..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العظيم جان دمو والنقد والنقد الذاتي

ايفان علي عثمان

رحلة الكفاح والنضال في امبراطورية الابداع معادلة عاشقة تتقمص هلوسات كل انثى قلت لها احبك بهذه العبارة الشيزوفرينية وصلت الى المحصلة النهائية في كيفية تحليل تركيبة امبراطورية الابداع التي تتقمص لغة مزركشة بعشرات الخطوط التشكيلية في ذاكرة الانسان المبدع وفوق الورق الابيض هذه الخطوط التشكيلية تعبر بمجملها عن مجموعة كبيرة من العوامل المؤثرة على امبراطورية الابداع بشكل عام هذه العوامل عبارة عن سلسلة مترابطة تخضع لقاعدة امبراطورية الابداع ولكن هنالك عامل مجرد من الواقعية في تركيب اجزائه ولكن هو عامل اساسي يعتبر اساس معادلة الابداع انه عامل ( النقد والنقد الذاتي )فمن خلال امبراطورية الابداع التي اعتبر نفسي احد الصعاليك المدججين برائحة الحروف والكلمات ونكهة الفن التشكيلي حاولت قدر المستطاع ان ابقى بعيدا عن الاضواء في امبراطورية الابداع ولكن في نهاية المطاف انتصرت الاضواء وانتصرت بيارق النقد والنقد الذاتي حول كتاباتي الفلسفية وقصائدي الميتافيزيقية هنا يتضح مفهوم ضريبة الشهرة على الانسان المبدع لان الشاعر والقاص والكاتب والفنان التشكيلي يصنع من الحروف لوحة تشكيلية تهز المشاعر والاحاسيس ومن الفن التشكيلي قصيدة قد تكون قصيدة مجنونة ذو ملامح متمردة ولكنها قصيدة تشكيلية في ذاكرة المشاعر والاحاسيس .....

بدأت رحلتي مع النقد والنقد الذاتي عندما ترعرعت فوق الورق الابيض بصحبة القلم البنفسجي فرحلت الى كل بقاع الارض بصحبة كلماتي وحروفي ولم تبقى مملكة او امبراطورية او امارة لم التقي فيها بأميرة او ملكة او امبراطورة الا وكانت رفيقة دربي نحو الثورة فرفعت رايات الحرية في تقمص اضواء ليالي اسطنبول ورحلت الى بيروت وكانت معلقات نزار قباني تحتضن دفء الجمال والنعومة والشوق للحبيبة وبعد كل هذه القصص والحكايا وصلت الى دمشق فكان لي هناك موعد مع الشعر بصحبة قصائد امبراطورة الشعر سعاد الصباح وفي كل هذه الاحداث التي حصلت في بودقة الثورة والقلم الميتافيزيقي لم اتجاوز خطوط النقد والنقد الذاتي لأنها كانت بالنسبة لي بداية رحلة الحضارة وليس نهايتها لأنني مازلت صعلوكا يمارس طقوس الابداع مثل العظيم الراحل جان دمو الذي حضر كل القصائد المخضرمة في عهد القصيدة الكلاسيكية فلا يمكن الحديث عن جان دمو بدون الحديث عن النقد والنقد الذاتي لأن قصائد جان دمو تعتبر ارث حضاري لاجيال لاحقة في عالم الشعر وهي خلاصة النقد والنقد الذاتي لتجربة الانسان في خوض معركة شرسة مع الفلسفة والعقل .....

لهذا عندما اكتب والملم اجزائي لقصيدة ما اضع في خفايا اعماق فلسفتي الصورة الشعرية المتكاملة لعالم جان دمو في الابداع لتبدأ رحلتي مع الكفاح والنضال في امبراطورية الابداع .

ايفان علي عثمان


التعليقات




5000