..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محطة المسافرين

داود الماجدي

 

افاظ حنانها من بين عينيها

لم ارى حنانا مثلة من قبل

امسكها ولدها من يدها

لى محطة المسافرين

اجلسها على كرسي الحافلة

التي سوف تقلها الى حيث وجهتها

اخذ يقبل يديها وراسها

ترقرقت عينها بالدمع

احست بحرارت الوداع

واختنقت بعبرتها الحزينة

اخذت نظراته تلاحقة

خوفا،،،حزنا،،،فراقا

فالحزن بداء منتلك الحظة

عاد مرتا اخرى اليها

اوصا بها المسافرين

اوصا بها سائق الحافلة

احس انة ودع روحة

لاكنها لم تنقطع عن النظر الية

سالتها من يكون ذالك الشاب

فاجابت والام يعصر قلبها

ذاك ولدي وبصوت يتدفق منة الحنان

والحزن ،،،،،،،،،،،،،

ادركت انة لايوجد حجر ادفئ

ولاأعطف واحن من الآم

بماذا نجازي الامهات؟

بحب اكثر لانستطيع

اوطاعة عمياء......

يالها من كلمة الام

لايفهم معناها الا من

عاش حنانها وتربى في احظنها

 

 

 

 

داود الماجدي


التعليقات




5000