..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
علي الزاغيني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما كانَ - يــــا دهرُ- هذاالشبلُ يُلتهمُ

كريم مرزة الاسدي

قصيدة رثاء نظمتها من قبل ، وأنشدتها على روح صديقي وزميلي سفير الإنسانية الإعلامي الشاب فراس حمودي الحربي ، رحمه الله ، بعد أنْ طعمتها بأبيات (من البحر البسيط) /

ما كانَ - يــــا دهرُ- هذاالشبلُ يُلتهمُ **لولا الردى قرّبتْ من شـــأوهِ القممُ

إيهٍ أخا الخلدِ في الجلّى لقد فُقدتْ *** *تلكَ الشمائلُ والأخلاقُ والشّــــــيمُ

كنتَ البشاشةَ وجهَ الصبحِ منشرحاً *** كيفَ التقى عندكََ الإشراقُ والغسمُ

لقدْ رحلتَ كــــــأزهار الربيع وما ******خلّفت إلا شــــــــذى الأعمالِ تُغتنمُ

 

ريحُ الحياةِ ولا يَســـــتحكمُ العدمُ

فاستلهم ِالوحيَ حتى ينصفَ القلمُ

 

ما كانَ - يــــا دهرُ- هذاالشبلُ يُلتهمُ

لولا الردى قرّبتْ من شـــأوهِ القممُ

 

لقد طـــــــواه الثّرى منّا فزعزعه

وحارتِ الأرضُ كيف النجمُ يُستلمُ

 

لا يدركُ العقلُ ما بيــنَ الحياةِ ومـا

بينَ المماتِ صـــراعاً كيــفَ يُختتمُ

 

فالأرض مــــــائدةٌ والنـّاسُ مآدبـة ٌ

منْ فوقها والمنـــــايا آكـــــــلٌ نهمُ

 

بلْ هكذا حدّثتني النفـــسُ قائلة ً

إنِّ المنايا على الأخيـــار ِتزدحمُ

 

إنِّ الرزايا أرتنــــــــا كــلَّ صافيةٍ

نبع ِ الزلال ِقتـــاماً همّها الغـُمــــمُ

 

لو كانً للموتِ أنْ يُفدى لِمــا بخلتْ

تلكَ الأنـــــــامُ لأهل ٍهزّها الذ ِّمـــمُ

 

لكنْ إرادة ربٍّ شــــــاءَ نجرعــــها

شـــأنُ الحياةِ كومض ٍثـــــمّ تنعدمُ

 

لقدْ رحلتَ كــــــأزهار الربيع وما

خلّفت إلا شــــــــذى الأعمالِ تُغتنمُ

 

إيهٍ أخا الخلدِ في الجلّى لقد فُقدتْ

تلكَ الشمائلُ والأخلاقُ والشّــــــيمُ

 

كنتَ البشاشةَ وجهَ الصبحِ منشرحاً

كيفَ التقى عندكََ الإشراقُ والغسمُ

 

***************

أرى الحياة َ كسرٍّ، لطــــفُ بارئها

أعيى العقول َ، بـــــما تحويه ينكتمُ

 

إنّ التـــــوازن َ- جــــــــلّ اللهُ مقدرة -

من الخليـة ِ حتى الكـــــون منتظـــمُ

 

سبحان منْ أبدع التكوينَ فــــي نسق ٍ

لاينبغي أنْ تحيدَ الشمــــــسُ والنجـمُ

 

وتـــــــارة ً قد نرى في طيشها عجباً

لا العـــــــدلُ بيـــــــن ثناياها ولا القيمُ

 

تــــــأتي المنية ُللصبيان ِتغصبهمْ

روحَ الحياة ِ, ويُعفى العاجزُ الهرِمُ

 

أنّى ذهبـــــــتَ لتسعى في مناكبها

هـــــــــــي المظالم ُ مَلهومٌ ومُلتهِمُ

 

فالضرغمُ السبعُ عدّ الأرض ساحتهُ

والكلبُ مــــا نالّ من عظم ٍ وينهزمُ

 

