..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البيعة الكبرى

عواد الشقاقي

كَفّاً إليكَ الورى مَدَّتْ مبايعةً

وقد مَددْتُ وجيبَ القلبِ مُعتلِقا

محمدٌ يا رسول الله يا أملاً

للحقِّ نسمو بهِ هَدْياً ومُرتَفَقا

نجدِّدُ العهدَ نَمضي صوبَ مَرحَمةٍ

وللغوايةِ يَمضي الدهرُ مُنزَلِقا

وقد أتيتُكَ قلباً يلتظي فَرَقاَ

يَرى الهُدى في دُعاةِ الفضل مُنفرِقا

صمْتٌ بمَظلَمةٍ ، هَتْفٌ على مَلَقٍ

يسفُّها الطيشُ تمضي حيثُما انطلقا

بسهمِ كُفرٍ سبيلُ الحقِّ قد قُذِفَتْ

من كلِّ غُفلٍ من الأعلاجِ إذ نَزِقا

وكيفَ لا يلتظي ناراً فتمحَقُهُ

قلبٌ ودينُ الهُدى قد ضُرَّ مُختَرَقا

******

محمدٌ يا رسولَ اللهِ معذِرةً

أن قد أتيتُكَ شِلواً سادراً قلِقا

دينٌ أتيتَ بهِ للناسِ مرحمةً

والناسُ عن لبِّهِ حادوا هوىً طلِقا

ضلّوا اليقينَ بهِ واستمسكوا سَفَهاً

عنهُ وقد ناصبوهُ الحربَ والحَنَقا

من ألفِ حاضرةٍ من غابرٍ نتِنٍ

قد مسّهُ وَغَرٌ يُرغي بهِ خُلُقا

رأوا بهِ الفضلَ قوّاماً على سُنَنٍ

فضاقَ ذرعاً بهمْ فرطُ الأسى رَهَقا

مُذ عهدِ أن خَرَجتْ تلوي أعنَّتَهمْ

بالفتحِ جُندُ السَّما ، إذ أُثخِنوا حَرَقا

وعهدِ كلبهُمُ ( نقفورَ) مدَّرِئاً

فيهِ إلى دَنَسٍ إذ فرَّ مُنخَرِقا

ويومَ (مَنبِجَ) إذ آلَ الطِعانُ إلى

مُرَّينِ أحلاهُما أرداهُمو حَنَقا

حتى إذا دالتِ الأيامُ دولتها

والغربُ في غيِّهِ قد ساخَ مُعتنِقا

هبّتْ على الشرقِ منهُ الريحُ مُنذِرةً

بالشرِّ حتى أتى من ضِغنهِ الخَرَقا

ولاحَ من كيدهِ غيمُ الضَلالِ هوىً

في الأفقِ يَمني لهُ للذلِّ مُنزلَقا

حربٌ شعوبيةٌ ما انفكَّ يوقِدُها

للثأر حتى انهوى في غيظهِ صَعِقا

******

عذراً نبيَّ الهُدى إذ خانني جَلَدٌ

والعهدَ من عَنَتٍ ، خلَّفْتُ ، مُمتَحَقا

من قبلِ بعثكَ كان الخلقُ في عمهٍ

إذ كان ما بينهُ واللهِ مُفتَرَقا

غاباً بهِ قد سَرى ليلُ القضا ظُلَماً

حتى بُعِثْتَ لهُ نوراً وقد أفِقا

وانهدَّ في كلِّ قلبٍ سورُ داجيةٍ

وكلُّ عقلٍ سنا بالهديِ مؤتلِقا

ورانَ فيكَ النُهى خلقَ الدُّنا ورَعاً

والفضلُ محتكمٌ والعدلُ قد وَثُقا

وأشرقَ الكونُ بالإسلام في سُنَنٍ

للبِرِّ قد جادَها فيكَ الإلهُ تُقى

واليومَ إذ أخذتْ دنيا المتاعِ بهِ

واغترَّ في زائفٍ من لونها اتَّسقا

وهامَ عُجْباً بما للغربِ من بِدَعٍ

من بهرَجِ الفكرِ ، والروحيَّةَ اخترقا

آلَ الزمانُ إلى فوضى شرائعِهِ

والناظمُ الصُلبُ للأخلاقِ قد طُرِقا

كلٌّ لمعصيةٍ تسعى نوازِعُهُ

سعيَ القتيلِ بعشقٍ إذ هَوى علَقا

وللمطامعِ سعيَ البهْمِ في ولَعٍ

يسعى ويركُضُهُ نهْمٌ بهِ رهِقا

تفرَّقوا شِيَعاً خُلْفاً على شُبَهٍ

في الشرعِ يستاقُهم جهلٌ بهِم حَدَقا

والدينُ مُمتحنٌ والعهدُ مُمتهنٌ

والعدلُ ولّى فراراً إذ بهم مُحِقا

******

عذراً نبيَّ الهُدى والنفسُ في ولَهٍ

جاءتْ تبثُّكَ ، مما صابها ، الرَّنَقا

الناسُ تعبثُ في ما اللهُ حافِظهُ

لم يلوِها وازِعٌ في عيثِها شَفَقا

والقومُ غارقةٌ في كهفِ غرَّتِها

أصنامُ من عَدَمٍ ما أدركتْ خُلُقا

والأرضُ قد مُلِئت جوراً ويلحفُها

صمتٌ بصمتِ فتىً من رهبهِ صُعِقا

لَزِمتُ بابكَ ، نورَ اللهِ ، مُرتجياً

عن أمَّةٍ عَذَرَتْ في ضعفها ، شَفَقا

أُلقي الرجاءَ بحرِّ الدمعِ في ظُلَمٍ

عزَّ المُجيرُ بها في دارنا ، بَرَقا

عواد الشقاقي


التعليقات

الاسم: قصي المحمود
التاريخ: 16/03/2014 06:01:52
