هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حـوار مع غزالـة

جميل حسين الساعدي

 

   

     لا تعجبــــــي مِــــــن نظرتــــــي

                                         إنْ مازجتـــــــــــها لوعتــــي

     أنــــــا يـــــا غـــــــزالةُ منذُ أعــ

                                         ـــــوامٍ أنــــــادمُ دمْعتــــــــي

     تقتــــــاتُ أحلامــــــــــي النـــدا

                                         مــــــة ُ لا أفـــارقُ حســرتي

     أحيــــــا علــى ذكــــرى التـــي

                                       ضيّعتُـــــــــها فـــــي لحظـــة ِ

     تلكَ التــــي أنستنـــــــــيَ الـــ

                                       ـــدنيــــــا فكانــتْ خمـــــرتي

     فتّشـــــــتُ عنـــها لــــمْ أجِــدْ

                                     أثـــرا ً لهـــــــا فــــــــي بلـــدة ِ

     وسألـــــتُ عنـــها البحرَ لكــ

                                     ـــــنّي رجعـــــتُ بخيبــــــــــة ِ

    حتّــــــى الجنائن طفتُــــــــها

                                     متقصيّــــــا ً فـــــــي لهفـــــــة ِ

     بيـــــنَ الزهـــــورِ فربّمـــا ا

                                     ختبـــــأت هنــــــاكَ كزهــــرة ِ

     ولكــــمْ نظــرتُ إلــى النجـو

                                     م ِ لعـــــلّ فيـــــــها نجمتــــــي

     تُصغــــي لأنّـــــاتي البعيـــ

                                 ـــــدةِ فـــــــي ليالـــــي وحْــــدتي

     حيـــران أنظــرُ فــي الوجو

                                 ه ِ فتُسْتفـَــــــــــزُّ لنظــــــــــــرتي

     مِنْ كُثْـر ِ مـــــا ْ حدّثتُ عنـ

                                 ــها النــــــــــاس َ ملـّـــــوا قصتي

     أنـا يـــأ غزالـــــةُ لـــنْ تعو

                                 دَ بدونـــــــــها لِــــــي فرْحتــــــي

     أنــــــا مُنـذ ُ أنْ فارقتهـــــا

                                 فارقـــــــتُ فيـــــــــها جنّتــــــــي

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-26 01:30:59
شكرا لمرورك الجميل, وللكلمات العذبة, التي أكرمتنا بها
فلك مني عاطر التحايا والتقدير

الاسم: مصطفى حسين السنجاري
التاريخ: 2014-01-25 13:55:44
مِنْ كُثْـر ِ مـــــا ْ حدّثتُ عنـ

ــها النــــــــــاس َ ملـّـــــوا قصتي

أنـا يـــأ غزالـــــةُ لـــنْ تعو

دَ بدونـــــــــها لِــــــي فرْحتــــــي

أنــــــا مُنـذ ُ أنْ فارقتهـــــا

فارقـــــــتُ فيـــــــــها جنّتــــــــي

خوار من طرف واحد لا يمل لانسيابة السرد
ومتانة السبك وروعة الأداء وجمال الصور
أحييك أيها المبدع وأحيي غزالتك
التي رأيتها فيها
اعجابي واحترامي ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-25 11:26:55
الأستاذ الفاضل الباحث المهندس ظافرالجميلي الرائع
أبعدك الله أخي عن الوجع وعن كل مايسبب الألم, ولتكن أيامك سرور في سرور
اسعدني مرورك الكريم , وهذه الإطلالةو المتشحة بوشاح الأدب والفن
تمنياتي لك بالصحة
مع تحياتي العطرة
مودتي

الاسم: ظافر الجميلي
التاريخ: 2014-01-25 08:28:42
رقصه الوجع
احتاج لآخر رقصه باليه فوق جبينك
لاراقص عينيك (الباليرينا)الأولي
وافتحي الستار لعينيك
لارئ نفسي في العرض الاول
ليكون العرض بحيره الوجع
0000000000000
رائع شاعرنا المبدع جميل الساعدي
دام نبضك وإحساسك الراقي
مودتي وتقديري
المهندس ظافر الجميلي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 20:40:13
الأديب الرائع وائل مهدي محمد
أسعدني مرورك الكريم, فشكرا لك على الكلمات, التي يفوح منها شذى الود
تحياتي العطرة مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 20:36:19
الشاعرة الرائعة ذات الحرف الشفيف إلهام زكي خابط
شكرا للكلمات الرائقة العذبة, التي زينت بها القصيدة..
يبدو أن المنافسة بين الغزالة والبجعة انتهت لصالح البجعة بانضمامك إلى جانبها.. سيفرح العامري ويحتفل بهذه المناسبة العزيزة.
دمت للإبداع
مع عاطر التحايا والود

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 2014-01-24 18:49:06
عزيزي الشاعر الموهوب جميل الساعدي المحترم .. دمت بهذا العطاء الغزير من الشعر الاصيل . اتمنى لك التوفيق . سلمت يداك .

