..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخدمات القنصلية لعراقيي الخارج

اياد البلداوي

1ـ عملا بكافة انشطة القنصليات التابعة لسفارات الدول في الخارج ايا كانت غربية او عربية او شرق اوسطية أنها وجدت من أجل تسهيل معاملات مواطنيها في الخارج ....ناهيك عن الدول التي تأوي الكثير من العراقيين في الدول الاوربية وكندا واستراليا بالاضافة للولايات المتحده الامريكية ...

كافة العراقيين الذين يعيشون في هذه البلدان وبالذات امريكا يعانون من الخدمات القنصلية بشكل مثير للدهشة ...كثير من المعاملات يتوجب انجازها الكترونيا او بريديا خصوصا في دولة مثل امريكا وذلك بسبب التباعد بين ولاية واخرى اذ من غير المعقول أن يقطع العراقي مسافة ويدفع مالايقل عن الالف دولار فقط كتذكرة طائرة من أجل عمل ( بصمة) او ان يملأ استمارة معلومات ...

وعلى سبيل المثال لا الحصر وهي من أبسط معاملات القنصلية ( استمارة الحياة) منذ سنين طويله وحتى بعد 2003 فإن اجراءاتها بريديا أن تصدق الاستمارة من كاتب العدل ثم ترسل للقنصلية بغية المصادقة عليها وهذا ايضا يتوجب على صاحب الاستمارة أن يرسلها (شرط اساسي ) بالبريد السريع (مرتجع) والذي تكلفته لا تقل عن 60 دولارا ...

وبدلا من أن يفكروا بالطرق التي تسهل على المواطن العراقي مهمته وتقلل من معاناته بل راحت تبتكر اجراءات جديدة لتزيد من الاعباء عليه فاضافت شرطا جديدا ( أن يصادق عليها من قبل سكرتارية وزارة خارجية البلد الذي يعيش فيه) ...مع أن كاتب العدل جهة مخولة من قبل السلطات وليس من سوق مريدي كما يدعي بعض موظفي القنصليات ... أضف الى ذلك أن العراقيين ممن تهمهم هذه الاستمارة يقومون باستخراجها سنويا وهذا يعني أن كافة المعلومات الخاصة بالمواطن متوفرة لدى الموظف المسؤول عن تلك الاستمارة وعليه بامكان القنصلية الاستغناء عن كل تلك الاجراءات وتسهيل مهمات المواطنين سنويا باستخراجها بريديا بمجرد ارسال طلب الاستمارة...

2ـ اما ما يخص المعاملات الاخرى التي يحتاجها المواطن العراقي أمثال هوية الاحوال المدنية - شهادة الجنسية - الجوازات الملغاة بموجب القوانين الجديدة - فتلك من المعضلات التي يشيب لها الرأس ... مثلا ...

وهذا المثال يعود علي أنا بالذات) لدي جواز سفر (ن) ملغى أتصلت بالدائرة القنصلية مستفسرا عن كيفية حصولي على جواز بديل ...فكان الجواب حضورك الى القنصلية وبصحبتك صور وشهادة الجنسية وهوية الاحوال المدنية ( أم الفسفورة) وتملأ الاستمارة الخاصة بذلك ومن ثم ترسل للعراق وانتظر حتى يعود ( وإن عاد) سألت : انا لدي هوية الاحوال القديمة اي قبل عام 1960 وكذا شهادة الجنسية بالاضافة الى صورة قيد باللغتين العربية والانكليزية ...

اجاب الموظف ...لالالا ميصير الا ام الفسفورة - قلت : وكيف الحصول عليها قال : تأتي الى القنصلية وتملأ استمارة خاصة ونرسلها الى العراق وترسل من هناك شخصا معه وكالة كي يستلمها بالنيابة عنك او تنتظر حتى يرسلوها لنا وهذا ربما بعد ستة اشهر او اكثر ...تصور عزيزي وزير الخارجية ووزير الداخلية ...

