..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الارهاب يجسد مسرحيا بمنضور الشباب العراقي على مسرح امريكي في اربعينيه الحسين (ع)

في لوحة مسرحية اداها ثلة من اعضاء منظمة الشباب العراقي- الامريكي فيها عبرات مؤلمة من واقع حال نعيشه كل يوم في العراق وهي احلام الشباب بين الحياة الضائعة والمستقبل المجهول وعلى خشبة مسرح المجمع الاسلامي الثقافي في ديربورن ولاية ميشكان الامريكية وبحضور عدد كبير من ابناء الجالية العراقية والعربية وفي عمل مسرحي كبير تحت عنوان "احلام متكسرة" اشترك فيه عدد كبير من اعضاء المنظمة الشباب الذين جسدوا فيه من خلال ادوارهم حبهم للوطن ولقضية الحسين (ع) ومعاناة اهل العراق وشبابنا من الطائفيه-والارهاب الذي لا يميز احدا هذا وكيف ان القضية الحسينية حدث متجدد في تاريخ الانسانية والبشرية جمعاء لما يحمله من اهداف تحريرية وضمان لمبدأ حرية الانسان وكرامته بغض النظر عن الانتماء الديني والمذهبي لانه رسالة سامية وثورة اصلاح للعالم ليسودها روح المساواة وينتشر العدل وتعلو كلمة الحق وضماناً للمحافظة على حقوق الانسان وصون حقوقه المشروعة-وقد فعلت قضيه الحسين (ع) سياسيا وثقافيا في العرض.
العرض المسرحي ركز على ضياع حلم ثلاث شباب يلتقون في موكب حيسني لخدمة الزائرين السائرين الى كربلاء وصاحب الموكب هو شخص مسيحي, وهؤلاء الشباب الذين كانوا يتحدثون عن حلمهم في بناء العراق ومستقبلهم الذي يحلمون ان يكون افضل واكثر امانا وازدهارا ولكن سرعان ما يتحطم قارب احلامهم بتفجير ارهابي يطفئ ضوء المستقبل الذي كانوا يحلمون به ويخططون له ليبقى شاب واحد من هؤلاء الشباب على قيد الحياة يواصل بعدهم المسيرة دلاله على اننا لم نتوقف مهما قتل فينا الارهاب -كما اكد الاعضاء من خلال دورهم في العمل المسرحي أن هذا الاستهداف لابد من إيقافه وعلى جميع الكتل السياسية لابد من اتخاذ موقف وطني موحد يوجب الإسراع بتشخيص الارهاب السياسي وتضافر كل الجهود للوقوف بوجه الأعمال الإرهابية ومنعها من أن تنال من وحدة العراق وقوته وصموده كما يجب ان يدرك العراقيون ان السقف الذي يظلـلنا جميعاً هو سقف بلدنا العراق وإلا سنخسر حقوقنا وسوف لن نتمكن من أن نبني العراق ونعمل لبنائه وتعميره.
ان قضية استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) على ارض كربلاء تجعلنا نأخذ من مناهجها الدروس والعبر بما تملكه من قيم ايمانية ومناهج تطور الفكر الإنساني نحو إرساء عالم متحضر متآخي لدحر الاستبداد والظلم والإرهاب مستلهمين كل ذلك من منهج ثورة الأمام الحسين (ع) ومن هذا المنطلق جسد اعضاء المنظمة عملهم المسرحي حيث ان العراق الان وبمناسبة ايام عاشورا وفي ظل انتصار الدم على السيف الإرهابي حيث اننا نتابع المجاميع الإرهابية وهي تزيد نشاطاتها الإجرامية باستهدافها طوائف الشعب العراقي دون أخرى ودون استثناء، شيعة وسنة مسلمين ومسيحيين, واخرين - وكيف ان الارهاب يقتل احلام الشباب ويهدم امالهم.
وختاما الشباب هم قلب الوطن النابض في جميع المجتمعات ، وبقدر الاهتمام المبذول لهم يعرف حجم الاعتناء والتقدير الذي يحصلون عليه من واقعهم الاجتماعي والتعليمي، وإهمالهم وعدم توظيف لطاقاتهم، وعدم إعطائهم حقهم ومكانهم في المجتمع، كل ذلك يعبر عن نسبة التهميش بحقهم على هذا الاساس ومن هذا المنطلق تعمل وتسعى دائماً منظمة الشباب العراقي-الامريكي على تفعيل دور الشباب واعطائهم الفرصة التي يستحقونها
 من خلال اشراكهم دائماً في اعمال وفعاليات من شأنها صقلهم وتطوير مهاراتهم ومواهبهم -واخيرا يعمل كادر المنظمة على تصوير فلم جديد سوف يكون الاول من نوعه في التمثيل-والانتاج -والاخراج والتاليف بطاقات منظمة الشباب العراقي الامريكي.

منظمة الشباب العراقي الامريكي


التعليقات




5000