..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع المخرج عماد محمد

كفاح عباس

 

من ارشيفي في جريدة طريق الشعب العدد90 السنة 70 الثلاثاء7حزيران 2005 الصفحة الثقافية
المسرح العراقي يتقلد لوح المهرجان المسرحي العربي الرابع في القاهرة .

تكون السعادة بحجم الوطن الذي ينوب عنه المبدعون لتحقيق منجز رائع في محفل عربي ,في الوقت الذي يعبث فيه المنحرفون لحرقه وتدميره ,فريق عمل رائع يحقق بعرضين مسرحيين لمؤلف افضل عرضيين متكاملين فاستحقوا لوح المهرجان والتصفيق لهم وقوفاًبين كبار النقاد والفنانينالعرب ,وهذا بحد ذاته تكريم للمنجز العراقي الكبيرونتيجة لما حققه الوفد المسرحي العراقي من نجاح واضح في المهرجان المسرحي العربي الرابع في القاهرة ,حيث قام الكاتب المعروف محفوظ عبد الرحمن بتكريم الفرقة الوطنية للتمثيل وتسليمها  لوح المهرجان  ,بحضور د هاني مطاوع ود.عمر دوارة وعدد من الفنانين المصريين والعرب وسط احتفال بقاعة مسرح العرائس,ولوح المهرجان تقليد سنوي يتم فيه تقليد فرقة مسرحية عربية متميزة ,الثقافية كانت تتابع بشغف كبير هذا الانجاز وتترقب وصول فريق العمل المبدع ,و التقت المخرج عماد محمد الذي تسلم وبجدارة  لوح المهرجان ,وكان لنا معه هذا الحوار .
*ألم يكن مكان المؤلف مثال غازي شاغراًلثناءوعلى هامش المهرجان؟
-:بالتأكيد فقد أقيمت ندوة حول المسرح العراقي على قاعة صلاح عبد الصبور في مسرح الطليعة يوم 12/4 وكذلك جلسات نقدية فيما يخص العروض ,كما وان الوفد التقى مع عدد من الفنانين المصريين الرواد ومع بعض المخرجين في المسرح والتلفزيون والسينما ومع بعض ممثلي الصحف المصرية ,الاهالي ,الاهرام ,مجلة الكواكب ومع الفضائية الثقافية المصرية ,غير ان الدعوة جاءت لخمسة اشخاص ,مما اضطرنا الى حذف أحد الممثلين الثانويين داخل العرض "عودة اشيلوس "وبهذا تشكل الوفد من مخرج وممثلين وتقنيين هما مصمم ومنفذ الاضاءة والصوت فقط .
*وكيف جاءت المشاركة في المهرجان ؟
-:بعد تلقينا دعوة بمشاركة العرضين المسرحيين "عودة اشيلوس "و"مكانك أيها السيد "من تأليف مثال غازي واخراج عماد محمد وتمثيل علاء حسين ومرتضى سعدي ,شاركت الفرقة الوطنية للتمثيل في المهرجان المسرحي العربي الرابع في القاهرة للفترة من 7-17 نيسان 2005وتمت المشاركة بعد اختيارنا في مهرجان دمشق المسرحي عام 2004 .
*هلّا حدثتني عن المهرجان المسرحي العربي الرابع في القاهرة .
-:المهرجان أقامته الجمعية الوطنية المصرية للمسلرح ,وبرعاية وزارة الثقافة وقد شاركت فيه الفرق المصرية بثلاثة عشر عرض مسرحي وبمشاركة سبع دول عربية هي سورية ,تونس,الاردن,قطر,فلسطين,لبنلن ,والعرلق ,رأس اللجنة العليا للمهرجان د.هاني مطاوع ود.عمر دوارة مديراً.
*اذن فلنتحدث ايها السيد عن "مكانك ايها السيد "
-:قدم عرض مسرحية "مكانك ايها السيد "يوم 4/12 /2005 على خشبة مسرح العرائسفي القاهرة وبحضور مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين والنقاد والكتاب وعدد من جمهور المسرح ,وبعد العرض عقدت جلسة نقدية لمناقشة العرض ,رأس الجلسة الناقد والمخرج د.عمر دوارة وتعقيب النقاد المصريين د. عصام عبد العزيز , عصام عبد الله ,محمد زعيمة وحسام أبو العلا ,وأكد الدكتور عمر دوارة نجاح العرض وارتقائه الى مستوى العروض العالمية .
*هل ثمة رأي آخر لناقد آخر ؟
-:أكد ّ الناقد والكاتبعبد الغني داود ,ان مثل هذه العروض المسرحية ومدى مستواها الفني لن تجده الا في البلدان المتقدمة والمسترخية على المستوى الثقافي والسياسيوالاجتماعي وعلى حد قوله :"انني اندهشت ,ان يقدم عرضا متكاملاً وناضجا ً,من فرقة فرقة عراقية تعاني من سوء الاوضاع الامنية والسياسية التي يعيشها العراقي "وأكد :"ان العرض يستحق بكل جدارة الوقوف امامه ,واثنى على الممثلين الذين أكدوا حضوراًمتميزاًعلى خشبة المسرح التي لم يشغلها ديكور أو ايقونات ثابتة ,لقد استطاع هذان الممثلان اشغال الفضاءبشكل كامل من خلال الجسد والصورة وبعض العلامات الاكسسوارية
*ماهي منظومة اشتغالك في "مكانك ايها السيد"؟
:يشتغل العرض المسرحي على منظومة صورية تنتهي غالباَ الى العالمية من حيث الشكل ومن خلال السينوغرافيا المستخدمة داخل العرض.وتم مشاكسة المؤلف من قبل المخرج ,وتم قراءة النصقراءة جديدة  ,وخاصة في نهاية النص الدراميالمكتوب , ومن خلال المستوى الصوري بقلب المعادل الموضوعي الذيرسمه المؤلف الى معادل موضوعي جديد لفكرة الانتظار ,واللاجدوى والعدم ,فأصبحت ثيمة العرض شيئاً ما سيحدث,شيئاً ما سيلأتي ,هل من جديد ؟
*وماذا استخدمت من مفردات؟
استخدمت صوراًُشعاعية تشكل شجرة تشغل فضاء المسرح علقتعليها "فيكَرات",علامات باشكال مختلفة لعصور متفاوتة ,استخدمت مظلة ,مصباحيدوي ,حيث اشتغلت العلامات بسيمياءمتحركة .