مع احترامي الشديد لرأي الاخ حسين حمزة.. لست هنا دفاعا عن الاخ عواد وقصيدته..ولكن دفاعي عن الشعر العمودي الذي لا اجيده واكتب بما يعجب الاخ البهادلي من نثر وحر.. الاخ البهادلي ..المقفى والعمودي ..أم..والعمودي والمقفى اصل..وكل الولادات ترضع من ثدي الام..وكل الفروع تعود للاصل.. والاخ عواد ينتمي للام والاصل...ويكتب بحليب الام..والاصل تحياتي ومودتي

الاسم: قصي المحمود
التاريخ: 16/03/2014 05:57:03
مع احترامي الشديد لرأي الاخ حمزة.. لست هنا دفاعا عن الاخ عواد وقصيدته..ولكن دفاعي عن الشعر العمودي الذي لا اجيده واكتب بما يعجب الاخ البهادلي من نثر وحر.. الاخ البهادلي ..المقفى والعمودي ..أم..والعمودي والمقفى اصل..وكل الولادات ترضع من ثدي الام..وكل الفروع تعود للاصل.. والاخ عواد ينتمي للام والاصل...ويكتب بحليب الام..والاصل تحياتي ومودتي

الاسم: قصي المحمود
التاريخ: 15/03/2014 21:10:23
مع احترامي الشديد لرأي الاخ حمزة..
لست هنا دفاعا عن الاخ عواد وقصيدته..ولكن دفاعي عن الشعر العمودي الذي لا اجيده واكتب بما يعجب الاخ البهادلي
من نثر وحر..
الاخ البهادلي ..المقفى والعمودي ..أم..والعمودي والمقفى اصل..وكل الولادات ترضع من ثدي الام..وكل الفروع تعود للاصل..
والاخ عواد ينتمي للام والاصل...ويكتب بحليب الام..والاصل
تحياتي ومودتي

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 11/01/2014 19:36:27
أستاذي وصديقي الرائع الأديب المتميز

قصي المحمود

فاضت محابرك البنفسجية علينا ببياض روحك فلطخت حروفنا بألوان الزهو والألق والجمال وأشاعت في القلب الفرح والسرور

سعيد جداً أن قصيدتي هذه ارتقت لحضور مشرق كحضورك

ألف شكر لك وأكاليل الورد والياسمين

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 11/01/2014 19:29:32
الأخت الغالية الشاعرة الجميلة

فتيحة عبد الرحمن الجزائري

لقد زرعتي في هذه الواحة أشجاراً مثمرة ووروداً عاطرة بالجمال بهذه الكلمات الدافئة التي شرفتني وأسعدتني كثيراً وقد جاءت تحمل قناديل ذوقك المضيئة وموضوعيتك التي فاح عطرها وانتشر في أرجاء المكان والزمان هنا
شكراً لهذا الحضور الجميل الذي زاد القصيدة ألقاً وإشراقاً
باقات من الورد لك وفيض محبة

الاسم: قصي المحمود
التاريخ: 11/01/2014 10:04:02
الاخ عواد..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد
قرأت قصيدتك مرات عدة ولا اكتمك رغم اني لا اجيد الشعرالعمودي الموزون والمقفى ولكني شغوف به ولذا اكتب نثرا فيه قافية..
من انتج الشعر الحر والنثر والبلاغة ..غير امه واباه وهو الشعر العمودي ..
رائعتك هنا ببلباغتها وقافيتها ومضمونها هي رائعة بكل المقاييس واختلف مع الاخ حسين البهادلي في تصغير التحليق
وحصره بالنثر والحر..رغم اني اكتب به..
فالتحليق بالشعر العمودي والمقفى هو اعلى درجات الموهبة الشعرية..ولا نبخس حق من حلق في غيره
فالمعلقات شاهدة والمنبي وشوقي والرصافي والجواهري وعبد الرزاق عبد الواحد كما هناك شواهد كالسياب ونازك
في هذه القصيدة فكرت سرقتها لنشرها في منتدى نبع العواطف باسمك..بما انك لم تنشرهاهناك..ولكنني ترددت
وليس بمعنى السرقة المتعارف عليها في ادب اللصوص؟
قصيدة تؤرخ معاناة امة ..عربية واسلامية ..وشيوع التطرف ومحاصرة الفكر المعتدل للاسلام الحقيقي..انك تشير بشكل رائع للمؤامرة الحقيقية لطمس معالم الأسلام من خلال الفرق والطوائف ذات الفكر الضيق المنغلق
هناك مقال في منتدى الفينيق لي..في قسم قال المقال فيه جزأ مما كتبت..
تحية رائعة اليك..وحرفك الرائع وروحك الجميلة ومعذرة لمن خالفته الرأي...

