..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشهيد

كريم مرزة الاسدي

 

وجهُ الشهيــدِ لغيــــــر ِاللهِ مـــــــــــــا ســجدا

 

قصيدة الشهيد ( البحرالبسيط)

  

ذكرى الشهيد ، بمناسبة العام الجديد ، الشهيد الذي يدفع   روحه الطاهرة  ضريبة من أجل وحدة وطنه ، وحقن دماء شعبه . 

  

لا يَعشقُ اللهَ إلا الحــــرَ ُوالشـــّهدا

لولا اللحودُ وخوفُ الموتِ ما عُبدا

  

لــــولا اليقينُ بــأنَّ الحتــفَ يُعجلنـا

ما بينَ غمضــةِ عين ٍما ورعتَ غدا

  

سبحانَ مَـــنْ أودعَ الأيّـــــــامَ حكمتهُ

مِنْ بيـــنَ أسلافنا جــــرّ الردى عــددا

  

سبحانَ مـــــنْ أفلقَ الضّدين مـنْ عدم ٍ

وألهـمَ النفـسَ ناجــتْ  واحــداً أحــــدا

  

آمنـــتُ باللهِ والديـــــن ِالحنيــفِ ومـا

ســــنَّ الشـّريعة َمـــنْ عليائـــهِ رفـــدا

  

*************************

  

منْ عــــــاشَ عشـرينَ حولاً في ديـاجرهِ

أو قــارعَ الدّهـــرَ فــــــي أحشـائهِ همــدا

  

رُبّ  المنــايا علـــــى الأحـــــــرار ِمكرمة ٌ

ويخلدُ المـــــرءُ عنـــدَ النـّاس ِإنْ لـُـــــحدا

  

مَنْ قـــــــــالَ : إنَّ لطعـــم ِالمــوتِ علقمـهُ؟

هـــــلٍ الشـّهيدُ كخلق ٍطــــــــــاشَ أو جحدا؟

  

لا تجـــــــرع ِالضيمَ واقـــــــذفْ من مرارتهِ

وعــــــــــــــــشْ بدنيـاكَ فــــوّاراً ومــتــــقدا

  

فالتاجُ فـــــــوقَ رؤوس ٍلا انحنـــــــــــاءَ لها

وجهُ الشهيــدِ لغيــــــر ِاللهِ مـــــــــــــا ســجدا

  

سهــــمُ المنايا  يناـــــــلُ الحرَّ مــــن عجـــــبٍ

لجَّ الفنــــاءُ عـــلى الأخيـــــار ِمطــــــــــــــّردا

  

*******************

  

أقحمْ بصدركَ كالزلزال ِإذْ رعدا

واقذفْ بقلبٍ إذا يهتزّ ُمُـرتعــدا

  

هذا الشـــهيدُ يشدُّ العزمَ مُرتحلاً

منْ روحهِ يصنعُ التـّاريخَ والبلدا

  

هذا الشـّهيدُ لقدْ عطرتهُ شــــيمــاً

مِنْ نعلهِ مَنْ يُسامُ الخسفَ راحَ فدا

  

شقَّ الخلودَ إلى عليـــــاءِ مرتبــــةٍ

من النضــال ِعلى أدراجــهِ صــــعدا

  

غادرتنا حينَ هبـّتْ لفحُ هــــــاجـــرةٍ

ذرَّ الهبـــــاءُ على أحداقنـــــــا رمــدا

  

لقدْ طبعتَ على الآفـــــــــــاق ِحمرتها

أدمـــــى عليها بجرح ٍ طــــــلَّ مٌحتفِدا

  

لمْ تضجع الليلَ مـــــا أضناكَ مرقــــدهُ

حتى هممتِ علــــى النـــوّام ِمُتئــــــدا

  

وذدتَ حوضكَ منْ أدناسهِ حنقاً

وكلّ صخرةِ قــاع ٍتقذفُ الزّبــدا

  

والليلُ يسري وطارتْ منكَ غفوتهٌ

هيهات َمكلومُ غدر ٍفي الأسى رقدا

  

لقدْ وسعت دروبَ الديــــن مُلتهـباً

ومـــا ضنكتَ بريــع ٍللفدا حَــــــددا

  

مددتَ نفسكَ للأجيـــال ِعابرة ً

حتى فتحتَ لكلِّ السالكين مدى

  

حسبتكَ الفذ َّفي أصقاعنا بطلاً

والشـّهمُ مَنْ قامَ للأوغادِ منفردا

  

عطراً لذكـــراكَ منْ طهر ٍبنازلةٍ

قدْ قرّبتْ روحكَ الآمالَ والرّغـدا

  

