..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لبيك يا علي ..... لبيك يا زهراء ..... لبيك يا زينب

ايفان علي عثمان

قصيدة  ( لبيك يا علي ..... لبيك يا زهراء ..... لبيك يا زينب ) 

اعجابا بأل البيت وسلالة الرسول الاعظم

 

( 1 )

في جسدي ينمو حبك

يا علي

فتقف حروف وكلمات

القصيدة

حائرة

تائهة

ضائعة

في حضرتك

فكيف اصف فضائلك

يا سيدي

وكيف ارتل ترانيم

عشقك

بدماء شرايين فؤادي

فأنا شاعر يعاني

من فوضى الفلسفة

وفوبيا الحضارة الانسانية

فلم يبقى باب الا وطرقته

ولم يبقى شيخا الا وسردت قصتي له

فكانت

ويلات الدهر

تتساقط في ذاكرتي

وتبعثرت كل صفحات التأريخ

وانا ابحث

عن الحقيقة

فتعبت يا سيدي

وما ان وصلت الى

ثنايا حروف اسم ذاك الفتى الخالد

ايقنت

ان

حبك وعشقك

قد التهم اشلاء

كل بوصة من جسدي

فصرخت

لبيك يا علي

( 2 )

يا من كانت الانوار تتلألأ

لرؤيتها

فهي الزهراء

سيدة الافق المهاجرة

وحاملة بيارق الفضيلة

فعشقت

اسمك

واصبحت سجين

نبضات فؤادي الجريح

الباحث عن الحقيقة

فكيف القاك يا اميرة القلوب

يا سيدة الاقمار والنجوم

فلقد ارهقتني

ميادين

هذه الايام السوداء

التي

تحاول اغراقي في

دهاليز الانتحار

فيا زهراء

متى

تعودين

ومتى

البي نداءك

يا بنت الرسول الاعظم

للزحف نحو المجد

فأصرخ لبيك يا زهراء

( 3 )

اجهش كالطفل الرضيع

عندما تظمأ قصائدي

فيحمل قلمي ماسي واحزان

تلك الموقعة

يا زينب

يا من تحملين راية

حبيبي

وسيدي

وابي

علي

ذاك الفارس الذي يمتطي

جواد الفرسان والنبلاء

فعشقك في احلامي

يتخطى

الاسوار والمسافات

فقسمي لك

ايقظ نمور الغضب

في احشائي

فيخشى الصدأ

ان يلاحق

بصمات مخالب قصائدي

فعشقي لبكاءك

في ساحة الوغى

يا من تنحدرين من سلالة

الخالدين

يجعلني احلم

فتتساقط

دموعي كلما

تصفحت اوراق الماضي

فأنت شعلة ثورة

لم تنطفأ نيرانها في فؤادي

فموعدي معك

سيكون

متى ما التف وشاحك حول خاصرتي

حينها

سألبي نداء المحراب والغضب

وسأصرخ

لبيك يا زينب

فأما النصر اوالشهادة

فداءا لك

يا حفيدة المصطفى سيد الخلق

 

 

 

ايفان علي عثمان


التعليقات




5000