..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إليكَ شمسِي في عيد العُشّاق

أسماء غريب

آدمُ ذاكَ العاشقُ السيزيفيّ

السّاكنُ بيْنَ أضلعِكَ

أعرفُهُ جيّدا:

إنّهُ أبي الموشومُ بصُلبانِ المحبّة

أبي الذي يصرخُ كلّ يومٍ

بين ثنايا قلبكَ الجريحِ

ويشكو لكَ جفاء الأنثى ومكْرَ بنات حوّاء.

 

وأنتَ أيضا تعرفهُ أكثرَ منّي

فهُوَ أبوكَ وفوقَ مرآة بئركَ أرى كلّ يوم

طامّتهُ الكُبرى ووجعَه الأزلي،

وجعَ الرّحيل من دار البقاءِ إلى دار الفناءِ

وألماً لمْ تستوعبهُ إلى اليوم ذريّة حوّاء

فلا تعْبَث يا حبيبي بالعشق معي

فلا أنت آدم ولا أنا حوّاء

 

 

 

ولا أنت تمّوز ولا أنا عشتار

ولا أنت باليُوسفيّ الهَوى

ولا أنَا بالزّليخيّة الأبوابِ

أنا منْ أعطاها المعمدانيّ اسمَه

ووهبَها النجّارُ المَرْيميّ قلبهُ

وأنتَ، آه منكَ، آه منكَ

أنتَ صاحبُ القِدْرِ الكبير

 

كلّ فجر تدخلُ غرفةَ حُروفكَ

وتنسجُ لي قصيدةً تُذيبُها في محلولِ العشقِ

وتصُبّهَا فرِحاً على حرفي المنقوعِ في قِدْركَ

وأنتَ تنظرُ إلى النّار وهي تصقلُ نقطتي البيضاء

وتنتظرُ بصبرِ العارفينَ، أعني أهل المشي فوق الماء

بُزوغَ شمسي الخضراءِ وخروجَ أسديَ الأحمر

منْ عرينكَ اليعقوبيّ الألمِ والأيوبيّ الجَلَدْ.

 

وأنا، آهٍ منّي، آهٍ منّي

أنا صاحبةُ الصّواع القمَري

كلّ ليلة أقرأ صحيفة قلبكَ وأسبرُ أغوارَها

وأرى بداخلكَ نساءً من رصاصٍ

يُقاتلن أخرياتٍ من حديدٍ

وجنودا من ذهبٍ يَخرقُونَ

قلوبَ الحُوريات بسيوفِ كيُوبيد

 

لا تعبثْ يا حبيبي بالعشق معي

فأنت كأبينَا آدم لا تبحثُ عن حواء

تقتسمُ معَها الفراشَ فقَط

ولا عنْ أنثى تحفظُ لكَ نوعكَ البشري

ولا عن عشيقةٍ تُمطرُكَ بالقُبَل

وتُغذّيكَ صباحَ مساء بعسلِ الأبجدية

ولكنْ عن أمٍّ تداوي بيدهَا الطّاهرةِ

جراحَ فِراقِنا الأول عنْ معشوقنَا الأزلي

 

لا تعبثْ يا حبيبي بالعشقِ معي

فأنا مثلكَ منْ هُناكَ

ومثلكَ شربتُ من معينِ الكوثرِ

وتعَمدّتُ كالأنبياء بمياهِ نهر الأردن،

وغطستُ وسطَ مياهِ دجلة والفرات والنّيل

ومثلكَ لا تستهويني الغيوم العابرة

ولا صاحبَ لي سِواه، حبيبي وحبيبكَ

الثابتَ الغائب، والظاهرُ الباطن

الحي القيوم، والديمومي الأبدي.

إيطاليا، 14/02/2014

أسماء غريب


التعليقات




5000