علي أن اقطع تذكرة بالف دولار لأذهب للقنصلية كي املأ استمارة أحوال مدنية وقد تعود بعد ستة اشهر وقد لاتعود وبعدها اعود للقنصلية لتعبئة استمارة الجواز وانتظر الله اعلم ستة اشهر اخرى او سنة كي احصل على الجواز العراقي ...

والمعنى ربما ينتهي العمر وانا لم احصل عليه...عجيب أمور غريب قضية ... اي دولة تبحث عن مواطنيها لتقدم لهم التسهيلات حرصا عليهم من أن يعيبوا على حكوماتهم انها اهملت مواطنيها..

أما نحن فحكومتنا تبحث عن الوسائل الجديدة لتبتكرها ليس من أجل تسهيل معاناة المواطن بل لتعقيدها ولتجعله يكفر بالوطن والمواطنة التي عادت عليه بمثل هؤلاء من البشر الذين يعملون على تعذيبه ...اي دولة في العالم تحرص على حل اي من المشاكل لتجعل من المواطن أكثر حبا وتمسكا بدولته. تصوروا وجه المقارنة ...انك هنا في هذا البلد تأتيك كافة المستمسكات عن طريق البريد وخلال ايام ...حين يحدد الموعد بأسبوع يعني اسبوع اي لن تكون سنه او سنين...كل المستمسكات واي من المستمسكات ... تصور

عزيزي وزير الخارجية والداخلية وأدرك أنكم والحكومة تدركون جيدا أن جواز السفر الامريكي ( الامريكي تأكيدا) تذهب الى دائرة البريد وهناك تجد استمارة تملأها يحدد فيها الموعد المطلوب للحصول عليه. ثم يأتيك الجواز المطلوب بالبريد مع رسالة شكر وتقدير...

3- اما قنصلية العراق في ديترويت فحدث ولا حرج... أقسم أن موظفيها اعتقد انهم غير موجودين في دوامهم .... واعتقد انهم اعضاء في هيئة الامم المتحده عفوا حتى اعضاء هذه الهيئة يمكنك مقابلتهم ... فمنتسبي القنصلية الله لا يجعلك وياهم خبزه... انا شخصيا اتصلت قرابة اربع مرات للاستفسار حول احدى المعاملات تصوروا لم يرد علي سوى الجهاز المربوط ولن يتعب احدهم نفسه ليرد علي يوما ..وعلمت من بعض الذين يراجعون الدائرة أنهم يتركون في صالة الانتظار ساعات ولن يروا الموظفين ...اية دولة هذه ..واي موظفون هؤلاء ؟ كيف يحق لدولة أن تترك مواطنيها تحت رحمة هؤلاء ؟ حتى في زمن النظام السابق وبرغم العراقيل فقط كان المواطن باستطاعته انجاز معاملته بشكله الاقل تعقيدا من الان ...لم التغيير ولم جاؤوا بهؤلاء ...والى متى؟

4- والحق يقال ـ قنصلية لوس انجلس تحضر سنويا الى بعض الولايات لانجاز معاملات الوكالات واستمارة الحياة فقط...ولا اعلم لماذا لا تمنح صلاحية تمشية المعاملات الاخرى ...ولا اعلم لم لا تمنح ... السفارة وقنصلياتها استخراج جوازات السفر وبطاقة الاحوال المدنية وغيرها من المعاملات خصوصا للمواطنين الذين يحملون هذه ... المستمسكات سابقا ( اي هذا يعني استبدال فقط) كل هذه الامور مطروحة امام الخارجية الداخلية إن كانت لنا وزيرا للخارجية او الداخلية أو هناك حكومة تدرك ما لها وما عليها... وانا اشك اننا دولة ولنا حكومة تخدم المواطن والوطن

 

 

اياد البلداوي


التعليقات




5000