الاسم: فتيحة عبد الرحمن الجزائري
التاريخ: 10/01/2014 22:34:30
تمرُ السنوات وأنت أنت جميل الحرف والحضور والخُلُق أخي وأستاذي الكريم عواد , ومنذ أول حرف لآآآخر المدى ستبقى في يقيني أنك الشاعر الإنسان قبل أن تكون شاعرا تحمل من علمه الكثير
دمتَ شفيف الروح ودام ألق حرفك الرائع الذي تعلمنا منه ومازلنا نتعلم ...
كل عام وأنت شاعر إنسان أخي عواد

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 10/01/2014 07:31:16
الأستاذ الفاضل حسين حمزة البهادلي

بداية أعتذر لك ولذائقتك المرهفة في أنني تسببت في كل هذه الجروح وتعكير أجواء مخيلتك وتذوقك للشعر بألفاظي وقافيتي المتخشبة المصطنعة وعهداً لك علي أنني لن أكتب إلا ما يرطب الذائقة ويشيع فيها الإشباع شعراً وكلاماً مثمراً

فقط أعقب على تساؤلك الجميل في أنك لاتدري كيف يكتب شاعر شاب شعراً أقل معاصرة من شعر سعيد عقل أو السياب ولأنك تدعوني مشكوراً إلى كتابة قصيدة النثر فأجيبك بأنني أيضاً لا أدري ولم أعرف أن كاتباً للنثر في يومنا هذا جعلنا نستغني عن ديوان السياب وسعيد عقل فنطالع منشوراته وكتبه فنشعر بالإشباع والإكتفاء

وأيضاً أقول أستاذي الفاضل : لقد قارنت بين نصائحك القيمة ودعوتك الكريمة هذه وبين ما لمسته في واقع ديواني الذي احتوى على القصيدة أعلاه فوجدت فرقاً شاسعاً ويدعو للإستغراب حيث أن ماتبقى من أعداد نسخ ديواني في مكتبة الشاعر ولاء الصواف بعد حفل توقيع الديوان تم شراءها من قبل الناس ونفذت جميعها .. وهذا هو السبب الذي جعلني وشجعني على الإستمرار بالكتابة بأسلوبي هذا

وعموماً فأنا دائم التمني في أن أكون عند حسن ظنك وظن الجميع ولك محبتي

الاسم: حسين حمزة البهادلي
التاريخ: 10/01/2014 01:09:09
الأخ الشاعر عواد الشقاقي المحترم
تحية وسلام
والله يا اخي لم اخرج من قصيدتك هذه سوى بالتعب , الفاظ , لا جديد فيها , ما الفرق بين شعرك هذا
وشعر اي شخص يعرف الوزن والقافية , بالمناسبة
القافية في قصيدتك هذه مرهقة ومصطنعة , والله
افضل اخي الف مرة لك ان تقول افكارك بلغة عصرية
خالية من هذا التكرار العمودي الخالي من الطراوة
اضافة الى انك غارق في افكار نثرية تماما لا شعر
فيها سوى الوزن والقافية وهما السبب في كل هذا
التخشب واليباس اللغوي . اكتب يا عزيزي نثرا
وسترى كيف تتدفق الأفكار حرة بلا قسر وستجد نفسك
قادرا على التعبير بلغة معاصرة وبصور معاصرة
الشعر العمودي يا صديقي مثل علكة بلا سكر ,لاكها
قبلك آلاف الشعراء , وحين وصلت اليك لم يبق بها
أو فيها سوى كونها معلوكة , مرمية , ولن تنفع
لغة التضرع يا صديقي , ولو نفعت من قبل لما وصلنا
الى هذه الحال . أول التغيير هو ان تمنح مخيلتك
القدرة على التحليق بلا قيود وزن وقافية فهذه أغلال
يكفي انك تجيد اللغة فتصرف كحر لا كعبد وسيأتي
الشعر حرا ومنثورا . ولا ادري كيف يكتب شاعر شاب
شعرا أقل معاصرة من شعر سعيد عقل او نزار قباني او
السياب وغيرهم , الشعر يجب ان يتجدد والعمودي لا
يساعد على التجديد . ولذلك انتقل الشعراء الى
شعر التفعيلة منذ اكثر من ستين سنة فما معنى
عودة الشعراء الآن الى الشعر العمودي ؟ اعطني شعرا
عموديا بمستوى الشعر الحر او قصيدة النثر . اقول
هذا حرصا على ان يقول الشاعر الجديد جديدا , لا أن
يكرر الشاعر الجديد قديما .




5000