..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حياة مدونة

عدنان يعقوب القره غولي

هذه الغرفة الملبدة بالحزن، المفعمة بالحنين و المكتظة باوراق تنطق حكايتها فوق رفوف المكتبة واخرى  مبعثرة على المناضد ، لا يشده بينها سوى اوراق مصفرة بقيت مجردة ، عذراء ، طيلة كل تلكم السنين  تنتظر يده لتختط عليها السطور الراوية لمعاناة فوضى عقود .

 اشبه بلوحة لانقاض بيت تناثر أثر غارة .. بل غارات متوالية  فلا يعبق جو تلك الحياة الا الغبار الملوث لالوان المنظر وبقي  الطنين يصم الاذن . كل الحواس مشوشة ، الصوت ، الصورة ، الرائحة وحتى الطعم . حياة خشنة  هذا هو ملمسها ،  هذا ما يمكن ان تدونه السطور لتروي الزمن .. ما الزمن ؟ انه ساكن بفعل اليأس وبفعل التعب .

  ينطلق الرذاذ مع السعال ليوثق المرض آثاره بين السطور . الان  ما عادت تلك الاوراق  الصفراء عذراء  بل  رسمت مرارة حياة باتت تتلاشى عبر عامه الاخير .. يصارع الزمن  ليكمل ما بدأ قبل الرحيل  .

 دخلت الصغيرة غرفته تلك سائلةً:

-         ماذا تكتب يا بابا ؟

اجابها دون ان يرفع نظره عن صفحاته : - مذكرات .

قالت متبرمة : - مذكرات .. مذكرات .. كلما سألته يجيبني  مذكرات .

 هرولت نحو امها في المطبخ  صارخة سائلة:

   - ماما  ،  ما معنى مذكرات ؟.

(( مذكرات من نجا ))   ، (( الناجون بالمصادفة )) تراقصت في ذهنه تلك العناويين الممثلة لحياته وهو يسمع ابنته.

  دخلت زوجته وفي يدها كوب شاي قدمته له وهي تسأل :

- اين وصلت ؟

- الحرب الاولى .

- أذن لازلت في البداية ، فامامك الكثير من الحروب .

 

 

عدنان يعقوب القره غولي

عدنان يعقوب القره غولي


التعليقات

الاسم: عماد الدين خلف
التاريخ: 02/05/2014 17:09:02
خاطره عميقة وجميله عاشت ايدك




5000