..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تلتهمك ّ الأيام على مهلها

علوان حسين

 

على كرسيك َّ تجلس ُ هادئا ً

لست َ البركان الخامد ولا النبع الخائف

لا الريح ُ ولا البلبل ُ والصحراء ُ تمشي في عروقك َ .

عيناك َ اللتان ِ تنعمان ِ بالأحلام ِ وورد الشرفات ِ

تحدقان ِ بك َ وأنت َ تـُصغي إلى أنين الذكريات ِ

ترفرف ُ فوق رأسك َ رايات ٌ بألوان ٍ حائلة ٍ

وتنكسر ُ أشرعة ُ القوارب ِ التي يدفعها اليم ُ نحو السراب .

كانت ْ تـُقِلُّك َ من مخدعك َ السري إلى النوم ِ

هوادج ٌ تحملها مواكب َ صامتة ً

 وأنت َ تجتر ُ طوال الوقت ِ أحلامك َ

حيث ُ تفز ُ الرغبات ُ مهتاجة ً .

من النافذة تبصر ُ غابات ٍ وأثداء ً مدلاة ً من الغصون

وعلى النسيم تسير ُ النساء ُ عاريات ٍ

على أجسامهن تتبرج ُ بحيرات وكنائس ُ عائمة ٌ فوق الماء

وتنبت ُ تحت أقدامهن الكروم ُ .

ترمي إلى النسيان دموعا ً من فضة ٍ

فالغزالة ُ لم ْ تعد كما عهدتها وديعة ً

ولا البساتين ُ تخبىء تحت ثوبك َ الفضفاض أحلى الثمار

تأبط تحت جنحيك َ موتك َ

ودع ْ الأيام تلتهمك َ على مهلها

فلا يرتسم على وجهك َ القلق ُ  .

الأسماك ُ التي تسبح ُ في صدرك َ

في المياه التي تهبط ُ وتصعد ُ

والنار ُ تصطك ُ تحت الأسنان ِ تتبرعم ُ في البشرة الرقيقة

تحت الجلد ِ وفي الشعور

ليت َ الحشرات ِ تأكل ُ ما تبقى من العصافير النائمة ِ في دمك َ .

السماء ُ التي تبدو أمام عينيك َ محدبة ً حينا ً

وحينا ً تصير ُ مثل هاوية ٍ

الشمس ُ غيمة ٌ سوداء أو جمجمة

والسرير ُ يأخذ ُ شكل َ امرأة ٍ مبعثرة ٍ ومرمية ٍ في المدى .

النهار ُ والليل ُ ينامان َ تحت لحافك َ مرتجفين ِ من البرد ِ

وأنت َ ترش َ الماء َ فوق َ المرآة ِ ليستفيق َ النعاس ُ في عينيك َ .

تنهض ُ وترقص ُ الجدران ُ

وتنتقل ُ اللوحة ُ من مكانها عدة َ مرات ٍ في الدقيقة نفسها

حيث القطة تلحس لك َ وجهك َ والقصيدة .

 

شاعر من العراق يعيش في كاليفورنيا

alwanhussein@yahoo.com

علوان حسين


التعليقات

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 14/01/2014 07:02:54
صديقي الأعز الشاعر الجميل يحيى السماوي ..
كوخ على حافة جبل أو نهر أو غابة أو قمر هو كل ما اصبو اليه , المرأة صديقي يبدو أن قطار الأحلام قد مر وخلفني وحيدا ً ووحيدا ً سأبقى طويلا وربما في حياة ٍ أخرى لكنها حاضرة وبقوة على الأقل في القصيدة والذكرى , حضورك وكلماتك الجميلة أسعدتني فلك مني كل الود .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/01/2014 07:04:20
( من النافذة تبصر ُ غابات ٍ وأثداء ً مدلاة ً من الغصون

وعلى النسيم تسير ُ النساء ُ عاريات ٍ

على أجسامهن تتبرج ُ بحيرات وكنائس ُ عائمة ٌ فوق الماء

وتنبت ُ تحت أقدامهن الكروم ُ .. )

عجيب أمر هذا الراهب المبهر عشقا وشعرا والمتماهي بالجمال ...

كلما قصيدة جديدة له ، أقع في حيرة ... حينا أقول مع نفسي : أنعمْ باحتراق هذا الراهب ـ علوان ـ في تنور صبابته طالما يمنحنا هذا الخبز الشعري الشهي ... وحينا أقول : رباه أنزلْ له معشوقته من فضاء أحلامه الى حضنه ... وفي كلا الحالين أختتم حيرتي بدعائي : يا رب علوان ومعشوقة علوان ، أكرمه في الدنيا قبل الآخرة كما أكرمت أصفياءك وكل العشاق الحقيقيين ، ومنّ عليه بما يملأ بستان قلبه فرحا ، ويُثقِل أشجاره بعناقيد النعمى وبأطفال على سعة ملاعب الحلم .




5000