..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جبل صحافي من ورق ج3 (هامش على قصيدة موسيقى –للشاعر ريسان الخزعلي )

رحيم الغالبي

من ابرز الشعراء الشعبيين جيل السبعينات وناقد ذو بصيرة واضحة محايدة وذكية عرفته منذ 1970 لايهادن يساري المسيرة وتاريخ مشرق ليس كادعياء نفترق ونلتقي وفقا للظرف العصيب لكننا ملتقين للابد..صدر لت له مجموعة شعر شعبي ومجموعة شعر فصيح وكتاب عن عالم الحاج زاير الشعري والفلوكلوري في الموال
وكتاب مخطوط مهم جدا عن تاريخ القصيدة الشعبية الحديثة نشر منه على حلقات في جريدة طريق الشعب الغراء .في ريسان حدة وطيبة مناخ مدن العمارة الجنوبيه واهوارها.
في آخر قصيدة نشرت له يوم 30 نيسان 2008 في طريق الشعب رجعت على قرائتها عدة مرات
بعد ان سكنتني قصيدته (موسيقى ) انها موسيقى مع غناء فيروزي غناء بألم ..بصدق بأبداع بحداثوية يتفرد بها ابو طيف شاعرنا المهم ريسان الخزعلي والباحث والناقد الجريء... ليس ممن يدبلجون مقالات المديح الرخيص كما نرى ونقرأ سوى بالفضائيات او الصحف او الملاحق الهزيلة. منهم من قال انا لم اسمع بالشاعر الكبير لان اسمه لم يمر ببالي وهو لم يخلق او يعي او يكتب سطرا وهذا الشاعر الكبير موجود رغما على نفسة كتبوا عنه عشرات النقاد وعشرات المواقف زمن الطغيان خرج منها منتصرا يقول ريسان في قصيدته :
ظلام الغرفة راهب..... والدمع اسود
هواجس... والوسادة اسيول
لاحظ الموسيقى داخل قصيدة الموسيقى حين تسمع بهدوء صوفي مابين المفردة من حس وشفافية
طويل الشارع..
او شجرة خيالك نار تتمدد
اذب روحي..
اغاني اعدالويه الراس
واسويعه العشك .. وازود
وفي الاخير يصل بنا الى افق مضيء جدا حينما يختمها بقوله :
موسيقى.....
موسيقى.....
الركص مجنون بيه اشتد
الكتابة عن مبدع وصادق مثل ريسان ليس بهذه العجالة وهذا الهامش
مستقبلا احشد كل قواتي لتسير حماية لما يكتب لان الجيد محارب ط
بعا من رموز رديئة ولاغرابة والبقاء للاصلح. اتذكر مرة قال الشاعر الكبير طارق ياسين (قد يقول احد لم يمر ببالي شعرة اذن ليس كبير ) قال ان الشاعر و الفنان اذا عمل في حقل الاعلام او الصحافة حصرا ويقدم مهنة الصحافة على ابداعه فهو يسقط بلا شك في سواقي ومجاري تلك الدائرة واجيء بمثل تأكيدا لقول زميلي الراحل طارق ياسين وكاظم الركابي وهو الوحيد وظيفته اعلاميا لكن عمله لم يتقاطع مع ابداعة .. لناخذ الراحل شمران الياسري - ابو كاطع - عمل رئيس تحرير مجلة الثقافة الجديدة التي يصدرها الحزب الشيوعي وله تاريخه العريق وللمجلة تاريخها العريق فام يشغله عمله المهني عن ابداعة وكذلك الراحل زاهد محمد ود.حسين قاسم العزيز حينما اصبح رئيس تحرير الفكر الجديد الجريدة الاسبوعية للحزب الشيوعي وامثلة كثيرة ..اما ان يتعملق الاقزام فهو شيء مضحك ومفضوح
ومعتوه من يفعل ذلك ..وللحديث بقية

 

رحيم الغالبي


التعليقات

الاسم: د سعد اللامي
التاريخ: 17/08/2009 07:41:06
نعم ان الشعر احساس يا ابا طيف واكثر ما يثير الاهتمام هي تلك الثقه بالنفس رغم كل ما حاول ان يقوله المتقولون عليك فانت فخر لي يا خالي العزيز




5000