والغيثُ يهطلُ فوق البحر من عجــز ٍ

ولا تدرُّعلــــــــــــــــــى تربائها الديمُ

 

دع ِ المقـاديرَ تجري في أعنّتها"(1)"

لا العلم ُ يدركُ مغزاها ولا الفهِــــــــــــمُ

 

***********************

من ذا الذي تـُرتجى الآمالُ يقظتهُ؟

صلـْبُ العقـــيدةِ والآراءُ تضـــطرِمُ

 

فلا يغرّكَ مـــــا في الأمر ِظاهرهُ

قد يشبــــــــــــهُ الدّرَّ إلاّ أنـّهُ فحمُ

 

ما كانَ يا موطني هذا الرجاءً ولا

مما حسبنا سيأتي الطارقُ الإزمُ

 

ما لي أكتـّمُ ما في القلبِ من ألم ٍ

عمَّ البلاءُ وسادَ الظـَّلمُ والظـُّلمُ

 

لـُفَّ العراقُ بضيم ِالدّهر ِمُكتئباً

زغبُ الحواصل ِأطفالُ لنا هُضموا

 

*****************

لقد حصدتُ من الأيّــــــام مظلمة ً

حتى ذويتُ فحلَّ العارضُ الوصمُ

 

تكفيكَ كرعة ُ مـــاءٍ أنت شاربها

أن تجزلَ الشكرَ وهو الباردُ الشّبمُ

 

والغيرُ أغراكَ بالنعمى فما انزلقتْ

تلكَ الشّهامة ُ تأبى الشـــعرَ يُنتظمُ

 

خلفتَ خلفكَ مــن باعوا ضمائرهمْ

وضيّعوا رشــدهمْ إذ ْحلــــّتِ الدّهمُ

 

وفرقوا الشـّملَ عن نقص ٍبشيمتهمْ

وسابقوا الريـــحَ حتى لاءهمْ (نعمُ)

 

فلنْ تســــــــــــاومَ إغراءً بموهبةٍ

ولو أحاطكَ ضنكُ العيـــش ِوالسأمُ

 

مع البســـــــاطةِ عزّ النفس تملكهُ

"وشرُّما يكسبُ الإنسانُ ما يصمُ" (2)

 

عزَّ الألهُ بلحدِ المـــرءِ خاتمــــــة ً

وكــــــــلُّ شيءٍ لـــــهُ حدٌّ ويُختتمُ

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الصدر : صدر لبيت مسفر بن مهلهل الينبعي

 

2 ) تضمين لعجز بيت مشهور للمتنبي )

 

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 17/02/2014 19:55:50
الأستاذ الغالي الأديب والناقد الرائع خالد جواد شبيل المحترم
السلام عليكم مع أطيب أمنياتي بالخير والصحة

شكرا على مرورك الكريم الثمين ، واختيارك الرائع التي تنم على درايتك التامة بخفايا الشعر ، وجماليته ، عزيزي أستاذ خالد ، تعليقاته إنسانيةوطنية ورائعة ، ومعظم قصائدي وبحوثي ينشرها بالرغم ل أبعثها له ، ويعممها ، لا أبعثها نني لا أعرف بريدها الألكتروني ، واتصل بي واعطاني رقم تلفونه ، وقبل وفاته بثلاثة أيام بعث لي رسالة خاصة يشيد ببحوثي وقصائدي ، لم يتأثر بغيره والقيل والقال ، يحترم وجهة نظر ورأي الأخر ، نعم الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته نفيا تقيا إنساناً ، احتراتيومحبتي للخالد
كريم

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 17/02/2014 13:32:24
دع ِ المقـاديرَ تجري في أعنّتها"(1)"