لقدْ تجلـّلتَ نجمـــــاً بينَ كوكبةٍ

من السّمـــاءِ تمدُّ الساطعاتِ يدا

  

للثائرينَ من الأتـــــرابِ سلسلة ً

والوارثينَ الإبا جادتْ لهم مـددا

  

والصـــابرينَ من الثـّوار ِإذ ْنشدوا

تحريرَ شعبٍ ولا للسامعينَ صــدى

  

أو ترجــــمُ الساقطينَ الشاربينَ دماً

والواغلـــــينَ بجــــبٍّ نسغهُ فسٍــــدا

  

******************

  

ماأحقدَ الجلفُ من أرجاءِ لملمةٍ (1)

حـــلَّ الدّيارَ بغسق ٍ صارعَ الوتدا

  

لا ترتضي الضيمَ حلماً نعتهُ جبـــــنٌ

بل زعزع ِالأرضَ ليس الدّهرُ معتمدا

  

ولا تكلُّ مـــن المسعى مجـــــاهـــدة

فالمجدُ للشعبِ والعقبى لمن صمـــدا

  

فأجّج الأرضّ بركــاناً وصاعقة ً

ولملم الجرحَ نيرانـــاً لمنْ جحدا

  

لا تألفِ الصّلَّ منْ لمس ٍلظاهرهِ

سينفث ُ السّمُّ من نابٍ إذا رصـدا

  

وحاذر الخصمَ إنْ لانتْ جوانبهُ

أنّى يرى البومَ قرب الطير ِمُتحدا

  

سنرفض الكأسَ إن الكأسَ مقذعة ٌ

نستنزعُ الأفكَ مـــن أوباشهم قددا

  

لا يُرتجى من غليل ِالصدر ِصحوتهُ

لا يهجع الحـــرُّ منْ أغلالـــــهِ كمدا

  

نحنُ الأبـــــــاة ُفما ذقنا بذارعةٍ

شمُّ الأنوفِ ونعفو النسغ إنْ ركدا

  

لو يعرفُ القائمُ الحيرانُ وحدتنا

فلا تضيعُ جهودٌ للكفــــاح ِ ســدى

  

كالأسْدِ بينَ أجام الغــــــابِ مرتعنا

نأبى الحسامَ إذا ما نصلهُ غـُمِــــدا

  

إنَّ الكمــــــــــاة َبعضدِ السُّمر ِلاهبة ٌ

كالشـُّهبِ ترمي إلى طرفِ التقاةِ هدى

  

يا قلعة َالفخر ِأرددْ ما نهشــتَ بــــــهِ

للهِ لطــــفٌ يحـــــلُّ الدائرَ الصّـــــــفدا

  

ناجيتُ تربتكَ الخضراءَ قــــــــاحلة ً

ناجيتُ جوّكَ عــــــفَّ الصادحَ الغردا

  

ناجيتُ نخلتكَ الشـّمـــــــــاءَ باسقة ً

ناجيتُ أهلكَ والأنجــــــــابَ والنـُّجدا

  

ناجيتُك اللهَ لـــــــــو للدهر ِ سامعــة ٌ

قوّي بعضدكَ حتى تســــــــعدَ الشهدا

  

لا باركَ اللهُ فـــــي يوم ٍ نغصّ ُبهِ

مــن لـؤم ِ أعدائنا إنْ لمّـــــهُ أودا

  

نورُ النبيِّ شعـــــاعُ المجدِ يرفدنا

أو خيــــبر الثأر ِأجّجَ للورى رشدا

  

سيــــــــفٌ يسلّ ُ من الصّديق ِوارثهُ

والنـّاسُ تألفُ صدقاً مَـــــــنْ بهِ خلدا

  

مــــــــن ذي الفقار ِسنحسمُ مَنْ يفرّقنا

ومــن حسين ٍسنوري الزّندَ إنْ خمـــــدا

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/01/2014 13:03:55
أستاذنا الأديب الرائع علي حسين الخباز المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، ولطفك المعهود ، تقبل احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/01/2014 13:00:16
شاعر العراق العلم الأستاذ يحيى السماوي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
شكرا سيدي الكريم على هذا المرور النبيل ، والتواضع الجم ، والأخلاق السماوية الحميدة ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/01/2014 08:39:26
الشاعر القدير والأديب الأريب جميل حسيهن الساعدي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
شكرا سيدي الكريم على مروركالكريم الراقي ، والعبارات الثميتة التي تحيطنا بها ، احتراماتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 23/01/2014 04:59:23
قصيدة رائعة ,, دمت في صحة وعافية شاعري الرائع

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 23/01/2014 04:49:23
كبير في شعرك .. كبير في مشاعرك .. وكبير في مكارمك ياسيدي ..

