هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خصلات صوتك

سامي العامري

 

خصلاتُ صوتكِ لامستْ أسماعي

وبها تلفَّعَ في الشتاء الراعي

 

راعٍ أنا وقطيعيَ الأحلامُ هل

شاركتِني يوماً عجيبَ طباعي ؟

 

يا مَن إذا جارتْ عليَّ عشقتُها

عشقي لكأسٍ ملؤها أوجاعي !

 

كأسٌ كما قفص الضلوعِ ووسطَهُ

طيرٌ شكا تغريدُهُ أضلاعي

 

قَصَدَ التحرُّرَ من براثن حبسهِ

فانحازَ في شغفٍ إليه يراعي

 

هذا يراعي قد يواجهُ عالَماً

متوحشاً يسعى بألف قناعِ

 

لكنه قد يستبيه بنفسجٌ

أو رقصةٌ غجريةٌ لشراعِ

 

عنوانُنا المتناقضاتُ أُديمُها

ولَعاً بما تخفيه من إمتاعِ

 

إنَّ الذي أجرى المحبةَ جدولاً

عَذِباً تفجَّر من صخور القاعِ

 

أعطاكِ رقةَ نسمةٍ ، في أصلها

قد لا تكون سوى زئيرِ سِباعِ !

 

وكذلك الأوطانُ غربةُ شاعرٍ

فيما التغرُّبُ موطنُ الإبداعِ

 

واليومَ إرهابُ الجُفاة معرِّشٌ

سيطيلُ في التنويع بالإيقاعِ

 

حكامنا جاؤوا بهم فزّاعةً

يا للأمانة ، يا لشرِّ خداعِ

 

ها هم إذاً نزلوا البلاد وروَّعتْ

آلاتهم موسوعةً لجِِياعِ

 

لكنْ سيُقصى حاكمٌ مع رهطهِ

باسم الحياة وروضة النعناع

 

باسم الندى ومع الصباح بفرحةٍ

نصطادُ ضوءَ الشمس بالمِقلاعِ

)*(

 

ــــــــــــــ

المقلاع : أداة تُرْمَى بها الحجارةُ لصيد الطيور ( المصيادة ) )*(

 

برلين

كانون الثاني ـ 2014

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-21 00:21:17
كل الشكر مع النرجس للصديق الشاعر البارع
جلال جاف الأزرق
وقد راقت لي عباراتك وحسن ظنك عميقاً
وابق للشعر والمحبة والضوء

الاسم: الأزرق
التاريخ: 2014-01-20 23:31:56
حبيبي الراهب البهي

سامي العمري

العنوان وحده قصيدة
دمت للشعر الشعر ودمت لنا
ودمت بصحة وامان وسلام
محيتي التي تعرف

جلال جاف

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 20:29:42
أهلاً بجميل الساعدي شاعراً مائزاً

تقول بلطف : لكن اسمح لي أن أقول لك( اذبحها على قبلة) لو غزلية لو سياسية..
صار عزيزي بس هي الدنيا هيج وازادت منذ دخول الحبربش على الخط وأعني داعش والغبراء !!!
فرحتُ كثيراً برقتك وأرجو قراءة ردودي على الأصدقاء جمال مصطفى ود.عصام حسون ود. بهجت عباس فأنا أجبتُ على نفس سؤالك
واسلم لزنابق تلوح من ربيع ما

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 13:58:13
الشاعر والأديب الجميل
علي فاهم
أطيب تحيات المساء
شكراً لك صديقي على كلماتك السمحة
والتي تشي بعميق قراءتك
ودام لك الألق والمسرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 13:54:32
الصديق الأديب البارع
وائل مهدي
طريف شفيف تعبيرك عن مطارة خيوط الشمس وجمعها في منخل !!
أحيي شاعرية كلمك
مع الورد بلا عد

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 13:47:54
تحيات نديات من نهار برليني غائم حزين !
قلتُ حزين بسبب وعكتك يا صديقي الثر صباح محسن جاسم
شاكراً لك حسن ظنك
ولك مني محبة وبلابل تتغارد بكلامك البهيج

