هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مونولوج قربَ نار

سامي العامري

الليلُ أعمقُ ما يكونْ

يبدو كقطرات المياهِ

تجمَّعتْ بيَد السكونْ

فمِنَ النوافذ والسقوفِ تخرُّ

ثُم تعود للصمت الأبيدْ

والنومُ يزرعُ رايةَ استسلامهِ

فوق الدقائقِ من جديدْ ...

سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري

أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري

والليلُ تأريخي

وتأريخُ النهارِ

مَن يا تُرى ذاك المُسجّى

في فكرةٍ صمّاءَ

ممّا ليس يُرجى ؟

لا الجارُ يسمعُها

ولا الأورادُ كالشُّباكِ تقرعُها

وليْ نبضٌ تجمَّدَ كالجدارِ

ليُتيحَ لي استبدالَهُ بحقولِ قطنِ

ستكون كالرجع الشفيفِ

لقامةٍ عاشتْ كلحنِ

وهناك وسط الدربِ نحو الدربِ

ذابتْ خطوتي

وأفاقتِ القاعهْ

والساعةُ التفتتْ لتسألَني : كم الساعهْ

فيجيبُها حقلٌ وقد صبغتْ أظافرَهُ يدُ الشمسِ :

النهارُ الآن يا أختاهُ ...

- : آهِ

وعندَها يجتاحُني صوتٌ : تَمَهَّلْ

أمطارُنا أبدٌ من الأوتارِ

خُذْ وتَراً وصِغْ في الحالِ منهلْ

قد كان هذا صوتَ داءْ

مُتقطِّعاً

تُصغي له أذنُ الحدائقِ

في شتاءْ

ــــــــــــ

برلين

آذار ـ 2014

 

سامي العامري


التعليقات

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 2014-03-11 17:05:27
سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري

أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري

والليلُ تأريخي

وتأريخُ النهارِ

مَن يا تُرى ذاك المُسجّى

في فكرةٍ صمّاءَ

ممّا ليس يُرجى ؟
أسرتني الموسيقى الجميلة وابهرتني قدرتك الفذة على هذا الوصف للذات
الشاعر الكبير الاستاذ سامي العامري ..تحية ومودة وتقدير لك بما يليق بمكانتك الكبيرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-10 22:23:45
الشاعرة الراوي
كتبتُ التعليق الأول وشككتُ بسلامة وصوله
لهذا كتبتُ تعليقين !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-10 21:05:24
الشاعرة ألقة الحرف
سهاد الراوي
مساء الخيرات
أفرحني تماماً فيض لطفك عبر كلمات رائقة
دام لك عطاؤك ودمتِ برونق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-10 21:00:57
الشاعرة البارعة سهاد الراوي
أفرحني تماماً تأملك الرقيق العميق بسطوري
دمتِ كما ترجين وأرجو بفرح وعطاء موصولَين

الاسم: سهاد الراوي
التاريخ: 2014-03-10 16:29:33
قطر من مطر ساحر وهمسات تحاور السكون وتخفت لنبحث عنها في طياته المتواريه شيئا فشيئا لتأخذنا كلماتك المبهرة أستاذي العزيز الى حيث البعيد من التأمل
دمت بكل الود مع أعتزازي وتقديري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-06 15:03:44
أحلى تحياتي للشاعرة عذبة الحروف
إلهام زكي
وتقديري لذائقتك الشفافة
وأنت تقتبسين جوهر القصيدة
كما وتقبِّلي أجمل التهاني بمناسبة يوم المرأة العالمي
متمنياً لك ولكل امرأة في عراقنا الجميل والعالم أوسع
حياة ملؤها السرور

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-03-06 09:13:33
سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري
أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري
والليلُ تأريخي
وتأريخُ النهارِ
مَن يا تُرى ذاك المُسجّى
في فكرةٍ صمّاءَ
ــــــــــــــــ
الشاعر الذي يبهرنا بكل جديد سامي العامري
عن أي نار تتحدث ؟
أ هي نار الابداع الذي لا ينضب
أم هي نار تعزف على قيثارة الجمال
دام قلمك الأنيق الذي لا أعلم من أي نهر ينهل كل هذا الأبداع
مودتي
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-06 03:46:05
شكراً لشاعر الرقة
سالم الياس مدالو
سعيدٌ بك يا عزيزي وبحروفك العذبة
وابق للجمال

