..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يدي تؤنبني؟؟؟؟؟

غزوان العيساوي

منذ فتره ويدي تؤلمني ألما شديدا كلما ذهبت إلى طبيب يقول يدك سليمة بعد أجراء الفحوصات اللازمة استمرت هذه ألحاله فتره ولم أجد أي علاج لها ففي بعض الأحيان أصبح في حاله أود أن اقطعها حتى أتخلص من ألمها ولكن لاتوجد عندي الشجاعة للفعل....... 

ففي احد الأيام كنت جالس مع أصدقاء وإذا بأحدهم يقول يااخوان الرجاء لاتلقي اللوم على احد بسبب تردي الأوضاع لأنه بسببنا ,فاخذ الجالسين بالاعتراض عليه وبدأت الأصوات ترتفع فقلت لهم الرجاء الهدوء لنرى كيف وصل صاحبنا إلى هذه النتيجة .....

قال:هؤلاء الذين وجدو في السلطة من أعطاهم زمام أمورنا ..نحن أعطيناهم هذه المهمة بانتخابنا لهم..سوف تقولون بأننا أن لم ننتخبهم فهم باقون ليتسلطوا علينا ,نعم باقون ولكن لدينا حجه بالخروج عليهم ومحاسبتهم عن أي تقصير تجاه شعبنا ووطننا وايظا أمام العالم, والرأي العام يسمح لنا ويعطينا الحق بالاعتراض والوقوف ضدهم أما الآن فلا نستطيع لأننا قد ذهبنا وخاطرنا بأرواحنا لنسلمهم دفت الحكم ليصبحوا زعماء علينا وبتفويض منا,ولو عارضنا الآن لحوربنا واعتبرنا من الجماعات الارهابيه وخارجيين عن القانون لذلك سوف تقتلنا ألحسره ....

هدوء عم المكان لااحد يستطيع الرد ولو بكلمه واحده أو يعترض كان الجميع يمتلكون هذا الكلام فخرست الأفواه والعيون تلالا فيها الدمع حيث لم يستطع الجفن حبس الدموع من شدة واقعنا المرير الذي نعيشه....

مزقت هذا الهدوء بكلمات وقلت أخواني نعم صحيح مايقول ولكن ماهو الحل الآن وماذا نفعل أنجلس هكذا حظنا العاثر كالثكالى أو نشدد على يد بعضنا ولو لشئ نستطيع تغيره ألا يجب علينا أن لانكتم ألاه في صدورنا ونخرجها ضد من يريد أن يعبث بنا,فيجب علينا تصحيح الخطأ لا السكوت عليه ليتسلط علينا حزب بعث جديد ونبقى كما بقينا في السابق ...

قالوا كيف ونحن الآن لو عملنا أي شئ لاعتبرنا ضد ألعمليه ألسياسيه واتهمونا أننا في حزب البعث ويجب اجتثاثنا من جذورنا,هكذا اخذ الجدل اتجاهه في كلامنا ولم نصل إلى نتيحه وافترقنا بعد هذا اللقاء وصلت إلى البيت بدأت يدي تؤلمني كثيرا فلم استطع النوم ففي تلك اللحظ هوانا مشغول بيدي وأفكر بكلام أصدقائي تيقنت بان يدي لاتؤلمني بل تؤنبني على مافعلت عند ذهابي لأقرر مصيري بيدي عندما أمرتها لتطبيق شهواتي الجنونية بالتوقيع وانتخاب أناس لااعلم من هم وماذا يريدون منا لكني فعلت مافعلت وليس فقط أنا بل اغلب الشعب فالكل يده تؤلمه وتؤنبه ولكن صم بكم لااحد ينطق ويقول فقد أخذتهم ألعزه بالإثم هكذا سوف نبقى ويبقى العراق ويبقى كل شئ على ماهو عليه وسوف تبقى يدي وأيادي الشعب تؤنبهم......

 

غزوان العيساوي


التعليقات




5000