قبلة بفم المحبة على جبينك ، ومثلها على لحد كل شهيد .

دمت نهر إبداع دون ضفاف .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 23/01/2014 01:50:20
قصيدة متكاملة ومنسجمة مبنى ومعنى.. أبدعت أخي الشاعر الثر كريم مرزة الأسدي
ما أروعك بحثا وشعرا
مودتي الدائمة مع التقدير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/01/2014 22:36:55
شاعرنا القدير المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
شكرا على المرور الطيب الجميل ، والكلمات الرقيقة العذبة أخلاقا ونبلا وذوقا ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/01/2014 22:31:19
عزيزي السامي السامي شعرا وأدباً وأدباً المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، وتعبيرك النبيل ، واستنتاجن المتفهم لخفايا الشعر وأسراره ،دمت مبدعا أصيلاً ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 22/01/2014 21:44:20
اخي الاديب الموسوعي الشاعر كريم مرزه الاسدي

سلامٌ من الله عليكَ ورحمة وبركات

لقد فاضتْ مشاعركَ الكريمه بأن تُقلدَ الشهيد
عقداً من عقودكَ النفيسه فبارك الله جهودكَ
ومَنّ عليكَ بالصحة والعافية .

دُمتَ ودام عطاؤكَ أيّها الدوحة الشامخه .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 22/01/2014 21:33:16
الشاعر النبيل الوفي لمن ضحّى بأعز ما يملك
كريم مرزة الأسدي
القصيدة هنا رحلة بين الحكمة الرائقة والشعرية الألقة
والقصيدة واضح الجهد فيها سواء في بناء الجملة لغوياً أو تجانسه مع الألفاظ والمدليل :


لاتجـــــرع ِالضيمَ واقـــــــذفْ من مرارتهِ

وعــــــــــــــــشْ بدنيـاكَ فــــوّاراً ومــتــــقدا
ـــ
دام رونق الشعر وعلو فنيته



الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/01/2014 20:23:42
الشاعر القدير الأديب الأريب الأستاذ عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا لمرورك الكريم ، ولطفك الجميل ، مرورك يضفي جمالاً على أبجديتي ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/01/2014 20:20:13
الأستاذ الشاعر القدير والناقد الأريب جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا على مرورك الكريم ، وذوقك الرفيع ، واختيارك الجميل الصائب ، وهذا ينم عن درايتك التامة بالشعر وخفاياه ، نعم ما ذهبت إليه من ( نعاف ) من حيث عدم ضرورتها الشعرية لإختلاس الواو في ( نعفو ) إلى الضمة لتشكيل ( مستفعلن ) الثانية للبسيط ، ويجب أيضا حذف واو العطف ، والعطف يكون معنويا ، وهو أبلغ ، ولكن البيت ولد هكذا ، ربما كلمة نعفو أوقع وأقرب لذهن القارئ والسامع ، احتراماتي ومحبتي للناقد البارع

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 22/01/2014 18:44:42
الاديب الارائع والشاعر المبدع كريم مرزة الاسدي
أرق التحايا اليك يا عزيزي استاذنا الباحث القدير ..عليك سلام الله ودام يراعك
(آمنـــتُ باللهِ والديـــــن ِالحنيــفِ ومـا

ســــنَّ الشـّريعة َمـــنْ عليائـــهِ رفـــدا
تقديريومحبتي



الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 22/01/2014 15:11:11
استاذنا الباحث والشاعر القدير كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

يستحق الشهداء , وكل شهيد هذه الدالية الطويلة من شاعر

لا تأخذه في الحق لومة لائم. احسنت ووفيت .

استوقفني عجز المطلع:(لولا اللحود وخوف الموت ما عبدا)

هذه التفاتة شعرية فريدة وهي ايضا انتباهة ثاقبة .

واعجبني بشكل خاص

هذا البيت الغريب المحبوك حبكا رائعا:

(سنرفض الكأس ان الكأس مقذعة

نستنزع الأفك من أوباشهم قددا )

عندي ملاحظة على هذا الشطر :

(شم الأنوف ونعفو النسغ ان ركدا )

لا أدري لماذا استعملت نعفو وتركت نعاف ,

كأن (نعاف) هنا أوضح وأسهل فما رأي استاذنا الفاضل؟

اختتم بهذه الحكمة :( والمجد للشعب والعقبى لمن صمدا )

دمت في صحة وعافية استاذي العزيز .




5000