..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهند تهيمن على المركز الأول وتترك للصين وروسيا وإيران بقية المراكز..

طلال العامري

في ختام بطولة العالم للشطرنج للفئات العمرية..
الهند تهيمن على المركز الأول وتترك للصين وروسيا وإيران بقية المراكز..
** منتخبنا العراقي يحل بالمرتبة (32) ومصر الأفضل عربياً بالمركز (16)!
** فين كمال الدين ونبأ سامي تحققان أفضل نتائج منتخبنا الوطني
العين/ طلال العامري.. موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
حققت الهند والصين نجاحاً باهراً للقارة الآسيوية، حيث فازت الأولى بالمركز الأول، وحققت الثانية مركز الوصيف في الترتيب العام لمنافسات بطولات العالم للشطرنج للفئات العمرية، التي اختتمت بمدينة العين الإماراتية، وشارك فيها (1850) لاعباً ولاعبة من (121) دولة، والتي نظمها نادي العين للثقافة والشطرنج بالتعاون مع أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وجامعة الإمارات، وبإشراف مباشرٍ من قبل الاتحادين، الإماراتي والدولي (فيدا)، وذلك بالمبنى الهلالي بجامعة الإمارات، وجاءت روسيا بالمركز الثالث، فيما حققت إيران المركز الرابع.. أما منتخبنا العراقي فإنّه جاء بالمركز (32) من بين (121) دولة ويعد ذلك انجازاً كبيراً نظراً لقوّة الفرق والخبرة التي تتمتّع بها فيما نالت مصر أفضل ترتيب بين الدول العربية وكان المركز (16).. هذا وحضر الحفل الختامي للبطولة، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، وكيرسان إليموجينوف رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج.. حيث شهد الحفل الختامي تتويج الفائزين.. ولأول مرة في تاريخ بطولات الاتحاد الدولي للعبة، يتم تقديم حفل الختام بخمس لغات، هي.. العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والروسية.. وبدأ حفل الختام حين ألقى الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان كلمة أشاد فيها بدعم قيادةولة الإمارات العربية المتحدة غير المحدود للرياضة والذي ساهم في استضافة الإمارات لأكبر الأحداث العالمية، ونوه بأن البطولة الحالية حطمت كل الأرقام القياسية من ناحية الدول المشاركة وأعداد اللاعبين والمرافقين، ما يؤكد ثقة أسرة الشطرنج العالمي في قدرة الإمارات على تنظيم حدث مميز وفقاً لأفضل المعايير التنظيمية والفنية، وهنأ الفائزين بألقاب المونديال وتمنى التوفيق لبقية اللاعبين في البطولات القادمة..
من جانبه.. أشاد كيرسان إليموجينوف رئيس الاتحاد الدولي للعبة بالتنظيم الرائع للمونديال بالرغم من العدد الكبير للمشاركين وأعرب عن اعتزاز الاتحاد الدولي بهذا التنظيم المثالي، وهنأ الفائزين أبطال العالم الجدد للفئات العمرية.. كما هنأ دولة الهند لتفوقها وحصولها على المركز الأول، مشيداً بما حققته من نجاح باهر، لافتاً إلى أن البطولة القادمة سوف تستضيفها جنوب أفريقيا في (2014)، وأنهم يدرسون حالياً كيفية تنظيم البطولة التي تليها والتي سيتم تقسيم الفئات العمرية المشاركة فيها إلى مجموعتين وتحديد موعد مشترك للفئتين أو موعد منفصل لكل فئة.. وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير موجز لأحداث ومنافسات المونديال بإشراف الناقد السينمائي المصري نادر عدلي رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، وأثار الفيلم حنين المشاركين لأيام وليالي البطولة والذكريات الطيبة والصداقات الجديدة التي خرجوا بها من خلال مشاركتهم في ذلك الحدث، وبعدها قام الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الدولي بتتويج الفائزين بالأوسمة والجوائز التقديرية..
