..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقاطعة الانتخابات ... حل .. ولكن

سعد الراوي

عند أقتراب أي أستحقاق أنتخابي نسمع لاصوات كثيرة تنادي بالمقاطعة ومن جهات شتى , وقد قرأت مقال لكاتب عراقي قبل ايام يطالب بمقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة في العراق التي ستجرى بعد عدة اشهر من الان أي في بداية عام 2014 م .

         ويدعي صاحب المقال بأن الاخوة الاكراد سيحصلون على كل حقوقهم او مطالبهم بالمقاطعة او لن يعودوا للمشاركة في الانتخابات الا بعد تحقيق مطالبهم وهذا ما نسمعه من القادة الكرد في وسائل الاعلام المختلفة. وأود هنا أن أبين بأن المقاطعة وسيلة سلمية للتعبير عن الرأي وقد يكون فيها تحقيق المطالب المشروعة في حال استكمال كافة وسائلها وطرقها الصحيحة للحصول على ما يبتغي منه المقاطعون ..

         فلذلك أدون النقاط التالية عسى أن تؤخذ بالحسبان قبل أتخاذ القرار سواء بالمشاركة او المقاطعة :- 1- يجب ان نقر بوجود خلاف عميق حول هذه المسأله سواء بالمشاركة او المقاطعة ولا يمكن أن ينصاع الكل لرأي جهة أو حزب سياسي أو شخصية معينة , وكل الاراء يجب ان تحترم وكل جهة تحترم اراء الاخرين والاخرين يحترمون رايها .

 2- لا يمكن انقياد وطاعة الناخبين الذين تتجاوز أعدادهم الملايين لجهة ترغب بالمقاطة أو بالمشاركة ولا يمكن أن تحسب هذه الحسابات كما هو الحال في اقليم كردستان العراق فهم موحدون أزاء هذه المسأله وهناك ألتزام تام من جميع أحزابهم وتوجهاتهم رغم اختلاف وجهات النظر في مسائل اخرى .

3- ألمقاطعة خيار والمشاركة خيار وهناك خيارات أخرى . وما المانع من أن لا تتصادم هذه الخيارات و لتأخذ الانتخابات مجراها و يساندها الجميع والجميع يساندون الخيارات المتعددة الاخرى ويعد لذلك برنامج موحد والكل يسير وفق خطوات هذا البرنامج المتفق عليه .

 4- في حال أجراء الأنتخابات بموعدها ستعتبر ناجحة حتى لو كانت نسبة المقاطعه 90 % وهذا لايحصل ابداً وليعلم الجميع بأن من يشارك بالانتخابات سيأخذ المواقع الرسمية و القيادية سواء في البرلمان او الحكومة القادمة . ويقولون حصلنا عليها وفق القانون والدستور ومن يأخذ هذه المناصب والمواقع قد تكون افعاله و اقواله كلها بما لايرغبه المقاطعون بل قد يوالي من يخالفهم .

5- علينا قراءة و تحليل نتائج الانتخابات في دورات انتخابية سابقة سواء في مجالس المحافظات او البرلمان . فلنأخذ مثال أو نظرة تحليلية ففي انتخابات مجالس المحافظات عام 2005 م كانت نسبة المقاطعه في محافظة الانبار اكثر من 99 % بينما نسبة المشاركة لم تصل 1 % وحصل هؤلاء الفائزون على مقاعد واخذوا صلاحيات المجلس التي خولها لهم القانون بينما المقاطعون لم يشاركوا بأي دور و لم يأخذوا اي موقع وهذا وحده دليل قاطع بأن المقاطعه ليست هي الحل الامثل ؟؟؟؟؟؟ طالما هناك مشاركون مهما قلت نسبتهم .

6- هناك حكومات محلية ومحافظين سينتهي دورهم او يضمحل في محافظاتهم في حال مقاطعه تلك المحافظات الانتخابات البرلمانيه القادمة فكيف يعملوا ويتعاملوا مع حكومة ليس لهم فيها مشاركة , فلتدرس هذه المسأله بعناية .

7- ان الخلاف الكبير في هذا الجانب منذ عام 2005م الى يومنا هذا وهذا الخلاف موجود في صفوف المثقفين والسياسين وعلماء الدين والعشائر وعموم الناخبين فلا نهرب او نكابر على واقعنا المرير

 

ولايزال قسم كبير منهم " من الطرفين " لايقبل الا رأيه و لايقبل الجلوس والحوار وسماع راي الاخر فلا نتألى على واقعنا !!! فلنجد حل لهذه المعضلة قبل الخوض في المقاطعه و اقرارها .

 8- المهم ان نقبل كل الاراء و تجتمع كل الاطراف و كل يطرح رأيه بكل جرأة والكل يساند الكل في اي نتيجه تخرج عن هذا الحوار .

 9- واخيراً فالمقاطعه هي الحل الامثل لو الكل اجتمع على هذه الرأي دون استثناء من أي طرف و كان هناك دلائل كثير على ذلك كوجود استطلاع للراي في اوساط عديدة ومختلفة ومن مناطق متعددة وعقد ندوات مكثفة لمصراحة الجميع وألتحاور معهم واخذ رايهم , وبعد ذلك سنرى القرار يجانبه الصواب سواء بالمشاركة او المقاطعه من خلال نتائج الاستطلاع و الندوات مع العلم بأن المقاطعه تحتاج الى 100 % بينما المشاركة لا تحتاج الى اكثر من 1 % .

         والاقليم عندما يقرروا المقاطعه فلا احد يجرئ على فتح مركز انتخابي واحد في كل الاقليم فلا يجب ان ناخذ قرار التحالف الكردستاني قرار للمناطق العربية فهناك فرق شاسع في تطبيقة في المناطق العربية عن الاقليم .

        فليناقش الموضوع بجدية ويدرس بعناية فائقة ومن قبل مختصين واصحاب قرار ومن الجميع ويعطى اهتمام واسع فالوقت قصير ويجب تحديد موقف فألانتخابات قريبة جدا وألوقت كالسيف أن لم تقطعه قطعك وليس بالهين اتخاذ قرار لهذا الموضوع الاّ بعد تمحيص الاراء وتلاقح الافكار للوصول الى رأي سديد يرتقي قبوله من الاغلبية ويسانده الجميع . فما خاب من استشار وما ندم من استخار .

سعد الراوي


التعليقات




5000