..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ليوم 31-12-2013

 

الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات يسلط الضوء على اهم فقرات نظام الحملات الانتخابية لانتخاب مجلس النواب المقبل
سلط الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات الضوء على اهم فقرات نظام الحملات الانتخابية الذي صادق عليه مجلس المفوضين،فيما بين الشروط والحقوق والواجبات الخاصة بالكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين خلال انطلاق الحملات الانتخابية لانتخاب مجلس النواب المقبل والمقرر اجراؤه في 30/4/2014
وفي حوار موسع مع الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات السيد صفاء الموسوي قال ان مجلس المفوضين صادق على نظام الحملات الانتخابية رقم (7) لسنة 2013 استنادا على الصلاحيات الممنوحة لمجلس المفوضين في المادة (4) فقرة(ثامنا) من قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم (11) لسنة 2007 وقانون انتخاب مجلس النواب العراقي الذي اقر مؤخرا من قبل مجلس النواب الحالي
واضاف السيد الموسوي انه يقصد بالحملات الانتخابية جميع الوسائل والأنشطة المشروعة المستخدمة من قبل الكيانات والائتلافات والمرشحين للتأثير على الناخبين وكسب ثقتهم لغرضالتصويت لهم،مضيفا الى ان الحملات الانتخابية تخضع لقواعد السلوك التي اقرتها المفوضية وهي مجموعة من الضوابط المنصوص عليها في استمارة خاصة أعدت لهذا الغرض تلتزم بها الكيانات السياسية في علاقاتها مع أطراف العملية الانتخابية
فيما اشار الى ان الحملات الانتخابية تكون لكافة الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين المشاركين في الانتخابات والمصادق عليهم فقط ولابد ان تكون الحملات حرة وضمن حدود القوانين النافذة وأنظمة وتعليمات المفوضية
واكد السيد الموسوي انه يحق للكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين المصادق عليهم من قبل المفوضية أن يباشروا حملاتهم الانتخابية ابتداء ًمن تاريخ المصادقة على المرشحين على أن تتوقف قبل (24) ساعة من وقت فتح مراكز الاقتراع ، الا ان لهذه الحملات شروط بعضها تحدد من قبل أمانة بغداد والبلديات المختصة في المحافظات بالتنسيق مع المفوضية تتعلقبالأماكن التي يمنع فيها ممارسة الدعاية ولصق الإعلانات الانتخابية طيلة المدة المسموح بها ومنع نشر أي أعلان أو برامج أو صور للمرشحين في مراكز ومحطات الاقتراع 
كما يجب على الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين التأكد من أن تكون حملاتهم الانتخابية في أي موقع ضمن الشروط المنصوص عليها في نظام الحملات الانتخابية وقواعد السلوك التي يوقعها رئيس الكيان السياسي كجزء من عملية المصادقة
كما شدد السيد الموسوي على حظر استعمال شعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية وفي الكتابات والرسوم التي تستخدم في الحملة الانتخابية ،منبها على انه لا يجوز لموظفي دوائر الدولة والسلطات المحلية استغلال نفوذهم الوظيفي أو موارد الدولة أو وسائلها أو أجهزتها لصالح أنفسهم أو أي مرشح بما في أجهزتها الأمنية والعسكرية بالدعاية الانتخابية أو التأثير على الناخبين او الإنفاق على الدعاية الانتخابية من المال العام أومن موازنة الوزارات أو أموال الوقف أومن أموال الدعم الخارجي
واضاف السيد الموسوي ان النظام يمنع على جميع المرشحين استخدام صور وأسماء رؤساء الائتلافات والكيانات السياسية التي لا ينتمون إليها ولم يكونوا ضمن قوائم مرشحيهم في الدعاية الانتخابية،كما لا يجوز وضع إعلانات أو توزيع برامج عمل أو منشورات أو بطاقات بأسم مرشح غير مسجل في قوائم المرشحين المصادق عليها من قبل المفوضية
وفيما يتعلق تداخل الدعوات في دور العبادة المختلفة بين الحث على المشاركة في الانتخابات والدعوة الى دعم شخصيات او جهات معينة من جلال دور العبادة اكد السيد الموسوي انه لا يجوز استخدام دور العبادة في الدعاية الانتخابية لكيان أو ائتلاف أو مرشح، ويسمح باستخدامها فقط في حث الناخبين للمشاركة في الانتخابات والترويج للعملية الانتخابية