وكانت النتائج النهائية للمونديال التي شهدت تنافساً قوياً في الجولة الأخيرة قد أسفرت عن.. فوز الكندية هارموني بالميدالية الذهبية في بطولة العالم تحت (8) سنوات للفتيات برصيد (9) نقاط بمشاركة قياسية قوامها (116) لاعبة، كما فازت لاعبة منغوليا إيردين بالميدالية الفضية برصيد النقاط نفسه، ونالت لاعبة الهند باتيل الميدالية البرونزية برصيد (8,5) نقطة.. وفي فئة (10) سنوات للفتيات التي تنافست فيها (139) لاعبة، فازت الهندية ساينا سالونيكا بالميدالية الذهبية برصيد (9) نقاط تلتها الإيرانية أزادي بالميدالية الفضية برصيد (8,5) نقطة، وحصلت لاعبة الهند لاكشمي على الميدالية البرونزية بالرصيد نفسه.. وفازت اللاعبة الصينية زهاو شنجزين ببطولة فئة (12) سنة للفتيات برصيد (9) نقاط متفوقة على (144) لاعبة، بينما فازت الروسية بولينا شوفالوفا بالميدالية الفضية برصيد (8) نقاط، وهو رصيد الفائزة بالميدالية البرونزية نفسه لاعبة بلغاريا جابريلا أنتوفا.. وحققت لاعبة اليونان ستافرولا مفاجأة كبرى بفوزها بلقب فئة (14) سنة للفتيات وبمشاركة (126) لاعبة برصيد (8) نقاط، بالرغم من أنها كانت بعيدة عن الصدارة طوال البطولة، وتساوت معها برصيد النقاط نفسه الفائزة بالميدالية الفضية لاعبة أوزبكستان باخورا والفائزة بالميدالية البرونزية اللاعبة الروسية فاسينينا، بينما تصدرت اللاعبة المصرية أمينة شريف اللاعبات العرب برصيد (6,5) نقطة.. وفي فئة 16 سنة للفتيات التي شاركت فيها (116) لاعبة، فازت الصينية جو تيانلو بالميدالية الذهبية برصيد (9) نقاط بينما فازت بالميدالية الفضية لاعبة إسبانيا إيرين زاباتا وتساوت معها برصيد النقاط نفسه (8,5) نقطة، الإيرانية ساراسادات التي فازت بالميدالية البرونزية، وحققت الأستاذة الدولية المصرية المتألقة شاهندا ناجي أفضل نتيجة للاعبة عربية في مختلف فئات المونديال بحصولها على (7) نقاط لتتساوى في نقاط المركز الرابع عشر عالميا... وفي بطولة (18) سنة للفتيات التي تنافست فيها (100) لاعبة، فازت باللقب والميدالية الذهبية لاعبة روسيا ليديا تومنيكوفا برصيد (8,5) نقطة وتساوت معها بالرصيد نفسه لاعبة بيلاروسيا ناستاسيا التي فازت بالميدالية الفضية ولاعبة أذربيجان سابينا إبراهيموفا التي فازت بالمركز الثالث والميدالية البرونزية، وجاءت الإماراتية الأستاذة الدولية آمنة نعمان في صدارة اللاعبات العرب لهذه الفئة برصيد (6) نقاط..
منافسات الذكور.. وفيما يتعلق بمنافسات الذكور لفئة (8) سنوات والتي شارك فيها (176) لاعباً فاز باللقب عن جدارة اللاعب الهندي براجناناندا الذي حقق العلامة الكاملة برصيد (11) نقطة من (11) جولة تاركاً المركز الثاني للاعب التركي إيسيك برصيد (9) نقاط وتساوى معه بنفس الرصيد لاعب أذربيجان أيدين سليمانلو لينال الميدالية البرونزية، وتصدر اللاعبين العرب، الجزائري واصل بوسماحة برصيد (6) نقاط... وعلى صعيد فئة (10) سنوات للذكور أيضاً، فاز الأميركي ليانج أوندر باللقب برصيد (10) نقاط متقدماً على (206) لاعبين، بينما فاز بالميدالية الفضية مواطنه ديفيد بنج برصيد (9) نقاط وتساوى معه بالرصيد نفسه الفائز بالميدالية البرونزية البولندي باول تكلاف، وتصدر اللاعبين العرب، الأردني سيف مالك برصيد (6,5) نقطة...