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-01-24 17:04:00
أنـا يـــأ غزالـــــةُ لـــنْ تعو
دَ بدونـــــــــها لِــــــي فرْحتــــــي

أنــــــا مُنـذ ُ أنْ فارقتهـــــا
فارقـــــــتُ فيـــــــــها جنّتــــــــي
ـــــــــــــــــ
الشاعر العذب جميل الساعدي
تبقى حروفك عذبة سلسة جميلة وهذه القصيدة لا تحاكي الحبيبة فحسب إنما ممكن أن تحاكي الوطن العزيز الغالي الذي مذ فارقناه فارقنا التمتع بالحياة ولكن عزاءنا الوحيد هو سوء الاحوال هناك
على فكرة تبقى بجعة العامري هي العزيزة أخبره بذلك
ولا تزعل منا فهي الأولى
مع كل الود
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 12:46:34
الأديب والباحث الرفيع د. عصام حسون
لقد ازدانت القصيدة بألق لمروركم الكريم وللزهور, التي نثرتموها على أبياتها.
نعم أخي العزيز القصيدة ولو أنني كتبتها قبل ثلاثة أيام , إلآ أن روحها وأفكارها تعود إلى فترة الشباب المتوهج, والمتدفق حيوية
ألف شكر لحضوركم المشرف
تقبلوا عاطر تحياتي ومودتي مع باقة ورد

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 12:38:32
الشاعر المبدع والمترجم البارع د.بهجت عباس
امتناني الكبير لهذه المداخلة الرائعة الحافلة بالشواهد الشعرية من مختلف عصور الأدب العربي, لقد استمعت بها كثيرا, وهي تتويج للقصيدة بدرر وجواهر الكلام , مماجعلها تزهو وتتراقص أبياتها نشوة

فألف شكر مع كل الإحترام والتقدير
مع خالص الود والمحبة وباقة ورد جوري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 12:31:27
واصلْ خطاكِ بهمّةِ
كنْ صابرا في المحنةِ
لا تحزننّ لما مضى
وانسَ الدموع ببسمةِ
فلقد يغيّرُ طبعهُ
هذا الزمانُ بلحظةِ
فتعودُ تزخرُ بالهنا
هذي الحياةُ كجنّةِ
أحزنتني يا صاحبي
وجعلتني في حيرةِ
وأنا الذي عانى وعا
ملهُ الحبيبُ بقسوةِ
أخي الشاعر المبدع الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أبدعت كثيرا بأبياتك المحكمة
تحياتي العطرة ومودتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2014-01-24 10:30:07
وسألـــــتُ عنـــها البحرَ لكــ
ـــــنّي رجعـــــتُ بخيبــــــــــة ِ
حتّــــــى الجنائن طفتُــــــــها
متقصيّــــــا ً فـــــــي لهفـــــــة ِ
بيـــــنَ الزهـــــورِ فربّمـــا ا
ختبـــــأت هنــــــاكَ كزهــــرة ِ

الاديب والشاعر المتألق جميل حسين الساعدي !
أرق التحايا لكم....
قصيده حب رائعه وساحره وطافحه بالمشاعر والعواطف الجميله والشجيه, وجميله هي هذه الفتره الشبابيه التي تشكل العصر الذهبي في مراحل الحياة...تحيه لاشتغالكم الراقي والبديع مع وافر الحب والموده !

