..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كهرمانة و.. اللصوص الأربعون

سعد الحجي

إهداء: إلى صديقٍ عزيز، همسَ  لي في حلمي حديثاً عن بغداد وكهرمانة و.. ال(40) حرامي! .. فصحوت وقد سرق اللصوص بريق مدينتي وتركوا لنا الجرح النازف"  

 

كهرمانهْ ..

أيُّ جَدْوىً 

من سهادٍ يعتريكِ 

أو رُقاد.. 

بعد أن لاذوا جميعاً بالفِرارْ ....

علي بابا 

و.. اللصوصُ الأربعون!

فارقدي إن شئتِ

في حلمي

مدى الدهرِ

وإلاّ... فاستكيني..

إنّهُمْ سئموا جرارَكِ

لم يعودوا في الجوار !

 

كهرمانهْ..

في ثرى بغدادَ

غطَّ النازفونْ،

في كرى ليلٍ بهيم

سئمَ القاصي

مع الدّاني زمانَهْ،

من عباءاتٍ

تنزّ القيحَ

من خمسِ سنين

وسأصغي السمعَ:

هل هذا الأنين..

من نواح النازفين..

ما تبَّقّى

من حكايا شهرزاد..

رقدتْ من أمسها

بين الجفون،

قد تلاشى

سحرها قبل أوانَهْ !

فاملئي كلَّ الجرار،

بمياهٍ مُزِجتْ بالجُلَّنارْ ،

علّهُ يرنو إليها

بعد نأيٍ شهريارْ!

 

كهرمانهْ ...

أيُّ جَدْوى..؟

تَضَعين المِلحَ

كُحلاً في العُيونْ

فسهادٌ

يعتريكِ أم رقادٌ

أصبحا اليوم سواء!

بعد أن لاحتْ خطوبٌ،

تركتْ بغداد ثكْلى!

دامياتٌ،

هل تريْها،

مثلُ بلوى!

جلّلَتْ أهلِ الدّيار

فاترُكيها..

ربَّما تنفعُ للسُقْيا،

جرارُكِ،

لا تَعُبِّّيها

لظى جمْرٍ ونارْ،

فاللصوصُ الأربعون،

في قصورِ الحُكمِ

سادوا....!

لم يعودوا في الجِرار .....!!

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 23/06/2008 14:49:40
الأخت الكريمة سارة:
كلماتك عن كهرمانه بدت لي أول الأمر فراشاتٍ صفراء تراقص شعاع الشمس!
ثم أمعنتُ.. فرأيتها استحالت صقورا أبابيل تريد أن تنقض على من أحرق صبح بغداد النديّ..!
مرحى لك ولإبداعك..
أشكر مرورك العطر.

الاسم: سارة
التاريخ: 22/06/2008 20:11:09
كاتبنا القدير سعد الحجي
تحيه لكلماتك الراقيه واسلوبك الرائع
اسمح لي أن اقدم لك بعض ماكتبت عن كهرمانه..واعذرني من اخطاء الكتب فلست سوى هاويه لكتابة الشعر

اللصوصُ الأربعون
في قصورِ الحُكمِ صَاروا
لمَ يَعودوا في الجِرار..
لمَ يُبالوا بِدموع كَهرَمانه..
لم يُبالوا بأنهزام شَهريار..
أيُّ أرضٍ تحتويكِ كَهرمانه؟
ايُّ شِبرٍ مِن دِيار؟
أيُّ قلبٍ؟؟
غيرَ قلب.. شَهريار؟
سَوف تَبقى كَهرَمانه..
قُربهَا تِلكَ الجِرار
لَن تُعبّيها رَحِيقا
لا وَلا بِالجُلّنار
ستُعبّيها دُموعا
ستُعبّيها بِنار
هَكذا كانَت وتَبقى
لاتُجيدُ الإنهِزام
لاتُجيدُ الإنكسار.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 05/05/2008 13:45:39
الدكتورة هناء:
وأنا أيضا آمل ذلك.. فمن بوسعه أن يترك الأمل.. وقد صدق الطغرائي بوصفه:
أعلّل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحةُ الأملِ
أشكر مروركِ وتحيتي لك.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 04/05/2008 18:16:50
آمل ان لا يتلاشى سحر شهرزاد وان تظل الجرار تصب مياه صافية وعذبة....تحياتي




5000