هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغدادُ تعشقكِ الشموسُ

فائق الربيعي

مالَ الهوى خطواً بوصلِ هواكِ

ياليتني أنفاسُ بعضَ خـُطاكِ

 

ياليتني ذاتُ الطريقِ مسافتي

بينَ النخيلِ وفيئهِ الضحّاك

 

وبلهفتي أغوي الحروفَ لعلها

تأتي وأنصبُ للقصيدِ شِراكي

 

وكأنَّ مِنْ صيدِ الكلامِ مشاعري

حرفٌ يئنُ ويشتكي بلواكِ

 

وبجانبي وجهُ العتابِ ملامحي

قلقٌ لها فوق البُعادِ أساك ِ

 

وتكادُ من ثلج المنافي محنتي

نارٌ تشبُّ مِنْ الغمامِ الباكي

 

تمشي السنون والجليد شوارعي

ووشاحُ وقتي ما نسى شكواكِ

 

ولـَمَمْتُ مِنْ معنى الغيابِ دفاتري

وكتبتُ فوقَ وسادتي رؤياك

 

بغدادُ رَدَّتني إليكِ حبيبتي

هاتي يديْكِ إلى العناق وهاكِ

 

بغدادُ آسِرَتي بفيضِ ودادِها

من طيبِ دجلة َوالضفافُ مَداكِ

 

بغدادُ تعشقكِ الشموسُ خواطري

بينَ الخيالِ وحظوة َالإدراكِ

 

وعواصفُ الأشواقِ حينَ تهزني

كالريشِ مقذوفاً على الاشواكِ

 

وأنا القتيلُ صبابة ًيا مَنْ ترى

من سحرها حينَ اللقاءِ الزاكي

 

أنتِ الحنانُ قريبة ٌوبعيدةٌ

والدفءُ منكِ ومِنْ رحيقِ يداكِ

 

مالَ الهوى قلبي إليكِ حبيبتي

يا فتنة َالريحانِ أنتِ ملاكِ

 

وَذكرتُ أيامَ الصبابةِ والهوى

وملاعبُ الحاراتِ مِنْ ذكراكِ

 

بغدادُ إنـّي شاعرٌ بطفولتي

لمّا حبوتُ مُقبـَّلاً عيناكِ

 

عيناكِ خارطة ُالبلادِ دموعها

وطنٌ مِنْ الآهاتِ حينَ أراكِ

 

فائق الربيعي


التعليقات

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2014-03-31 16:14:39

اخي العزيز والشاعر الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور وكما يقال ان للإنسان نصيب من اسمه وكما اتابع فأنت دائما العطاء محبة وشعرا وادبا واخوة , وما جاء في تعليقك الراقي جعلني استنشق عطر العطاء المنبعث مع حروفك التي غمرتني بالفضل والشدا , أما وقد أمطرتني بوابل الندى منها فلا يسعني إلا ان اهديكِ انهاراً بلا ضفاف من الشكروالود والورد مع خالص دعائي واعتزازي

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2014-03-31 16:11:55

أخي العزيز والشاعر القدير د. كوثر الحكيم ما جاء في تعليقك الثر يجعلني عند اعتقادي بأن لا قيمة لقصائدي إذا لم تعبّر عن مشاعر الآخر وليس مشاعري فحسب لذلك أجدني بمنتهى السرور ما دام قصيدتي نالت رضى ذائقتك ايها النبيل وتقبل من اخيك الشكر والتقدير والدعاء

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-03-31 11:31:53
أخي الشاعر الفائق فائق الربيعي

شجن المحبِّ ، هيام العاشق ، لوعة المشاق
كلُّ هذه نسجتها أفكارُكَ وقلمُكَ المبدعِ
جلبابَ قصيدةٍ رائعٍ أيهاالشاعر الفائق .

دُمتَ كشمس بغداد .

تحياتي لكَ مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2014-03-31 04:15:04
الشاعر المتألق فائق الربيعي المحترم
تحيةً وسلاماً

شعر جميل أخذني إلى فضاءات بغداد عندما كان الحب والجمال يسكنان في ربوعنا. أجدت يا صديقي في تصوير الدفء والهوى هناك الذي لاتجده في بلاد الغربة.

أنتِ الحنانُ قريبة ٌوبعيدةٌ
والدفءُ منكِ ومِنْ رحيقِ يداكِ
مالَ الهوى قلبي إليكِ حبيبتي
يا فتنة َالريحانِ أنتِ ملاكِ
وَذكرتُ أيامَ الصبابةِ والهوى
وملاعبُ الحاراتِ مِنْ ذكراكِ
بغدادُ إنـّي شاعرٌ بطفولتي
لمّا حبوتُ مُقبـَّلاً عيناكِ

تقديري وإخوتي
كوثر الحكيم




5000