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 2014-01-24 10:16:00

له أيطلا ظبي وساقا نعامة (امرؤ القيس)
(الأيطل : الخاصرة)
ربما يكون الظبي أو الريم أو الغزال هو أكثر الحيوانات التي شبه العرب الفتاة الجميلة
به، لرقّتها ونعومتها ورشاقتها ، وقصيدة أحمد شوقي التي بدأها:

ريمٌ على القاع بين البان والعلم
أحلّ سفك دمي في الأشهر الحرُم

معروفة (نهج البردة التي غنّتها أم كلثوم أيام الصفاء والمحبة!)، ربما تأثّر بببت
الشريف الرضيّ :

وظبية من ظباء الإنس عاطلة
تستوقف العين بين الخمص والهَضَمِ
لو أنّها بفَناء البيت سارحةٌ
لَصِدتُها وابتدعت الصَّيدَ في الحرَم

ولكن ما اشتهر في هذا المضمار قصيدة السيد محمد سعيد الحبوبي وهو عالم ديني معروف (قتل في الشعيبة عام 1917 في محاربته الإنكليز)

يا غزالَ (الكرخ) وا وجدي عليكْ
كاد سرّي فيك أن ينهتكا
هذه الصّهباء والكأس لديكْ
وغرامي في هواك احتـنـكا
فاسقِني كأساً وخذ كأساً إليكْ
فلذيذ العيش أن نشتركا
وإذا جُدتَ بها من شفتيكْ
فاسقنيها وخذِ الأولى لكا

والغزالة هي أنثى الغزال ، وهو الظبي الصغير، وقد تُسمّى الشمس بالغزالة عند طلوعها.

لذا ليس غريباً على الشاعر الرقيق حسين جميل الساعدي أن يأخذ صورة جميلة مع هذا الحيوان الجميل ويكتب رائعة من شعره الرقراق.
محبتي وباقات من الورود الفوّاحة.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 03:10:20
صديقي العزيز شاعر الطبيعة الرائع سالم إلياس مدالو
لكلماتك عبق مميز, لقد أكرمتني وسكبت قارورة عطرك , ففاح العطر من هامة رأسي حتى قدمي ومن كل حرف من أبيات شعري
دمت للجمال
مودتي الدائمة بقدر كرم روحك السمحة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 01:27:29
نعم أخي الجميل جمال .. شاعرنا المتألق
الصور والذكريات هي حياتنا السابقة.. صحيح أنها تسبب لنا أحيانا بعض الألم . لكنها شارة لا تنسى على طريق حياتنا.. وما الحياة , والأصح شخصيتناما هي إلا خبراتنا وانطباعاتنا التي بقيت عالفة بذاكرتنا رغم كل محاولات النسيان
دمت شاعرا مبدعا وناقدا متميزا
محبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 01:17:21
الشاعر الرائع جمال عباس الكناني
لجمال الكلمات شئ من جمال الروح.. دمت للجمال والروعة

عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 01:14:35
عزيزي الرائع الشاعر المتقلب , المتأرجح بين البجع والغزلان سامي العامري.. هل تعرف ياصديقي أن (كاسيت) بحيرة البجع لجايوكوفسكي لم يفارقني, منذ أن كنت في سن السابعة عشر عاما وحتى الأن..هذه المخلوقات جميلة, وكتب عليها أن تعيش معنا, فلنحسن ىمعاملتها

محبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 01:07:10
سلوى فرح الغزالة التائهة الحالمة في البراري الجليدية في كندا.. كم أنت رائعة , وكم جميلة هي روحك النابضة بحب الخير والجمال, والمحلقة هناك مع النجوم الخضراء والنجوم القرمزية واللازوردية.
لك أيتها الزهرة الرائعة أقدم أجمل باقات الزهور
مودتي الدائمة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 00:59:34
الشاعر الفيّاض بكل ما يستهوي القلوب بجماله وسحره ــ حسن
البصام .. خلف الكلمات هنالك عالم شاسع من الأحاسيس والعواطف , لا تتسع أدوات التعبير لما فيه من عمق وسعة..لكنها ترمز إليه

لك مني كل الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-24 00:44:43
أخي العزيز الباحث الشاعر الثر كريم مرزة الأسدي.. أعجبتني جدا عبارة (قصائدك المكوكية).. هي هكذا فعلا

محبتي

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2014-01-23 20:57:44
قصائد بنكهةحب تطرب النفس العقل والجسد
تحياتي لك ايها الشاعر القديرالعازف على
اوتار الشعر بكفاءة عالية
دمت ايها الشاعرالاخ القدير جميل حسين الساعدي
ودام شعرك الجميل والاصيل ابدا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-01-23 19:50:31
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

