.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رفقاً بــ (أصخيل)..!

محمد الحسن

لا يختار الإنسان قدره؛ فيولد في عائلة لا دخل له بإختيارها, ويسمى بإسم إصطفاه له غيره, هكذا هي الحياة.. في أحيان أخرى,يعيش الإنسان بسيطاً قانعاً بما هو عليه وكما يقال "لا ضرع فيحلب ولا ظهر فيركب"؛ غير إن الصدفة أو (القسمة) تصدّر أسمه إلى الواجهة حتى وإن كان تحت الثرى؛ فيتدخل (الفوتوشوب) ليعمل له هيئة جديدة, كما فعلها مع (حسين) الذي أتخذه صدام والداً..!

لم يكن المرحوم (أصخيل) سوى فلاحاً بسيطاً, تزوج زواجاً كلاسيكياً لينجب أبناءاً وأحفاداً, صار أحدهم صهراً لرئيس وزراء جمهورية العراق في عصر ديمقراطي جداً. كل هذه الأحداث جرت بعد رحيل (أصخيل) إلى الدار الآخرة, ولم تزل تجاعيد النسيان تلّف ذلك الأسم إلى وقت ليس ببعيد..دورة ثانية لرئيس الوزراء, والد المبجلة (إسراء)؛ تغير معها كل شيء, فلم يبق (أصخيل) ذلك الإنسان البسيط الذي يرقد بسلام في قبره؛ إنما تحول إلى أسم ملأ الدنيا وشغل العراق..مؤسسات حفيده ترى النور مع قرب الموسم الإنتخابي, وصور الحفيد تنتشر في كل مكان.

بالطبع ليس لإسم الجد دخل في ما وصل إليه الحفيد؛ بل هي المصاهرة التي صيّرت من (أبي رحاب) وجده أرقاماً في عراق الأمبراطوريات الساذجة.. الموضوع أخذ بعداً آخراً؛ فالرجل البسيط, يتحول إلى شرير تطوله لعنة الشعب المكتوي بنيران الإرهاب والفساد الذي تختزله سلطة صهر الرئيس..

في الولاية الثالثة, ستكون ولادات كثيرة تحمل هذا الأسم, تيمناً وتبركاً؛ بيد إن اللاعنين سيتكاثرون, فلن يتغير شيء طالما بقي صاحب السلطة وأذرعه المشلولة..كل إنفجار, وفضيحة, وتردي خدمي أو كهربائي, سيكون الملجأ الوحيد للتعبير عن المأساة, هو (اللهم العن أصخيل وخلفته)..قد يكون الرجل بريء مما يسرقون..!

 

 

محمد الحسن


التعليقات




5000