.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آنسات أفنيون قراءة شخصية

علي قاسم مهدي

عندما طلبت منا أستاذة مادة علم النفس الفني دراسة لوحة من لوحات إحدى المدارس الفنية الحديثة للفن التشكيلي ... وقع اختيار ومن اللحظة الأولى على بيكاسو الفنان الموهوب والعبقرية الفذة وصاحب التحولات الرائعة التي لعبت دور مهم في تاريخ الحركة الفنية العالمية أما اللوحة التي أحببت دراستها هي آنسات أفنيون .
والتي طالما حلمت أن أقف أمامها لأنني لا يمكن لي أن أتصور نفسي أمامها في يوم من الأيام .
تأملتها كثيرا على سطح شاشة حاسوبي الشخصي
تأملت نسائها بنفس المتفحص العاشق لروعة الفن تأملت نظراتهن ورأيت الوجع الذي يعيش داخلهن شعرت به ،  وجع موغل بالنفس البشرية رهين بالخطيئة منذ أن عرف الإنسان كيف يعطي لكل شيء تنازلات هائلة ومروعة ، عندها فقد الجسد عنفوانه وتواجد وللأسف مع الأشياء الرخيصة وفقد بالتالي براءته.
هن خمس آنسات ما زلن شاخصات في ذاكرة الإنسانية منذ أن صورهن بيكاسو؟
لكن من هن الكل في حيرة ؟
لا احد يعرف من هن ..
تأملتهن رأيت تراقصهن المشدود بالحزن .. وأنا خارج عن الجسد ، ذهن مذهولا بنظراتهن الذابلة المحيرة . أجسادهن العارية تماما والخارجة من طوق الالتزام ... الالتزام الذي لا يمنح الحياة في الكثير من الأحيان ، لتزام لا يعطي خبزا بلا مقابل ،على الرغم من تبجحه بمنجزاته وخوارقه .. لا يجلب لنا سوى السأم والأحزان.
ما يُرى يقودني نحو الطفولة يخترق وذاكرتي وعيا  ودفئا ، ولونا ولغة تحرك شهيتي بقوة نحو الحياة والتمسك بها على الرغم مما نعاني جميعا .
فتشت في ذاكرت بيكاسو لمعرفة شيئا عن حيرتهن وحيرته هو من الداخل،
الداخل الذي أحاله الى ماثل مرئي من خلال ما صوره وبدقة بحيرة العيون.
أولهن مصرية قديمة في ذاكرته كان يحلم بها ، لأنها ضاربة بالقدم بعمر أهرامات الجيزة ، يحلم بالتواصل الإنساني عن طريق التقابل بين الذكر والأنثى ليمد نبضه برحيق الفن المصري القديم .لكن الحرمان جعله يتصورها أمامه عارية كأنها كيلوباترا او نفرتيتي هو الذي يحمل بين جنبات روحه فتوة الشباب وعنفوانها الجامح.. أما الاثنتين في وسط اللوحة هن أيبيريات فكان كثيرا ما يعرفهن يعرف الكثير عنهن لكن أي منهن يختار الاسبانية التي لم يحدد ملامحها أم البرتغالية التي تحرك فيه الرغبة بالتساؤل عن معنى العلاقة الحميمة التي ظلت تطارده الى أخر أيام حياته... كان يريد منهن الشعور به لمنحه الرغبة دون مقابل ، لهذا جعل إحداهن تزيح الستار بحركة لتكشف شغفه بهن . ستار روحه الهائمة ، والبس الجالس والواقفة أمامها (زائحة الستارة) أقنعة  نعم أراد أن يخفي ملامحهن عن الآخرين هن القريبات جدا منه لا يستطيع إظهار وجوههن خوفا عليهن وطمعا بالآخرين ليزيد حيرتهم وجعل وسط اللوحة في الأسفل بالضبط طبق من الفاكهة ليزيد رغبته  بنشوة اللذة البعيدة
انه بيكاسو الذي شكلت المرأة في حياته الدور المهم لأسباب كثيرة حرمانها منها في بداية شبابه ،عوزه المادي وبسبب ما كان يعيش من صراع داخلي(رغبات لا شعورية) وبين الجديد المتحرر الذي يؤمن به وبين أخلاقيات المجتمع وقواه النازعة نحو حظر الرغبات في تلك الفترة . إنها التجربة الأصعب لهذا عوض هذا الحرمان والكبت بالكثير منهن واظهر احتقاره إليهن بدافع الانتقام الذي تراكم داخله نتيجة لذلك الحرمان .
 
لأننا عندما نقول بان الفنان حر ، لا يعني هذا انه خارج عن الطبيعة وعن المجتمع وعن المظاهر المادية للحياة والإنسان . فالفنان الحقيقي المبدع ليس حرا في عدم المشاركة والتحرك في الحياة العامة ..
 
 
يابلو بيكاسو. آنسات أفينيون 1906-1907

علي قاسم مهدي


التعليقات

الاسم: ameni
التاريخ: 20/10/2015 22:52:52
معلومات رائعة




5000