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 13:43:20
ممنون لك تماماً عزيزي الكاتب المرموق
علي حسين الخباز
ودمت أيامك بعطاء وعافية وسرور

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 13:30:28
مرحباً د. بهجت عباس مترجماً وشاعراً لامعاً
نعم كآبة !
ولكني سرعان ما أحسستُ برغبتها في التمدد والإنتشار بين السطور فأوقفتها عند حدها في الوقت المناسب !
حيث ختمتُ القصيدة بتعبير أو صورة مرحة
تقبل خالص فرحي بمرورك العبيري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-20 11:37:24
راعٍ أنا وقطيعيَ الأحلامُ هل

شاركتِني يوماً عجيبَ طباعي ؟



يا مَن إذا جارتْ عليَّ عشقتُها

عشقي لكأسٍ ملؤها أوجاعي

رائع في وصفك يا عامري, قصيدة غنائية بمعنى الكلمة. لكن اسمح لي أن أقول لك( اذبحها على قبلة) لو غزلية لو سياسية.. . الغزل الجميل وكلمات الحب الرقيقة, كل هذا يأتي من الصفاء,ومجرد ذكر كلمة سياسة, يتعكر الصفاء يا نور عيني( تعبت وياك شسويلك, مو شلعت كلبي)
الشاعر البهي الغرّيد سامي العامري
سلمت شاعرا تتحفنا بكل ما هو رائع
تحياتي العطرة مع باقة ورد جوري

الاسم: علي فاهم
التاريخ: 2014-01-20 10:56:42
قصيدة لم تجد كلماتها اي تلكؤ في الانسياب كخصلات مياه شلال لامست قطرات مائه اعماق طفولتنا شكرا لابداعك

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 2014-01-20 07:38:19
شاعر الجمال . استاذ سامي الحبيب . تحية طيبة . قصيدة اكثر من جميلة و هذا اصطياد ضوء الشمس بالمقلاع عجيب ختمت به ... إنتظار عراق محترم يجد فيه المرء حياة كريمة صار مثل أمل رؤية العنقاء.. على ما يبدو ! لذا أجد استاذ سامي يطارد خيوط الشمس بالمقلاع و يجمعها في المنخل . الله يعينك .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2014-01-20 05:50:20
عنوانُنا المتناقضاتُ أُديمُها

ولَعاً بما تخفيه من إمتاعِ
+++++++++++++++++++++++
الحبّوب سامي العامري
تحية لروحك ولفكرك النبه ..
قصيدة تنضح بطيب شعرك ونقاء روحك وعميق وعيك ايها العاشق للعراق ..
اعذر لي تأخري عن متابعة ما تكتب .. وعكة زائلة هكذا همسني صديقي الشيطان ..
محبتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2014-01-20 04:49:23
خصلات الصوت معجزة شاعر احترف اللوعة والهوى شكرا لك سيدي لهذه القصيدة الرائعة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 02:01:22
الأستاذ السامق الدكتور السيد علاء الجوادي
أحلى تحيات صباح عبق
مرورك أبهجني حقاً
وأما اقتباسك للأبيات فهو نبيل أصيل
ولتبق بعافية وحبور وحضور شعري متميز

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 01:57:15
الصديق البارع شعراً والشفيف روحاً
عباس طريم
ممتن لك على اقتباسك الذي يشي بلطفك ورقتك
دمتَ يا عزيزي بجمال وشذا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 01:54:12
تحايا من عبير للأديبة رائقة الحرف إلهام زكي
شكراً على تذوقك الرهيف لأبياتي
وقد ابتسمتُ أيضاًلأن نكتتي السريعة والتي يسميها البعض
( على الماشي ) أعجبتك !
دمت لك الفرحة

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 2014-01-20 01:08:43
قصيدة جميلة منسابة برقة رغم ما فيها كآبة وهذا شيء طبيعي ، فهي من واقع الحياة وليس من الخيال. وكان استهلالها رائعاً

خصلاتُ صوتكِ لامستْ أسماعي

وبها تلفَّعَ في الشتاء الراعي

للشاعر الغريد سامي العامري أجمل التمنيات بإبداع مستمر.

