..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مواء ..

عدنان يعقوب القره غولي

راقد في سريره ...يفتح عينيه الى السقف ويغمضهما  ، ثمة نعاس يغرقه فيما الحياة خارج المنزل تضج بالحركة هذا الصباح . ازيز منشار كهربائي يُسمع واطفال يلعبون الكرة يتعالى صراخهم من الشارع لكن  المنزل بقى  هادئاً خالياً من الضجيج  فابنه قد غادر الى عمله وبقية العائلة بكًروا بزيارة الخال .

   مواء قط في الخارج .. انه القط الاسود على الاغلب .. يبدو انه خلف النافــــذة  تماماً .. نظر عبر زجاجها دون  رفع راسه عن الوسادة ، لكن لم  يجد اثر للقط  .. الا ان  المواء كان قريباً .. قريبا جداً  ..ماذا تراه يفعل هنا  ؟ فلا  توجد رائحة طبخ تجذبه !! . تذكر العجوز ان كنًته قد تركت له طعاماً على الطاولة الملاصقة  لسريره  .. مواء .. لعل القط يشم رائحة الطعام فيقبع خلف الشباك .. انه القط الاسود بلا شك .. صوته قريب جداً هذا اليوم ، هل تراه قد دخل المنزل ؟ .. من اين تراه قد دخل  ؟ .

   ازاح نظره الى الباب ليرى ان كان في غرفة المعيشة المقابلة لغرفته ثم ازاح نظره الى طعامه خوفاً ان يكون القط قد مسه .. مواء .. مواء .. المواء لا ينقطع  ويزداد ازعاجاً  .. استشاط غضباً .. حالته الصحية لا تسمح له بالحركة كثيراً كي يقوم بطرد القط ، ليت احفاده الصغار كانوا هنا ليقوموا بهذه المهمة ... انه القط الاسود بلا شك  .. مواء .

   نهض مغادراً سريره باتجاه الشباك وهو يجر قدميه في ثقل  وقد اجتاحه الغضب                 .. مواء .. .. دارت به الارض .. غشاوة في الرؤية .. الم جارح في صدره .. سقط ارضاً الى جانب السرير .. احس بحاجة الى الماء  .. ألم في الرقبة .. مواء ..  مد يديه باحثاً عن علبة الدواء المتموضع على الطاولة .. لم يجده اولاً ثم اصدمت اصابعه بالعلبة  فسقطت ارضاً ..مواء .. العجز يجتاحه بالكامل .. مواء .. ليس ثمة احد في المنزل  كي يناديه ليساعده .. لم يعد يمتلك الصرخة حتى ..  كافح بصعوبة ليمد يده الى دوائه المنقذ .. مواء ..  تراءى  له  القط الاسود يندفع مسرعاً فيسبقه الى الدواء فيشمه .. التفت اليه فقابل وجهه الملاصق للارض وقد اصابه بنظرة وهو يبعث له مواء .. الدوار يلف برأسه والالم يشتد في صدره .. عجز عن التنفس .. مواء ..جحضت عيناه ..فغر فوه .. مواء .. عجز عن اي كلام  ..عن التأوه  ..عن اي صرخة ..بقي مشلولاً هكذا يقابل نظرة القط .. حتى غادرت روحه المكان   .. ولم يبقى في المكان سوى .. المواء .

 

 

17-2-2014

 

 

عدنان يعقوب القره غولي


التعليقات

الاسم: مؤيد البصام
التاريخ: 09/03/2014 05:49:15
تعبير رائع غن لحظة، وهو أهم عنصر في القصة القصيرة، قد تكون ملاحظات الست نسرين اليوسفي، فيها وجهة نظر، ولكن هذا هو التعبير الذي أختاره الكاتب ليقدم هذه اللحظة بكل أبعادها..

الاسم: نسرين اليوسفي / دهوك
التاريخ: 22/02/2014 14:17:44

تحية طيبة
تمنيتُ لو انك استبدلت كلمة " مواء " ب " ميو " لأنها تعبر هنا عن وقع الصوت وليس حركته وتجسيده ونحن نريد سماع الصوت عبر المفردة . وكذلك لو انك تركت النهاية بدون ذكر " غادرت روحه المكان " لكان الايحاء أقوى بوجود الموت ، ولكان الغموض هو الألذ في النهاية .
سلمت يدك

الاسم: زيد ال كمال
التاريخ: 21/02/2014 11:08:13
موضوع شيق خالي من التكلف اجدت كالعادة

الاسم: آوس سيف
التاريخ: 21/02/2014 11:03:28
أعجبتني

الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 21/02/2014 09:59:08
جمعة مباركة
قصة رائعة باسلوب شيق جدا استمتعت بتصفحها بتأني وراقني التركيز على القط حتى اخر انفاس القصة ونقطة النهاية حيث وضعت..ابدعت اخي
وسلمت انامل ابداعك
اميرة بابل




5000