..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عانقني

الهام زكي خابط

 

 

مهداة إلى المرأة 

 

عانقني كما الأغصانُ للورقِ

واحتويني كما السماءُ

للأطيار ، للنجومِ

للقمرِ

و اسقني من عذبِ الكلامِ

وشدو الغزلِ

أنا لا أحيا دونَ عطرٍ

يروي زهوري

و انتشاءً لشعوري

ونبع وجداني الأخضر

 

روضٌ أنا مُحطمُ الأسوارِ

عبثتْ بهِ الفتاوى

وأيدي الطغاةِ والحكامِ

و وطنٌ مسلوبُ الإرادةِ

بلا حماةٍ بلا عسكر

يطاردهُ الرعاعُ أشدُ بأساً

من الحكامِ وأخطر

خوفٌ ، رعبٌ ، أمتهانٌ

والأحلامُ

تهوى

تضيعُ ... تتكسر

 

أنوثتي

ذنبي الأكبر

بربِّ السماءِ

كيفَ لي منها أتطهر

 

وأنتَ

يا منْ تشاركُني

ذنبي الأعظم

و تغفو هانئاً على أفيائهِ

و زهرهِ اليانع الأحمر

لــمَ تظلمُ ، تقسو

تتجبر ؟

و بدوني أنتَ

تذوبُ ، تذوي

تتصحر

يا منْ منحتـُكَ أنوثتي

وملكوتَ حناني

الأكبر

عانقني وعانقني

بلا مللٍ ، بلا ضجرٍ

لا تتكبر

 

 

14 / 10 / 2013

السويد

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 03/02/2014 17:25:34
الأخ الفاضل رعد الفتلاوي
مع جزيل شكري وامتناني لمرورك اللطيف وكلماتك الطيبة
مودتي
إلهام

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 03/02/2014 08:00:03
عذبة هي كلماتك عذبة هي اناملك وتلك القصائد التي تدخل الفلوب بلا منازع الله جل حلاله حين يخلق فهو يخلق الجمال والادب وانتي الاجمل والاكثر ادبا مودتي رعد الفتلاوي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 25/01/2014 14:40:28
الشاعر المبدع مصطفى حسين السنجاري

لقد أصبت الحقيقة فانها مهداة إلى الرجل فعلا ولكني ارتأيت أن يكون الاهداء للمرأة فالنص يقبل الأثنان
مع جزيل شكري وامتناني لمرورك الجميل الذي نور صفحتي المتواضعة
مودتي
إلهام

الاسم: مصطفى حسين السنجاري
التاريخ: 25/01/2014 13:59:27
انهمار جميل بديع
وكأنه مهدى للرجل وليس المرأة
أو من كل امرأة لشخصها المعنى
تراكيب موحية والق ماتع ممتع
بوركت ومداد من روعة

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/01/2014 13:42:12
الصديقة العالية ذكرى
مع كل اعتزازي وتقديري وفرحي الكبير بلقائك أشكر لك هذا المرور الجميل والكلمات الدافئة
دمت صديقة عزيزة
إلهام

الاسم: ذكرى
التاريخ: 24/01/2014 11:27:49
نهاركِ ورد وعناق عن بعد صديقتي العزيزة الهام
كلمات تتعطر بدفء الآتي
محبتي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/01/2014 09:30:22
الشاعر العذب جميل الساعدي
شكرا لاقتطافك المقطع الجميل العذب كعذوبة اشعارك الجميلة التي لا نمل منها( مع الفارق طبعا )
وقد كنت قد رتبت كلمات رقيقة رومانسية عذبة أكمل بها النص ولكنه أنحرف إلى معاناة المرأة العراقية
دمت للتواصل الجميل الذي يسعدنا بلا شك
احترامي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/01/2014 09:22:49
شاعرنا الكبير سامي العامري
تحية ود طيبة بنكهة الشاي المهيل الذي أشربه الآن
لقد كان المفروض ان يستمر النص بالحب والرومانسية الجميلة كما في المقطع الأول ولكن أخذني القلم إلى معاناة المرأة العراقية في تلك السنوات الأخيرة حيث فرض نفسه وبإصرار إلى هذا الاستياء من الواقع المر
فمهما نحاول الهرب من الاوضاع السيئة في العراق لا نجد نفسنا إلا ونحن وسطها من دون أن نشعر
شكري وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/01/2014 09:13:13
الأديبة الرائعة نورة سعدي
شكرا على هذا المرور العذب
أما هنا ليس الاستجداء بمعناه الطبيعي بقدر ما هو رسالة حب وتقدير إلى الرجل في لفت نظره إلى أن يعامل المرأة بالحسنى فهي ليست اداة للأنجاب والمتعة كما يطلقها بعض السلفين الذين خربوا الدنيا بموروثاتهم القديمة البالية
المرأة هي الدنيا هي الحياة هي الوجود ، والعناق هنا بمعنى الاهتمام بمشاعرها الرقيقة الجياشة
وشكرا
حبي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 24/01/2014 09:02:53
الأخت العزيزة جدا أميرة بابل
شكرا عزيزتي على هذه التوضيح الجميل الذي أضاف للنص الكثير وفسر معاناة المرأة بشكل أفضل
مع فنجان قهوة عربية ربما نشربها سوية في يوم ما
حبي وتقديري
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2014 02:55:45
عانقني كما الأغصانُ للورقِ