وحقق لاعب أرمينيا، أرام هاكوبيان الميدالية الذهبية في فئة (12) سنة للذكور برصيد (9,5) نقطة بمشاركة (209) لاعبين، وفاز بالميدالية الفضية اللاعب الهندي سريهاري وتساوى معه بالرصيد نفسه (8,5) نقطة لاعب روسيا سيرجي لوبانوف الفائز بالميدالية البرونزية، بينما حقق بطل أفريقيا المصري أدهم قنديل أفضل نتيجة عربية لهذه الفئة برصيد (6) نقاط.. وأسفرت منافسات فئة (14) سنة للذكور عن فوز الصيني لي دي بالميدالية الذهبية برصيد (9,5) نقطة، بينما فاز الصربي ميلان زاجيك بالميدالية الفضية برصيد (9) نقاط ومعه بالرصيد التركماني نفسه أتابييف الذي حصد الميدالية البرونزية، وحقق بطل أفريقيا ثلاث مرات، المصري أدهم فوزي أفضل نتيجة لجميع اللاعبين العرب في مختلف الفئات بحصوله على (7) نقاط وحل في المركز (23) عالمياً.. أما في فئة (16) سنة للذكور، وبمشاركة (166) لاعباً، فقد حقق لاعبا الهند مورالي وجيريش مفاجأة بصعودهما في الجولة الأخيرة إلى صدارة البطولة برصيد (9) نقاط ليفوز مورالي بالذهبية تاركاً الفضية لمواطنه جيريش، بينما فاز بالميدالية البرونزية برصيد (8) نقطة الروسي كيريل أليكسينكو الذي كان متصدرا للبطولة منذ بدايتها.. وجاء الإماراتي إبراهيم سلطان والمصري أندرو وجدي في صدارة اللاعبين العرب لهذه الفئة برصيد (5,5) نقطة.. وفاز اللاعب الإيراني إيداني بويا بلقب الفئة (18) سنة للذكور برصيد (8,5) نقطة التي شهدت مشاركة (120) لاعبا، بينما فاز بالمركز الثاني لاعب إسبانيا ديفيد خوخارو برصيد (8) بعد تفوقه في كسر التعادل مع لاعب الهندي فايبهاف الذي حصد الميدالية البرونزية وتصدر السوداني عمر التيجاني اللاعبين العرب برصيد (6) نقاط..
من جانبه.. أكد الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة العالم للشطرنج، أن المكانة المرموقة للرياضة الإماراتية على مستوى العالم، محصلة طبيعية للدعم والرعاية والاهتمام الذي تحظى به من القيادة الإماراتية، وقال إن شهادة رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج أكبر دليل على النجاح الذي حققته بطولة العالم للشطرنج في الفئات السنية المختلفة.. وأشار الشيخ سلطان بن شخبوط إلى الجهود الكبيرة التي بذلت من اللجان العاملة في البطولة، رغم العدد الكبير من المشاركين والمشاركات والضيوف، وحرص جامعة الإمارات بكل أطقمها على توفير جميع المعطيات التي كانت سببا مهما في النجاح اللافت، ما يعكس مكانتها المتميزة على المستويين الأكاديمي والاجتماعي.. وأوضح أن تنظيم بطولة بهذا المستوى الممتاز للفئات السنية المختلفة أصعب من استضافة بطولة لفئات الكبار من الذكور والإناث، ما يؤكد أن الإمارات ستكسب الرهان في حال حصلت على فرصة في المستقبل القريب لاستضافة بطولة عالمية لفئة الكبار، حيث يعزز حضورها المشرف على المستوى الدولي وثقة الاتحاد الدولي للشطرنج مكانتها الرائدة على مستوى العالم.. وهنأ الشيخ سلطان بن خليفة جميع الفائزين والفائزات في البطولة بالنتائج التي حصلوا عليها، وقال إن عدم حصول أبناء وبنات الإمارات والدول العربية الأخرى على النتائج المطلوبة في البطولة، لا يقلل من قدراتهم، حيث خاضوا المنافسة أمام أفضل أبطال العالم، وقدموا مستوى فنياً جيداً رغم خروجهم من سباق الفوز بالمراكز الأولى.. كما أعرب إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، عن سعادته بالنجاح الذي حققته بطولة العالم للشطرنج في مدينة العين، مبيناً أن البطولة تؤكد من جديد أن دولتهم كسبت الرهان أمام حدث عالمي كبير بمشاركة قياسية من معظم دول العالم، وأوضح عبدالملك أن الشطرنج باتت رياضة تحمل مضامين مهمة في دعم التحصيل الدراسي والعلمي، بفضل دوره في تعزيز النشاط الذهني، مشيراً إلى أن مشاركة أبناء وبنات الإمارات في البطولة رغم المنافسة القوية مع أفضل اللاعبين على مستوى العالم، ستؤثر بطريقة إيجابية على قدراتهم في المستقبل من خلال وجودهم في البطولات المختلفة على مستوى المنطقة والعالم. وأكد عبدالملك أن البطولة تعزز ثقافة المحبة والسلام من خلال وجود الثقافات المختلفة التي تجسدت بوجود نحو (121) دولة من مختلف أنحاء العالم وأكثر من (1850) لاعباً ولاعبة، كاشفاً أن النجاح الذي حققته البطولة أكبر دليل على التطور الذي تشهده الرياضة الإماراتية.. وكانت أفضل النتائج العراقية قد تحققت عن طريق لاعبة نادي فتاة النجف فين كمال الدين حين جمعت (5) نقاط في مسابقة الشطرنج السريع لتنال الإشادة من قبل الجميع فيما جاءت بعدها سالي عباس بعدها برصيد (4) نقاط وكانت اللاعبة نبأ سامي عباس قد بقيت متقدمة على اللاعبين واللاعبات العراقيين في مسابقة الشطرنج الكلاسيكي من حيث النقاط برصيد (5) نقاط أيضاً تلتها سالي عباس وفين كمال الدين برصيد (4ونصف) نقطة و(4) نقاط، فيما كانت أفضل نتائج الذكور بالشطرنج الكلاسيكي لنوري صباح والحارث وربيع صباح واحمد قتيبة، فيما تساوى أكثر من لاعب بنقاط الشطرنج السريع برصيد (4) نقاط وهم أمير ظافر مظلوم ونوري صباح واحمد قتيبة من مجموع (7) نقاط ويعد هذا من أفضل النتائج لأنّهم كانوا قريبين من المراكز الأولى... وكان وفد منتخبنا الوطني غادر الإمارات متوجّهاً إلى العاصمة الحبيبة بغداد بعد أن عكس صورة طيبة عن مشاركته التي لم تخلو من نتيجة رائعة وهي الفوز بالمركز الأول في مهرجان الشارقة للشطرنج حين ترك خلفه الكثير من الفرق العالمية التي سيطرت على نتائج بطولات العالم ويعدّ ذلك مكسباً للشطرنج العراقي الذي بات يمتلك قاعدة رائعة للشطرنج العراقي المتجه نحو تحقيق أفضل النتائج.. وسنواصل إن شاء الله تسليط الأضواء على كل ما جرى في بطولتي العرب للمتقدمين والعالم للفئات العمرية في تقارير مستقلة تعطي لكل ذي حقٍ حقّه... وكل ما نرجوه هو أن نكون قد وفقنا في تغطية هين النشاطين بما يستحقان..

طلال العامري


التعليقات




5000