..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيمياء ديمقراطية

كريم عبد مطلك

مع بدء كل عام دراسي جديد تبرز اكثر من دعوة لوزارة التربية لتوجيه معلميها ومدرسيها للقيام بحملة توعية لطلابهم من أجل نشر مفاهيم ثقافة العهد الديمقراطي الجديد كون ذلك يساهم في إلغاء ممارسات ثقافة العنف التي رسخها النظام المقبور في أذهان الشباب، ولقد عادت بي الذاكرة اليوم الى حملة التوعية التي قامت بها وزارة التربية في منتصف عقد السبعينيات من القرن الماضي حيث أكدت على مدارسها بتخصيص أول ربع ساعة من كل درس لنشر الثقافة القومية وكنّا يومها طلابا في المرحلة الإعدادية عندما فوجئنا في احد الأيام بمدرس الكيمياء وهو يدخل إلى الصف مسرعا ليمسك بالطباشير ويكتب على السبورة تحت كلمة الدرس عبارة (كيمياء قومية ) ثم استدار إلينا قائلا: أبنائي الأعزاء عندما يتفاعل ثاني اوكسيد العفلقوز مع نترات البكروز فان ناتج هذه المعادلة سيكون حامض ألصدّاميك فضج الطلاب بالضحك الممزوج بالاستغراب فما كان منه الّا أن يضيف موضحاً كلامه بالقول : يريدون منّا أن نقوم بتوعِيتكم في المبادئ القومية وأنا مدرس للكيمياء فماذا عساني أن أقول لكم ؟! ، وبعد أيام على هذه الحادثة ومثلما فوجئنا بكلامه ذاك فوجئنا بدخول رجال الأمن إلى المدرسة ليسحبوه وبالطريقة المعروفة أمام أنظار طلّابه ويذهبون به الى حيث المصير المعلوم فلم نعد نراه بعدها، واليوم كم تمنيت أن يكونَ مدرّسنا طيّب الذكر ذاك موجوداً لكي أسأله فيما لو طلبوا منه ألآن القيام بتوعية طلابه بمفاهيم العهد الجديد فهل سيكتب تحت كلمة الدرس عبارة (كيمياء ديمقراطية) ؟ ويا ترى سوف يفاعل ماذا مع ماذا؟ وماذا سيكون ناتج المعادلة في ظل الخلطة السياسية الجديدة؟ ليوفرعلينا عناء انتظار نتائج الانتخابات البرلمانية القادمه .

 

كريم عبد مطلك


التعليقات




5000