أعَلِمتَ فحوى محنتي
فَنَكَأتَ ذكرى صبوتي

إنّ الغزالةَ ياأخي
هي مَنْ رعتْ في روضتي

[ تُصغي لأنّاتي ] ولم
تَعْبَ وهذي بلوتي

[ حيرانُ أنظرُ ] ساهماً
والدمعُ بلّلَ لحيتي

فإذا سألتَ متى تعودُ
غزالتي لجُنَيْنَتي

سأقول قولَةَ صادقٍ
في الحشر أقربُ مُدّةِ

فاقنعْ بما قسمَ الالهُ
كما قَنَعتُ بقسمتي

لكَ أيّها النبعُ الرائق الرائع أطيب
امنياتي مشفوعةً برقيقِ تحياتي وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-23 18:38:43
شاعر الرقة والعذوبة جميل الساعدي

ودا ودا

قصيدة شجن وفقدان , قصيدة متشحة باليأس الأسيان

كل هذا أضفى على القصيدة سكينة مغرورقة بعاطفة

مبحوحة كأنها بكاء الأعماق .

صورة الشاعر مع الغزالة التفاتة فنية جميلة

هذه (صورة الفنان -الشاعر - في شبابه ) وكأن الصورة

تقول : الزمن الجميل هذا بشبابه وغزلانه هو الآن صورة

حسنا فعل الشاعر في ترك الباب مواربا ولم يصرح

بمفقوده , مفقوده الحاضر الغائب في ابيات القصيدة

من المطلع حتى البيت الأخير .

هدوء القافية جاء مناسبا تماما ولو ان الشاعر اختار

قافية اخرى ذات جرس عال مثلا لأرتبكت القصيدة .

قصيدة حانية على شاعرها حنو الغزالة على صغيرها .

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2014-01-23 18:36:53
تأخذنا بروعة الكلام الى علوّ الفضاء لتغدق علينا بالجمال .

دمت للروعة قنديل بهجة صديقي الشاعر العذب جميل حسين الساعدي .

كل الود .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-23 17:54:30


أحيــــــا علــى ذكــــرى التـــي

ضيّعتُـــــــــها فـــــي لحظـــة ِ

تلكَ التــــي أنستنـــــــــيَ الـــ

ـــدنيــــــا فكانــتْ خمـــــرتي

فتّشـــــــتُ عنـــها لــــمْ أجِــدْ

أثـــرا ً لهـــــــا فــــــــي بلـــدة

ـــــ

أجمل تحايا المساء وأشذاها
لجميل الساعدي عاشقاً أدمن التهدج في محاريب الحب
واليومَ نراه يشاكسني باختياره غزالة وكأنه يريد القول بأنها أكثر جمالاً ورشاقة من البجعة !
البجعة التي طالما تغنيتُ بها على مدار سنتين في موقع النور
ولكن لا بأس فربما كسبتَ الجولة انطلاقاً من قول المتنبي :
فإنَّ المسك بعضُ دم الغزالِ !
ــــ
دامت لك المحبة مدافة بالمسك

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 2014-01-23 16:17:04
أنـا يـــأ غزالـــــةُ لـــنْ تعو

دَ بدونـــــــــها لِــــــي فرْحتــــــي

أنــــــا مُنـذ ُ أنْ فارقتهـــــا

فارقـــــــتُ فيـــــــــها جنّتــــــــي

الشاعر المرهف هاهي غزالة الشعر تتهادى بين سطورك العاشقة لتعبر إلى أرواحنا ببهاء وجمال..دمت لهذا الحرف الماسي المغمس بالعطر...لك من روحي ياسمينة بيضاء.

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 2014-01-23 15:41:18
الجنة هي تلك المساحات المغروسة فيها شتلات المحبة وورود العشق ..وحين يجافينا شذا الورد فانها تصبح مقفرة ..واذا مانظرنا الى السماء فاننا نحب ان نشبه من نحب باحدى النجوم اللامعة ..
استاذنا القدير الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي تسعدنا بقصائدك باذخة الشعرية شكرا لك

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-01-23 15:38:12
شاعرنا القدير الرائع جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم
قصائدك المكوكية لها نكهة العشق ، ولذة التنقل ، وجمال الأرض ، وتباين البشر :
مِنْ كُثْـر ِ مـــــا ْ حدّثتُ عنـ

ــها النــــــــــاس َ ملـّـــــوا قصتي

أنـا يـــأ غزالـــــةُ لـــنْ تعو

دَ بدونـــــــــها لِــــــي فرْحتــــــي

أنــــــا مُنـذ ُ أنْ فارقتهـــــا

فارقـــــــتُ فيـــــــــها جنّتــــــــي
ويبقى الإنسان هو القيمة العليا في الحياة ، أيدعت وأجدت ، احتراماتي




5000