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-06 03:44:02
وائل مهدي الصديق الأديب الجميل
أطيب تحياتي
نعم إنها نارٌ مجهولة لأنها تنبثق من أعماق مجهولة
تمنياتي المخلصة لك

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2014-03-05 15:52:13
العندليب البرليني الغريدالشاعر سامي العامري
دمت للشعر النقي
تحياتي .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 14:58:19
مرحباً بالحاج عطا شاعراً معطاء
وأحلى عبارات الشكر لك
والإعجاب بترانيمك المبهرة
وقد افتقدتك مع أشعارك المحلّقة
دمتَ بعافية وبهجة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 14:55:13
أجمل تحياتي للأخت
فاطمة الزهراء بولعراس الأديبة الرائعة
وامتناني لك على مرورك الزاهي
كنتُ أهذي أمام الموقد ولكن للشعر لغته
لهذا فقد أطلقت على الحالة مونولوجاً !
أفرحني أنه راق لك
مع التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 14:49:14
عفواً حصل خطأ طباعي في اقتباسي وأردتُ :
دِمَنٌ تكاثرتِ الهمومُ عليَّ في
ــــــــ
مع الشكر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 14:47:27
عبد الفتاح المطلبي
الشاعر والقاص البارع
أحلى سلام
كم تبهجني كلماتك وهي تزين نصوصي ...
الهموم !
يقول المتنبي جدّنا :
دِمَنْْ تكثرت الهموم عليَّ في
عرصاتها كتكاثر اللوّامِ
ــــــ
إنه ربما البكاء على طلل ما !!
دمتِ للبهاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 14:42:32
حسن البصام الجميل شعراً وأدباً
أفرحني كثيراً توجدك يا عزيزي
وأنت المتذوق الرفيع للحرف وأفانيه
دمتَ ببهجة مع أطيب المنى

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 2014-03-05 13:36:01
الغالي العامري .. تحية لك استاذ .. دمت مظفرا ايها العزيز . سلمت يداك لهذا الجمال و الروعة .
سهران في نار ولا معنى لناري .. دوختني هذه .. انه وصف غريب للقلق.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 12:07:23
أطيب تحيات الود والإفتقاد للشاعر والباحث المرموق
كريم مرزة الاسدي
إنها فترة مراجعة للماضي وتقييم له ولما تحقق وما لم يتحقق
وقد سرني كثيراً أني قرأت لك جديداً من أشعارك البديعة بالأمس
دمتَ كما أنت بعطاء وسلام
مع خالص التمنيات والتقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 12:03:14
أجمل التحايا للصديقة المبدعة الطائي
كتبتُ لك رداً مرتين ولسبب ما لم يصلا
ممنونك لك كثيراً وتعرفين أني عشتُ من قبلُ بحدود سنتين في فرانكفورت ام ماين ! كما تسمونها أنتم!
خالص تحياتي ومودتي لك مرة أخرى وللجميع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 11:59:39
أهلا بالشاعر الرائع
الرحّالة جميل الساعدي !
اشتقتُ لحضورك الأنيس يا عزيزي
أرجو أخذ رقم تلفوني من أردلان حسن
علماً أنه هو الآخر تغير رقم تلفونه
مع الإمتنان لرقة كلماتك هنا ودمت

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-03-05 11:00:04
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

رفقاً بنا ياعامري لقد جعلتَ من أوتار قلوبنا
معازف بترانيمكَ المُحّلاتِ بالشجن الشاعري
فأنتَ النبضٌ حيٌّ في ملحمةٍ إسمها العراق .

دُمتَ أيّها الالق في مركز الالق ودامت علينا
ترانيمُكَ .

تحياتي المعطرة بالودّ لكَ مع أطيب التحيات .

الحاج عطا

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 2014-03-05 10:37:40
وهناك وسط الدربِ نحو الدربِ

ذابتْ خطوتي

وأفاقتِ القاعهْ

والساعةُ التفتتْ لتسألَني : كم الساعهْ

فيجيبُها حقلٌ وقد صبغتْ أظافرَهُ يدُ الشمسِ :

النهارُ الآن يا أختاهُ ...