واحتويني كما السماءُ

للأطيار ، للنجومِ

للقمرِ

و اسقني من عذبِ الكلامِ

وشدو الغزلِ

أنا لا أحيا دونَ عطرٍ

يروي زهوري

و انتشاءً لشعوري

ونبع وجداني الأخضر


رومانسية, أعادتنا إلى أزمنة, لم يتبق منها سوى ذكرى.. ما أجملها من صور , بل ما أعذبها من كلمات.. هذه المرة , تفجرت فيك المشاعر والأحاسيس شلالات,, فما أروعك من شاعرة يا إلهام
تحياتي ومودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/01/2014 21:47:39
يا منْ منحتـُكَ أنوثتي

وملكوتَ حناني

الأكبر

عانقني وعانقني

بلا مللٍ ، بلا ضجرٍ

ـــــــ
مساء الأنوار والندى للشاعرة العذبة إلهام زكي خابط ...
رغم مشاعر الأستياء التي تتبدى من بين السطور فالسطور تقبل بها كما البحر فهو متفق مع ملحه !
القارىء حين يقرأ لك يحس بصفاء الأشياء وتلقائيتها مجدداً
فيفرح
دمت للأمل المتجدد

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 23/01/2014 20:01:05
الشاعرة البهية إلهام زكي خابط مساء الأنوار ،أرسلت لك تعليقا قبل نصف ساعة تقريبا من كتابة هذه الكلمات ولا أدري ما آل إليه حاله على أية حال أحييك مجددا وأنا معك أن المرأة بحاجة لأن يحيطها الرجل بكرم تفهمه وعطفه ومودته جزاء ماتقدمه من تضحيات جسام ،سواء في حالة الحرب أو السلم ،الرحمة والرأفة بالقوارير مطلوبة من االأزل وإلى الأبد
دمت بخير أيتها العزيزة
أختك نورة

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 23/01/2014 19:19:04
مساء الورد
عزيزتي الشاعرة المرهفة إلهام زكي خابط
لا أجمل من عناق على وفاق بين الأهل والأحبة والخلان وبين من يهواه القلب ، أما ما يؤسف له حقا هو أن تستجدي المرأة
من الطرف الآخر العطف والاهتمام والحنان وهي جديرة به مقابل ما تقدمه طيلة حياتها من تضحيات جسام وما تحيط به الرجل من وفاء وإخلاص ومودة في الأعم الأغلب
دمت وعانقتك المسرات والنجاح أينما يممت
نورة مع أطيب المنى

الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 23/01/2014 16:39:51
وأنتَ

يا منْ تشاركُني

ذنبي الأعظم

و تغفو هانئاً على أفيائهِ

و زهرهِ اليانع الأحمر

لــمَ تظلمُ ، تقسو

تتجبر ؟

و بدوني أنتَ

تذوبُ ، تذوي

تتصحر

يا منْ منحتـُكَ أنوثتي

وملكوتَ حناني

الأكبر


مساء الخير
ابدعتي اختي
نص راااااقي وفي الصميم

مازلت المراة تعاني من تفكير الرجل الذي يرجع الى عهد الجاهلية الا مارحم ربي(والله يعين النساء على بلاؤهم)


لااتمنى شيئا في الحياة سوى ان ترتدي العقول ثوب الثقافة لعل مورثات الاجداد تتلاشى شيئا فشيئا فما زلنا نرزح تحت وطاة جمودها

عذرا لطول وقفتي اختاه
سلمت يمناك على ماخطه ابداعك هنا
دمتي بخير وخير
ا م ي ر ة بابل




5000