ورد وبنفسج

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-19 19:49:03
مرورك العذب يضفي على صفحتي سحراً
أين منه سحرة فرعون ؟!
أيها الشاعر والباحث المعطاء كريم مرزة الأسدي
سلاماً لك وعليك
مع التمنيات بموصول الإبداع في رحاب الكلمة النيِّرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-19 19:44:42
أجمل تحياتي للأخ الحاج عطا شاعراً غزيراً في نبضه الشعري

ما أجمل صورك وأنت ترتجل الكلمات ببراعة الساحر
أرجو لك الفرحة والرضا الدائمين
وقبل أن تغفو أهديك ميدالية من وسن

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-01-19 19:43:18
اخي الغالي الشاعر الرقيق سامي العامري المحترم
رائع انت ايها الشاعر الغريب
كل منا يعيش غربته على طريقته
لكنني معك وانت تقول:

وكذلك الأوطانُ غربةُ شاعرٍ

فيما التغرُّبُ موطنُ الإبداعِ



واليومَ إرهابُ الجُفاة معرِّشٌ

سيطيلُ في التنويع بالإيقاعِ



حكامنا جاؤوا بهم فزّاعةً

يا للأمانة ، يا لشرِّ خداعِ


سيد علاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-19 19:37:26
د. عصام حسون
الناقد الأديب الثر
تحية مساء فضي يأتزر غيوماً من ضوء
إنطباعاتك صحيحة ومفعمة بالوضوح والجمال ، وأعني وضوح الحق ، والصديق الشاعر والناقد المجرب جمال مصطفى وبالعميق في تناوله للنصوص هو كذلك على حق فهو هنا يبحث في الجوانب الفنية للقصيدة دون إرباكها بسقم ساستنا !
دمتَ مبدعاً شفافاً وسيعود الوطن معافى شاء المتربصون أم أبوا !
مع الرند والورد

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2014-01-19 18:14:03
الاديب الرائع , سامي العامري .

ان الذي اجرى المحبة جدولا ... عذبا تفجر من صخور القاع .
صور اجمل من الجمال , وقصيدة ارق من النسيم العذب .
لا يصح الا الصحيح .. ولن يبقى الا من يخدم الوطن حقيقة .. لا بالضحك على الذقون , بعون الله تعالى !.

تحياتي .. ومزيدا من التالق ..

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-01-19 17:36:48
خصلاتُ صوتكِ لامستْ أسماعي

وبها تلفَّعَ في الشتاء الراعي
ـــــــــــــــــ
الشاعر المتجدد دوما سامي العامري
جميل منك هذا التفنن بالوصف بحيث جعلت للصوت خصلات
ولكن الذي عجبني أكثر هو
أكو إرهابي تزوج إرهابية فزفّوهم بسيارة مفخخة !!!
دمت بخير
إلهام

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-01-19 15:47:11
الشاعر السامي الكبير المحترم
السلام عليكم والرحمة وتستحق باقة ورود عراقية بيضاء ولا أريدها حمراء
الله الله على هذا الكامل المردوف المتواتر الشجي الذي يثير الأوجاع التي تشفي ولا تجدي !!! كما يقول ابن الرومي ( بكاؤكما يشفي و إن كان لا يجدي ) ، هذا هو الحال ، والأمنيات من المحال !! كل القصيدة رائعة يصعب الاختيار :


يا مَن إذا جارتْ عليَّ عشقتُها

عشقي لكأسٍ ملؤها أوجاعي !