*وماذا قالت المسرحية ؟
-: ليس ثمة "كَودو" في الافق ,انه العجز والضعف والاعتقاد بالوهم حيث لاحقيقة سوى الانسان ,والانسان فقط على وجه الارض .
*وماذا قالو عن عرض مسرحية "عودة اشيلوس"؟
-: قدم العرض على قاعة مسرح العرائس يوم 15/4/2005 حيث لاقى نجاحا ًكبيراًمن قبل الجمهور والنقاد ,وعقدت بعد العرض جلسة نقدية ,وقد قال الكاتب والناقد المسرحي عبد الغني داود ,والكاتبسيد حافظ الذي رأس  الجلسة :ان هذا العرض وجه صفعة ثانية للمسرح المصري ,بعد الصفعة الاولى التي وجهها المسرح العراقي عام 1972 في مسرحية "البيكَ والسائق"للمخرج الكبير المرحوم ابراهيم جلال ,وقال :فليتعلم المسرح المصري من هذا العرض ,ولنتعلم كلنا من هذا العمل المسرحي الذي يعد أفضل العروض المشاركة ,العربية والمصرية على الاطلاق خلال هذه المرحلة .
وكذلك قال الكاتب المصري المعروف السيد حافظ :ان العرض العراقي ,عرض كبير ومبدع ومتطور ,وأكد على اداءالممثل علاء حسين ,وقال :انه ممثل بارع ويقتن الاحتراف التمثيلي ,وكذلك طلب النقاد الموجودون باستدعاء فريق العمل والتصفيق لهم وقوفاًالواحد تلو الاخر , امام الجكهور في الجلسة النقدية ,وقال الناقد حسام ابو العلا : اننا اليوم نصفق للعرض العراقي تقديراً لمنجزه الابداعي  والفني ,وانني لا استطيع ان اتمالك نفسيوانا ارى العرضالمسرحي العراقي "عودة اشيلوس"فبكيت , والآن وانا في هذه الجلسة النقدية مازلت ابكي لما أثاره العرض في داخلي من فرح بهذا المنجز العراقي الكبير .
*ما الذي يميز أعمالك عن بقية العروض ؟وما يميز "عودة اشيلوس"بالذات؟
-:اعمالي تبحث في الخصوصية بشكل تجريبي وليس تقليدياً, و"عودة اشيلوس"كانت مصدر اهتمام في هذا المهرجان لانه يبحث في المسألة العراقية والعربية ,محل المستوى العربي اشتغلت بادخال الموسيقى العربية بلعبة ,استطاعت توصيل الموروثالعربي , وكذلك الموروث العراقي من خلال الجسد ,اضافة للحوار الذياقتبسنا فيه جملا من مصادر غائبطعمة فرمان وعبد الرحمن منيف وفجرناها داخل العرض ,علاوة على استخدام السينما "التقنية "داخل العرض واستخدام الحبال المتدلية ,عربة المعوقين ,استخدام قفازات مطاطية منفوخة ملأت فضاءالمسرح ,وقد اعتبرت استخداما ً غريباً عبر عن الكثير من الاسقاطات والتأويلات , وكان استخدام السينما غير تقليدي , توظيف الصورة والموسيقى وحركة الممثل في تزامن واحد ,بالاضافة الى استخدام الموروثالعراقي اللفظي والجسدي , هذا مايميز العرض"عودة اشيلوس".
*ما ملخص فكرة "عودة اشيلوس "؟
-:في "عودة اشيلوس " تناول العرض فكرة التشظي في الهوية من خلال شخصية "منو "وهي مونودراما ,والذي ضاع بين الازمنة ,فقد الذاكرة واراد ان يستعيدها وسط هذا الركام الذييعيشه الانسان الراقي,فتحدث عنده  تداعيات لافتراضات متعددة لافعال ولشخصيات مفترضة ,لعله يجد نفسه بين هذه الافتراضات وهي استعراض لكل نتاريخ الانسان العراقي وبالتالي لم يجد نفسه بين كل هذا, اما نص العرض يظهر "منو "في البداية يعزف على آلة "الجلو"و لم يكمل العزف ,ولكن العزف يكتمل في النهاية ضمن معزوفة جمالية للفرقة السمفونية العراقية ويفتح نصب الحرية باباًلحياة جديدة ولأفق جديد .في هذا العمل استعرضت الماضي المؤلم ,غير ان الشخصية بدأت تبحث عن أفق جديد .

كفاح عباس


التعليقات




5000