..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألعودة ألوهمية

راهبة الخميسي

 

أنصتُ بقلبٍ متوجسٍ

حين يخاطبُني صغيري

فأسمعهُ يتوددُ ببراءةِ طفولتِه

التي قُصِمَ وسطُها

فبقي نصفُها الأسفلُ في الوطنْ

وحملنا نصفَها العلوي على رؤوسِنا

ليكبر في الشتاتْ

لاتنسى لغتَك العربيةِ ياطفليَ الحبيبْ

فتنفلتُ الكلماتُ فوقَ شفته المرتعشةْ

وتتبعثرُ حروفُها

يلملمُها الصمتُ والذهولْ

ثم يقولُ لي

سوف أذهبُ بالحلاق..وغداً تبدأ ال

skola

فتتمزقُ الهويةُ أمامي

ويُمسكُ قلبي بدمعتي

وتسرعُ بيَ الصورُ التي إختبأتْ بين ثنايا الذاكرةْ

أرى الأمسَ شاخصاً أمامي

في طُرقاتِ الطفولةِ المرحةْ

في زقاقٍ تشبعتْ نسائمُهُ بالمحبةِ, بالدفءِ, والجيرانْ

أولادي مع أصحابِهم, يرافقونَهم كل يوم

يحلمونَ كلَ صباح 

برغبةٍ تأخذهم الى تلكَ الطُرقاتْ

بين الحصى الناعمِ الذي يتناثرُ من تحت عجلات السيارات المسرعةْ

أو تحت شجرةِ النبقِ

يرمونَها أحجاراً

فينهمرُ طيبها بكلِ كرمْ

ممتزجاً مع فرحهمْ

فتعلو صيحاتُهم وكأنها الهلاهلْ

توافقية تهزُ أكوانَ الإمتلاءِ والشبَعْ

وتَرَقُبِ عيونُ الامهاتِ على أبوابِ البيوتْ

كفى لعباً أيها المشاكسون

أخافُ عليكم من وحوشِ الظلامْ

أخافُ عليكم من الكلابِ الضالةْ

وأخافُ عليكم من هواجسي الملتهبةْ

تداهمني صورُ الثلوجِ المتراكمةِ في شوارعِ غُربتي

تحجبُ الرؤيا وتوقظُني

فتصحو نفسي العصيةْ

وأعودُ لأكرر السؤالَ ألف مرةْ

مَن السبب؟

ألهروبُ من الموتْ؟

الإبتعادُ عن الطغاةْ؟

أم ألهزيمة من سيوفِ الوطنِ الذابحةْ؟

ومَنْ هو الجاني

نحن أم الوطن؟

يمطرُ الحيفُ والألمْ

دموعاً في كلِ أوصالي

فلا أهجع ولا وأستكين إلا مع لعبتي 

التي الفتُها كلَ يومْ

ألحلم بالعودةِ الوهميةُ

راهبة الخميسي


التعليقات

الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 10/01/2014 11:12:25
راهبة انت في كل حروفات - دمت مبدعة




5000