الشاعر القدير سامي العامري
صور شعرية ولا أجمل
هو فعلا مونولوج قرب النار.....وكما تعلم أخي النار التي تدفئ...هي النار التي تحرق
احترامي لدفء المعنى والحروف

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2014-03-05 08:33:26
سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري

أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري
أي صورة هذه فالنار المستعرة في الداخل في الروح لا تبقي أي معنى للنار في الموقد ، ولكنها أيضا تعرقل مدار هذه الروح وتحزه ،
العامري الجميل أي همٍ غزاك وأنت تصطلي في ليل شتائي برليني
ساعدك الرب
تحياتي لقصيدة تغني ودمت بخير.

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 2014-03-05 08:19:09
سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري

أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري

والليلُ تأريخي

وتأريخُ النهارِ

مَن يا تُرى ذاك المُسجّى

في فكرةٍ صمّاءَ

ممّا ليس يُرجى ؟
يالشاعريتك التي تفئ على قلوبنا بظلال الجمال ..تاسرني وتستدرجني وانا اشعر بفرح غامر حتى اخر القصيدة
دمت عذبا وانت تضئ الليل بجمال كلماتك
تحياتي لك ومودتي استاذي واخي سامي العامري الرائع

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-03-05 04:07:21
الشاعر الرائع السامي المحترم
السلام عليكم والرحمة
غيبة الليل طويلة ،، ، ولياليها فليلة ، علّة هذي العليلة ، عزيزي أين كنت فب هذه الغيبة الطوبلة ، النهم أتحفتنا بهذه الرائعة :
الليلُ أعمقُ ما يكونْ

يبدو كقطرات المياهِ

تجمَّعتْ بيَد السكونْ

فمِنَ النوافذ والسقوفِ تخرُّ

ثُم تعود للصمت الأبيدْ

والنومُ يزرعُ رايةَ استسلامهِ

فوق الدقائقِ من جديدْ ...

سهرانُ في نارٍ ولا معنىً لناري

أو إنها السكّينُ قد حزَّتْ مَداري

والليلُ تأريخي

وتأريخُ النهارِ


الليالي يلدن كل عجيب ، ولك أن تقول الليالي دواهي ، محط الدسائس والمؤمرات ، والقبح والجمال ، أجدت وأبدغت وأحسنت احتراماتي ومحبتي
-

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-03-05 03:56:09
أجمل التحيات لجمال الشاعر الشاعر
القصيدة كانت في الأصل طويلة نسبياً
فاختزلتها فأحسستُ وأنا أزيح بعض السطور منها أو عنها ، بقطرات دموعها تسيل على ركبتيّ !
مودتي وعميق امتناني

الاسم: سلمى الطائي
التاريخ: 2014-03-05 03:19:17
العامري صديقي البهي
أحلى تحياتي من فرانكفورت التي تعرفها وتعرفك
ونقلت سلامك الى صديقك الانباري
مَن يا تُرى ذاك المُسجّى

في فكرةٍ صمّاءَ

ممّا ليس يُرجى ؟

لا الجارُ يسمعُها

ولا الأورادُ كالشُّباكِ تقرعُها

وليْ نبضٌ تجمَّدَ كالجدارِ

....
واو
بداعة وابداع
تمنياتي بالفرح مع قهوة الصباح

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-03-04 23:59:52
ما أجمل وما اعمق هذا الشعر.. معطاء على الدوام تغرف من نبع لا ينضب
بل إنك تغرف من بحر.. يبدو إن الموسم هو موسم البحار

العامري الشاعر صاحب الصور الشعرية الزئبقية الإهتزازية
عش ودم حالما , فليس هناك طريق آخر
محبتي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-03-04 22:20:07
يا العامري

ودا ودا

(ستكون كالرجع الشفيف لقامة عاشت كلحن)

القصيدة كلها يا سامي هي ذلك الرجع الشفيف

هي الغنائية بلحن أو بدونه .

العامري يغني قرب النار مونولوجا

و( أمطارنا أبد من الأوتار ) ما أجمل هذه الصورة

دمت ياالعامري عازفا على أبد من الأوتار









5000