هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تقيم ندوة عن تنمية الفكر البيئي الجغرافي وعلاقته بالمجتمع

عدي منير عبد الستار

برعاية رئيس جامعة واسط الدكتور طالب محيبس الوائلي نظمت كلية التربية الأساسية في قضاء العزيزية في الذكرى الحادية عشر لتأسيس جامعة واسط وضمن منهاجها الثقافي ندوة علمية ثقافيةموسومة بعنوان  (تنمية الفكر البيئي الجغرافي وعلاقته بالمجتمع)  على قاعة الإمام الصادق (عليه السلام)                                    

 وقد حضر الندوة الأستاذ المساعد الدكتور علي عز الدين الخطيب عميد كلية التربية الأساسية وعدد كبير من الاستاذه والطلاب وشارك فيها الباحثين الأستاذ المساعد الدكتور ناصر ألركابي في بحثه الموسوم ( اثر العناصر المناخية في التلوث الغذائي) والأستاذ المساعد الدكتور ماجد مطر الخطيب في بحثه الموسوم ( البيئة في القران الكريم )  وعرف ألركابي التلوث البيئي .

هو تغيير نوعي وكمي في المكونات البيئية على ان يكون هذا التغيير خارج مجال التذبذبات الطبيعية بحيث يؤدي اختلال في التوازن وقد تعددت أنواع الملوثات التي أثرت وبدأت تتأثر بالبيئة المحيطة وتعددت مصادرها وأصبحت سمات عدم التوازن البيئي في مختلف أنواع البيئات سمة عامة .

 وتحدث الخطيب عن كتاب الله أي أن القرآن الكريم هو كتاب متكامل في جوانبه الروحية والمادية فقد أشار إلى البيئة سواء أكانت البيئة التي عاش فيها العرب او البيئات الأخرى او التي ستؤول إليها مستقبلاً وما سيحصل فيها . وقد أشار الله إلى ذلك بقوله : ((لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى)) (طه:6) .

فما بين السموات والأرض يستدل على البيئة الطبيعية التي تشمل الشمس والحرارة والرياح والرطوبة والسحاب والإمطار ، إما قوله  ( تحت الثرى) يقصد بها المكونات الموجودةفي باطن الأرض سواء أكانت مكونات جيولوجية أو خامات معدنية او ثروات طبيعية يمكن استخراجها واستثمارها اقتصادياً أو مياه جوفية يمكن استخراجها لإغراض الزراعة والاستيطان   وتمخضت الندوة عدة توصيات منها :-

 1- توعية السكان من مخاطر البيئة سيما الغازات السامة في الهواء والماء والنبات

 2- تنمية الفكر البيئي لدى التلاميذ من خلال المفردات الدراسية

 3- استخدام الملصقات الإعلانية في التوعية فضلا عن اللوحات الإعلامية في القنوات الفضائية

 4- دفع الطلبة للتكامل في مضامين القران الكريم التي ركزت على احترام البيئة والحفاظ على ثرواتها

 5- الاقتداء بالسيرة النبوية وسلوك الأئمة الصالحين   

  6- التأمل في قدرة الله تعالى وبدائع صنعه التي أوجدت أنظمة الكون البيئية   وفي ختام الندوة الموسعة  أكد الحضور  على تطبيق قانون التقييس والسيطرة النوعية .

وأحداث ثورة في الأمن الاقتصادي توسيع صلاحيته وتفعيل قانون التعريفية الكمركية .  جدير بالذكر أن لكلية التربية الأساسية خصوصية امتلكتها من بين كليات جامعة واسط ، آذ أنها أول كلية في هذه الجامعة الفتية تغرد خارج أسوارها وتؤسس صرحها بعيدا من حيث المكان عن الحاضنة الرئيسة لكنها من حيث الرعاية كانت تحتل مساحة مهمة في قلبها الكبير .. كلية التربية الأساسية التي ولدت عام 2008 ولادة قيصرية في مدينة لم تختلف كثيرا في ملاحمها عن مدن وطن تعلقت المحبة في قلوب أهله ، ففتحت قلوبها قبل أبوابها لتستقبل أبناء العراق القادمين من أكثر من تسع محافظات عراقية شاءت مصائرهم أن يلتقوا على ضفاف دجلة الخير في ربوع هذه المدينة التي عانت زمن الظلم كما عانت مدن الجنوب والوسط الأخرى من التهميش والإقصاء .. فاليوم يراها القادم من بغداد صرحا شامخا طموحا يترقب المزيد من النجاح بمزيد من التفاؤل ، بينما يراها القادم من الجنوب قاصدا بغداد حلما كبيرا قد تحقق واملآ في عراق قد انعم الله عليه بالمساواة والعدالة بعد أن كانت مثل هذه الصروح العلمية من الاستحالة بمكان ان تكون حاضرة في مثل هذه المدن 

 

 

عدي منير عبد الستار


التعليقات




5000