كأسٌ كما قفص الضلوعِ ووسطَهُ

طيرٌ شكا تغريدُهُ أضلاعي

كم أجدت وأبدعت أيها الشاعر الشاعر

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-01-19 15:29:48
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

مقلاعُكمْ أهوى على أضلاعي
لمّا دخلتُ لروضكَ النعناعي

فارفقْ أخي سامي ويكفي أنني
وجعي التَحَفتُ وصِرتُ رهنَ ضَياعِ

قصيدة ولا أطيب منها التمر البرحي أيها
السامي نعنعتَ لنا بها كلماتٍ حملتْ روحكَ
الفياضه بحبّ الوطن الذي قال فيه شاعرنا
[ وكُنّا نشتكي منها مُحولاً فلمّا اسْتُمطرتْ
مطرتْ جرادا ] .

دُمتَ أيّها الشاعر مُشرقاً وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-19 15:05:36
أهلاً بجمال الرائع
أحتجّ !!
فلولا أبيات ( النكد ) حسب تعبيرك فربما لم أهتد إلى البيت التالي والذي أعتز به كثيراً نظراً لملامسته الحكمة تقريباً:

وكذلك الأوطانُ غربةُ شاعرٍ

فيما التغرُّبُ موطنُ الإبداعِ
ـــ
وأيضاً التصوير في البيت الآخر :

ها هم إذاً نزلوا البلاد وروَّعتْ

آلاتُهم موسوعةً لجِِياعِ
ــــ
ولكنك استدركتَ قائلاً :

مع ذلك تبدو ابيات

النكد طبيعية داخل السياق الشعري لهذه القصيدة
ـــــــ
وهذا ما شفعَ لك !
وموضوع الإرهاب في قصيدة تتحدث عن طفولة قد أفادني حيث أني قد لا أميل إلى الرومانسية الخالصة مئة بالمئة رغم صوابية رأيك
وتلاحظ كيف ختمتُ القصيدة إذ أنهيتها بما بدأت به من فرح ونشوة ،
والإرهاب عموماً فرض نفسه علينا في قراءاتنا وأحاديثنا اليومية وختاماً لك هذه النكتة السريعة :
أكو إرهابي تزوج إرهابية فزفّوهم بسيارة مفخخة !!!



الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2014-01-19 14:40:26
واليومَ إرهابُ الجُفاة معرِّشٌ
سيطيلُ في التنويع بالإيقاعِ
حكامنا جاؤوا بهم فزّاعةً
يا للأمانة ، يا لشرِّ خداعِ

الاديب والشاعر المتألق سامي العامري!
أرق التحايا لكم.....
السياسه وهموم المواطن والوطن لابد ان تتجسد في نصوص الشاعر والا اصبح ترفا واجواءا بعيدة الصله عن حياة الانسان المعذب والمظلوم والمشرد, واعتقد أن القصيده ترتقي بقيمتها كلما أدت رسالتها في تعرية الحكام والفاسدين والكشف عن خداعهم لامال وحاجاتالشعب.....
فألحب الحقيقي هو الذي يحتضن حاجات الناس ويحقق شيئا
من سعادتهم المفقوده...
تحياتي لاشتغالكم الرائع والمبهر...
مع فائق الحب والموده

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-19 13:15:36
يا العامري

ودا ودا

(باسم الندى ومع الصباح بفرحة

نصطاد ضوء الشمس بالمقلاع )

في الحقيقة هذه القصيدة هي قصيدة فرح ونشوة

طفولية , اعني نشوة اصطياد الشمس بالمقلاع

على انني لا افهم كيف تسربت الى القصيدة

أبيات تنغيصية تتطرق الى الأرهاب والحكومة

كأن القدر يستكثر على الشاعر العراقي قصيدة كاملة

مكرسة للمرح الشعري الطفولي مع ذلك تبدو ابيات

النكد طبيعية داخل السياق الشعري لهذه القصيدة

إذ ما العمل وقد فرضت نفسها على الشاعر وهو يحاول

اصطياد الشمس بمقلاع طفولته .

روضة نعناع العامري عامرة , أما غيمة الجراد فعابرة

وسيغتنم العامري الطفل عبورها فوق روضة نعناعه ليجرب

مقلاعه .






5000