..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المستشار الإعلامي في مكتب الرئيس بارزاني يلقي محاضرة عن التعايش بين الأديان والمكونات في القوش

 

كاوة عيدو الختاري- LMN- القوش:

 نظمت لجنة محلية القوش لحزب الديمقراطي الكوردستاني محاضرة موسعة للكاتب و الإعلامي كفاح محمود المستشار الإعلامي في مكتب الرئيس بارزاني حول ( التعايش السلمي بين الأديان )، وذلك في مساء يوم الخميس الموافق23 ـ1 - 2014، على قاعة منتدى شباب القوش.


وقد حضر المحاضرة عدد كبير من المسؤولين الادارين و جمع غفير وممثلين عن مراكز الثقافية و مثقفي مدرسي ومعلمي  مدارس و طلبة المنطقة.

بعدها القي الكاتب كفاح السنجاري محاضرته وقال " التنوع في الطبيعة لأنه من ملامح الجمال، ولذلك فان تعدد الأعراق والطوائف في النسيج الاجتماعي في المنطقة هو من دعائم القوة وليس الضعف وعليه فان أقليات النسيج العراقي تتعايش فيما بينها بروح العائلة الواحدة وعندما يضع المواطن إنسانيته فوق سقف الولاءات الأخرى فانه سيصبح مشروعا دائما للتعايش البناء مع الآخرين". 


و أضاف كفاح محمود السنجاري "التعايش السلمي هو مفهوم جديد في العلاقات الدولية دعا إليه الاتحاد السوفيتي عقب وفاة ستالين ومعناه انتهاج سياسة تقوم على مبدأ قبول فكرة تعدد المذاهب الإيديولوجية والتفاهم بين المعسكرين في القضايا الدولية. و نعنى بالمعسكرين هنا المعسكر الغربي والمعسكر الشرقي. ومن هذا المفهوم تدعو الأديان كافة إلى التعايش السلمي فيما بينها، وتشجع لغة الحوار والتفاهم والتعاون بين الأمم المختلفة، وكيفية التعايش بالرغم من كل الاختلافات الموجودة،


و أوضح المستشار الإعلامي في مكتب الرئيس بارزاني " أن الدين جاء من الله ليكون منهجا للإنسان في حياته وشرع له فيه كل ما يجعل الحياة سامية عظيمة، وهناك مسؤولية كبيرة على رجال الدين إن صدقوا في تعريفهم لأنفسهم لصنع السلام برغم الاختلافات العقائدية الفرعية والأحكام الدنيوية، لأن الدين بالأساس مبني على توحيد الله والإيمان باليوم الآخر والعمل الصالح ". 


ويتابع بالقول" نحن في العراق نحتاج لهذه المفردة وتطبيقاتها أكثر من إي وقت مضى حيث إن بلادنا فيها من الطوائف والاثنيات العرقية الشيء الكثير فإذا لم يكن هناك تعايشا سلميا بين كل هذا الفسيفساء الجميل في العراق لا نضمن استقراراً مرتكزاً في هذا البلد ومبنياً على معاني الصدق والإخلاص لبناءه، فالعراق تكمن جماليته في أطيافه المتعددة من السنة والشيعة والكورد والتركمان والصابئة والشبك والايزيديين والمسيحيين وغيرهم، والعراق قد بني منذ زمن بعيد على كل هذه الشرائح المهمة".

 ويضيف بقوله "المهم إن يتم تفعيل دور المؤسسات غير الحكومية والأحزاب للاهتمام بهذا الأمر لأن العراق خرج من الصراعات وهو في حاجة ماسة لثقافة التسامح في سبيل إحلال السلام فيه "
  
 ثم تم فتح باب نقاش بين الحاضرين المحاضر حول موضوع المحاضرة.

كاوة عيدو شمدين الختاري


التعليقات




5000