اما عن حالات المبالغة في الوعود او عمليات التشهير السياسي التي تستخدمها بعض المرشحين اشار السيد الموسوي الى انه يحظر ممارسة أي شكل من أشكال الضغط أو الإكراه أو منح مكاسب مادية أو معنوية أو الوعد بها بقصد التأثير على نتائج الانتخابات،كما يحظر على الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين أصدار بيانات زائفة أو استخدام أسلوب التشهير ضد مرشح أو كيان سياسي مشارك في العملية الانتخابية او ضد المفوضية
وفي حالة بث بعض الجهات النعرات الطائفية أو الدينية فقد حذر السيد الموسوي من ان نظام الحملات الانتخابية صريح في هذا الجانب وقد اشار علنا الى انه يحظر على كل كيان سياسي او أئتلاف مشارك في الانتخابات أن يضمن حملاته الانتخابية أفكارا ً تدعو إلى إثارة النعرات القومية أو الدينية أو الطائفية أو القبلية أو الأقليمية بين المواطنين، سواء كان ذلك عن طريق الشعارات أو الصور أو البث ألتلفازي أو الإذاعي أو غيرها من وسائل الاعلام والاتصالات المختلفة، كما يمنع على الكيانات السياسية والإئتلافات والمرشحين عن ممارسة العنف والكراهية أو التخويف بقصد التأثير على نتائج الانتخابات
وبين السيد الموسوي قائمة من الممنوعات التي حددها النظام حيث يتوجب على جميع الكيانات والائتلافات والمرشحين الالتزام بها وهي ( يمنع ممارسة الدعاية ولصق الإعلانات الانتخابية للكيانات السياسية والمرشحين لمسافة تقل عن (100) متر عن أماكن مراكز ومحطات الاقتراع أو الأبنية التابعة للمفوضية - يمنع استغلال أو استخدام أي وسيلة من وسائل الدعاية الانتخابية الخاصة بالمفوضية من قبل الكيانات السياسية والائتلافات أو المرشحين لأغراض الدعاية الانتخابية الخاصة بهم - يمنع استخدام المواد اللاصقة أو الكتابة على الجدران في الدعاية الانتخابية-يمنع استغلال أبنية الوزارات ومؤسسات الدولة المختلفة وأماكن العبادة والرموز الدينية لأي دعاية أو أنشطة انتخابية للكيانات السياسية والمرشحين
كما تطرق السيد الموسوي الى الآثار المترتبة على المخالفين لشروط الحملات الانتخابية حيث اشار الى ان هناك لجان الرصد المشكلة في المكتب الوطني والمكاتب الانتخابية في المحافظات التنسيق مع المديريات والدوائر البلدية لرصد المخالفات الخاصة بالحملات الانتخابية ،حيث يتيح النظام للمفوضية فرض الغرامة أو حرمان مرشحي الكيان من الترشح للدورة الانتخابية بحق من يخالف هذا النظام او قواعد سلوك الكيانات السياسية الموقعة من قبلهم، فضلا ً عن أتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون الانتخابي
ودعا السيد الموسوي جميع الكيانات والائتلافات المشاركة في العملية الانتخابية المقبلة الى ضرورة تثقيف جميع مرشحيهم بالنظام والالتزام به،منوها الى ان المفوضية تنشر الانظمة المصادق عليها على الموقع الالكتروني للمفوضية وبامكان اي جهة مهتمة الاطلاع عليها بسهولة
مفوضية الانتخابات تنظم ورشة عمل لبحث الخطط واللوجستية الخاصة بانتخاب مجلس النواب المقبل
نظمت مفوضية الانتخابات ورشة عمل لبحث ومناقشة الخطط اللوجستية والجداول الزمنية الخاصة بانتخاب مجلس النواب العراقي 2014،مستهدفة مسؤولي وموظفي الشعب اللوجستية في مكاتب المفوضية في المحافظات ومكتب هيئة اقليم كوردستان.
حيث نفذت دائرة بناء القدرات/قسم التدريب الدولي في مفوضية الانتخابات الورشة لموظفي المكتب الوطني في دائرة العمليات ومكاتب بغداد الكرخ والرصافة وموظفي مكاتب المحافظات وهيئة انتخابات اقليم كوردستان- العراق ومن المدة 15 الى 19 /12/2013 في بغداد.
وتضمنت الورشة بحث دور واهمية عملية التجهيز والنقل للمواد الانتخابية و الجداول الزمنية لعملية الاقتراع والتسجيل والتحقق الالكتروني،فضلا عن المواد اللوجستية لمراكز العد والفرز واستمارات الاستلام والتسليم.
كما ناقشت الورشة عملية التسجيل والتحقيق الالكتروني وآليات توزيع اجهزة التسجيل والتحقق الالكتروني وعملها،فضلا عن مناقشة عمل اللجان الفنية المشرفة على عقود الخارج.
هذا وقد حاضر في الورشة كل من السادة سعد هادي هوبي وعصام عبد العزيز ابراهيم وسومر حسن عسكر .
المفوض وائل الوائلي يزور مكتب النجف الاشرف الانتخابي