لا العلم ُ يدركُ مغزاها ولا الفهِــــــــــــمُ



***********************

من ذا الذي تـُرتجى الآمالُ يقظتهُ؟

صلـْبُ العقـــيدةِ والآراءُ تضـــطرِمُ



فلا يغرّكَ مـــــا في الأمر ِظاهرهُ

قد يُشبهُ الدرَّ إلا أنه فحمُ

وقال الجواهري من البسيط أيضا؛
تجري على رسلها الدنيا ويتبعها
رأي بتعليل مجراها ومعتقد
الأستاذ الشاعر المبدع كريم مرزة الأسدي
بعد طوال غياب عنك يعز علي أن أعزيك بفقد هذا الشاب الإعلامي فراس المهذب الذي يمر على كل نص فيلقي زهرة وعبقا وكلاما مهذبا
أحييك استاذ كريم على هذه القصيدة الصادقة الساخنة، وعلى العواطف الراقية التي حملتها هذه القصيدة وما الأمر غريب عليك فأنت السبّاق بشمائلك الراقية التي تترجمها شعرا متدفقا، انسانيا متينا ولا غرابة ولا غروة من سليل المدرسة النجفية في الشعر
لم أسمع برحيل صديقنا فراس حمودي الحربي إلا من هذه القصيدة له الذكر الطيب والبقاء في حياتك/خالد

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 15/02/2014 23:28:33
شاعرنا القدير المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
كم أشكرك على مرورك الكريم ، وخلقك الرفيع ، وتثمينك الراقي ، تقبل احتراماتي ومحبتي خي العزيز النبيل

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 15/02/2014 21:32:45
شاعرتنا وأديبتنا بنت الجزائر الحبيبة فاطمة الزهراء بو لعراس الجيجيلية المحترمة
السلام عيكم والرحمة
كرك جدا على مرورك الكريم ، وهذا الوفاء منك أيضا لفقيدنا الغالي حبيب الكل بأخلاقه العالية ، وإنسانيته الأصيلة ، تقبلي احتراماتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 15/02/2014 21:28:34
شاعرنا وناقدنا القدير الأتاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم وأرحيتك الطيبة ، وخلقك النبيل ، لا أعرف أين صديقي وأخي العزيز جميل حسين الساعدي ، على أغلب ظني في العراق ، لأنهلم يعودنا على هذا الانقطاع ، تقبل تحياتي واحتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 15/02/2014 21:23:03
الأستاذ الشاعر الكبير عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحم
شكرط جدا على مورك الكريم ، وهذه الكلمات النبيلة ارائعة دت للإبداع والكلمة الحرة ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 21:19:00
أخي الاديب الموسوعي الشاعر كريم مرزه الاسدي

سلامٌ من الله عليكَ ورحمة وبركات
قصيدتُكَ حملتْ لوعة شاعر تناثرت أشجانُه بين تأبين حبيب وحيرة عاشقٍ غريب فجاءتْ تفيضُ
أسىً فلكَ الله أيها القلب الكبير ودُمتَ نَيّراً
في سماء النور .

الحاج عطا

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 15/02/2014 20:07:24
الأديب الشاعر كريم مرزة الأسدي
شكرا لهذه الإنسانية والوفاء
فراس كان ابن النور والجميع يترحم على روحه بكل صدق
رحمه الله
كما دائما متحكم في المعاني والأوزان
احترامي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 15/02/2014 19:56:58
استاذنا الشاعر والباحث الكبير كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

قصيدة مجلجلة , جزلة , مهيبة زادها البحر البسيط

والقافية الميمية رصانة فجاءت تذكر القارىء بروائع

الشعر التراثي .

( كنت البشاشة وجه الصبح منشرحا

كيف التقى عندك الأشراق والغسم )

دمت للشعر الرصين استاذنا العزيز رافلا بالصحة والعافية

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/02/2014 18:51:05
الأديب الرائع والشاعر المبدع استاذي العزيو كريم مروة الأسدي
أرق التحايا اليك
فالأرض مــــــائدةٌ والنـّاسُ مآدبـة ٌ

منْ فوقها والمنـــــايا آكـــــــلٌ نهمُ



بلْ هكذا حدّثتني النفـــسُ قائلة ً

إنِّ المنايا على الأخيـــار ِتزدحمُ

جميل ما أري حداثية المعاني في الشعر العمودي
تقديري ومحبتي




5000