..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أدب الألفة

د. محمد ثامر

الالفة هي جواز المرور الى القلوب والانصهار فيها وتحسس ترحاتها عن كثب وانها الة قلب الحواجز بين بني البشر وسمة الانصياع للجمع والتهافت على المودة وما تتركه من اثر شاخص وعلامة سيماء لها  وحيها  , تقترب بك من بني خلقك, ولا تبحر بك اطناب العزلة  التي لاتعرف الى اين ستاخذك. ان البشر لاينسون من الفوه وان الانسان لاينسى من الفهم. لان اللغة لم تكن محض احرف بل كانت عزف قلوب متناغمة.
قال النبي (ص) ((خياركم احسنكم اخلاقا الذين يؤلفون ويؤلفون )) البحار ج77, ص149.
قال النبي (ص) (( خير المؤمنين من كان مألفة للمؤمنين ولا خير فيمن لايالف ولايؤلف ))  البحار ج75, ص265.
قال رسول الله (ص) (( اق بكم مني غدا في الموقف  اقربكم من الناس )) ج77, ص150
قال الامام علي (ع) (( ازالة الرواسي اسهل من تاليف القلوب المتنافرة )) البحار , ج78, ص11.
قال الامام علي (ع) (( قلوب الرجال وحشية من تألفها اقبلت عليه )) غرر الحكم.
قال الامام الصادق (ع) (( ان ائتلاف قلوب الابرار اذا التقوا  وان لم يظهروا التودد بالسنتهم كسرعة اختلاط قطر السماء على مياه الانهار, وان بعد ائتلاف قلوب الفجار اذا التقوا وان اظهروا التودد بالسنتهم كبعد البهائم عن التعاطف ان طال اعتلافها على مذود واحد )) البحار ج74, ص281. انظر محمد هويدي , التفسير المعين, ص185.


د. محمد ثامر


التعليقات




5000