زار المفوض السيد وائل الوائلي مكتب النجف الاشرف الانتخابي بتاريخ 19/12/2013 ،وعقد اجتماعاً مع السيد مدير عام المكتب سعد العبدلي بخصوص مشروع التسجيل والتحقق الالكتروني.
وتم التطرق في الاجتماع الى آلية تنفيذ مشروع التسجيل والتحقق الالكتروني وتوزيع بطاقة الناخب . وقدم العبدلي شرحا مفصلا عن استعدادات المكتب ووضع الخطط المناسبة لتنفيذ هذه المشاريع الستراتيجية الوطنية المهمة .
كما قام السيد الوائلي بصفته رئيس لجنة مشروع التسجيل والتحقق الالكتروني بزيارة لمخازن المكتب واطلع ميدانيا على المراحل الاخيرة لبناء المخزن البايومتري . فيما شدد الوائلي على ضرورة بذل المزيد من الجهود لإنجاح العملية الانتخابية المقبلة 0مشيداً بجهود موظفي المكتب وبالنتائج التي حققها في عملية تحديث سجل الناخبين .
مفوضيتي حقوق الانسان والانتخابات يعقدان مؤتمرا لدعم الديمقراطية والمشاركة الفعالة في الانتخابات المقبلة
عقدت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان وبالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤتمرا حمل عنوان (المشاركة الانتخابية الفاعلة نحو دعم الديمقراطية في العراق ) وبحضور الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات السيد صفاء الموسوي والسيدة المفوض كولشان كمال علي  وعضو مجلس المفوضين السيد محسن الموسوي  ومعالي وزير الدولة لشؤون الدولة المرأة الدكتورة (ابتهال الزيدي) وعدد اخر من معاوني المدراء العامين ومدراء الاقسام في مفوضية الانتخابات فضلا عن المهتمين بالشأن الانتخابي  يوم الاحد الموافق 29\12\2013 .
والقت عضو مجلس المفوضين في مفوضية حقوق الانسان الدكتورة اثمار الشطري  كلمة   اكدت من خلالها على دور المرأة في توعية الاسرة على اهمية العملية الانتخابية وحثت المرأة العراقية على المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة كمرشحة وناخبة , ودعت النساء الى اخذ دورهن في اثبات حقهن الانتخابي في الترشح والمشاركة.
من جانبه اشاد الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات السيد صفاء الموسوي بدور مفوضية حقوق الانسان وجهودها الرامية الى تثقيف الناخبين وتعزيز الشراكة ،داعيا جميع شركاء العملية الانتخابية الى حث ودعوة الناخبين للمشاركة الفعالة في انتخاب مجلس النواب المقبل 2014.
كما اشارت عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات السيدة كولشان كمال علي الى اهمية دور المرأة في المشاركة في الانتخابات مؤكدة انها تمثل جانبا مهما واساسيا في تطوير العملية الديمقراطية في العراق.
بدوره اكد عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات السيد محسن الموسوي استمرار المفوضية باستعداداتها وفقا للجدول الزمني المخصص للعملية الانتخابية المقبلة،فيما كشف عن توزيع البطاقة الالكتروني على الناخبين خلال الاسابيع القليلة المقبلة،كما حث الموسوي شركاء العملية الانتخابية على تثقيف الناخبين بضرورة استلام البطاقة الالكترونية .
بدورها  قدمت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان ورقة عمل القاها عضو مجلس المفوضية الدكتور(فاضل الغراوي) حول دور المفوضية العليا لحقوق الانسان في العملية الانتخابية والتي اكد من خلالها في التركيز على حق الانتخاب .. بكونه واجب شخص وحق انتخابي في نفس الوقت لانه يمثل ارادة الناخب وحقه كمواطن وواجبه في بناء الدولة من خلال العملية الانتخابية.
كما اشار عضو مجلس المفوضين في مفوضية حقوق الانسان السيد ادهم العزاوي على دور    مفوضية حقوق الانسان بموضوع الانتخابات من خلال محاور معتبرة وفق الانتخاب ومنها الحقوق السياسية التي كفلها الاعلان العالمي والعهد الخاص بالحقوق المدني والسياسي والدستور العراقي لعام 2005 . اضافة الى دور المفوضية كمراقب للانتخابات من خلال فرق الرصد الميدانية لها واعداد التقارير من خلال موضوع النشر والتثقيف , اضافة الى حث المواطن على المشاركة الفعلية لها. ووضح ايضا خلال كلمته على اعتقاد المفوضية بأن هناك مجموعة من الشركاء بنجاح العملية الانتخابية يتمثلون بالجانب الدولي ومفوضية الانتخابات ومنظمات المجتمع المدني.

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات


التعليقات




5000