام َ روحي مع َ النجمــات ِ هائمةٌ
شوقـــا ً تذوقُ الذي مـا ذاقـَـهُ الجَسـَدُ
محبتي وتقديري

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 06/05/2014 17:07:20
قصيدة رائعة من شاعر رائع
الى المقاماتي البارع زاحم جهاد مطر
تحياتي للمبدعين متمنيا لهما دوام الابداع
الراقي والاصيل .

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 06/05/2014 15:18:23
شاعرنا الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرخمة
قصيدة مزجت بين الوفاء والألم والأمل ، مناجاة الخليل للخليل ، وبث الآهات والشجون صوب الوطن الحنون ، ، وهذه القافية برويها الدال ، ومجراها الضمة ، كم بثت من أحزان وآلام الشعرائ ، ( لله ما ألقى وما أجدّ ... أصخرةٌ هذه أم هذه كبدُ)) ، كما يقول الجواهري ، أو كما يقول المتنبي ( عيدٌ بأية حالٍ عدت يا عيدُ ) ، أحسنت وأبدعت :
قدْ أبحـروا حين َ فاضَ الشوقُ ما سألوا
عـنِ الذي سوف َ يأتــي والذي يَفِــــدُ
لا قوا العواصــفَ والأمواجَ هائجـــة ً
بلا اكتراث ٍ فلــمْ يُشـغَلْ لهم خـَـــلـَــدُ
كمْ مرة ٍ أُحرقـــــوا كم مرّة ٍ دُفِنُــــوا
لكنّـــهم بُعِثـــــوا , بالحـب ِّ قد وِلـدوا
لك تحياتي واحترامي ومحبتي ، ومثلها لصديقي الشهم الأستاذ زاحم جهاد مطر ، شكرا لكما

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 06/05/2014 14:04:10
و ان فرقتنا هموم السنين سيوقد فينا رماد الحنين

الساعدي الرائع يا شاعرنا المتدفق بامتياز
لكلماتك صدى يتغلغل في الأعماق بصفاء القلب و الذي هو قلبك الملئ بالحب و الجمال
شكرا لقلبك الذي يعلمنا كيف يكون الحب الصادق

فمن قلبه مليء بالحب لا يذكر غير الأشياء الجميلة هكذا هو نبض مدادك البهي

سلامي الى روحك الصافية و جل شكري و احترامي




5000