هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العمل الادبي....عدة فنون يجمعها العنوان 3

فائق الربيعي

الحلقه الثالثه :

نستكمل ما قلناه عن العمل الادبي في الحلقات السابقه وبدأنا فيه الحديث عن الشعر في ظهوره الاول وعن ماهية الروح الشعريه التي يمتاز بها الشاعر والتي تمثل العمق الحقيقي لكل شاعر مضاف اليها الموسيقى الايقاعيه والصورة والظلال لتكون في مجموعها التعبير اللفظي والشعوري الذي يتمثل في العمل الادبي, وقلنا  ايضاً في معرض الحديث بأن اللحظه الشعوريه يتم استنفاذها من خلال التعبير اللفظي .

اي ان العمل الادبي يتشكل من خلال الشعور والتعبير اللفظي وكلاهما يتحدان في تكوين هذا العمل الفني او ذاك , وكيف ان الشعور يسبق اللفظ التعبيري في العمل الادبي وعلقنا عليه بشكل سريع  , بالرغم من انه يحتاج الى تفصيل لسنا الان في صدده ولا الحديث عنه ,

 وقد وصلتني رسائل عديده من خلال البريد اللكتروني تطالبني بالحديث عن المعايير التي يُقيم بها  الشاعر , وحتى يستوي القول في مثل هذه الحاله التقيميه نقول ليس هناك معايير مطلقه وانما كل المعاييرالتي نستند اليها نسبيه و تختلف وتتبايين حسب الامكانات والاليات المتوفره في حالة التقيم .

 اذن ما نريد قوله في هذه الحلقه بخصوص مايطلق من ألقاب على الشعراء  وما هي تلك المعايير النسبيه التي يُستحكم  الركون والسكون اليها في تحديد ذلك اللقب.

و مَنْ هو الشاعر الكبير النادر أو الشاعر الاكبر.؟ ومَنْ هو الشاعر الجيد والممتاز؟  ومَنْ هو الشاعر المحدود ...؟ ومَنْ هو الشاعر الناظم ...؟

فالشاعر الذي يحلق بنا ويوصلنا الى فضاءات الكون الواسعه والكبيره  , والحياة المتحرره من قيد الزمان والمكان , بينما هو يعالج المواقف الصغيره والجزئيه والحالات المنفرده الخاصه , هذا مانُطلق عليه لقب الشاعر الكبير, ومثال ذلك الخيام والمعري والمتنبي و طاغور واضرابهم.

 ومن يحلق بنا ويوصلنا للحظات متفرقه بالكون , وننفذ من خلاله الى الحياة الانسانيه , نطلق عليه لقب الشاعر الممتاز , ومثال ذلك ابن الرومي والبحتري .

 والشاعر الصادق في التعبير عن نفسه , ولايستطيع ان يعبر بنا اكثر من محيطه الضيق والقريب , ولاننفذ من وراءه الى نُقله او الى نظره كونيه كبيره ,نطلق عليه الشاعر المحدود, وكما نجد ه في ابي نواس وجميل بثينه واضرابهم. وهناك نظامون نجدهم على مدى العصور.

 ولنأخذ مثال على كل حالة تقيميه  ونرى مصداق ذلك ,

 واذا استذكرنا الشاعر الكبير المعري في قوله:

 

صاح هذي قبورنا تملأ الرحب     فأين القبور من عهد عاد

خفف الوطء مااظن أديم الاْ         رض إلا من هذه الاجساد

رب قبراً قد صار قبراً مراراً     ضاحك من تزاحم الاضداد

 

في هذه الابيات من المشهد الشعري  نقف بكل خشوع امام هذا الشعور الانساني العميق الذي يترتب من خلال  تحليقات ايحائيه ترتسم داخل الذهن الانساني بالصور والظلال لترفع من قيمة الاحساس بالوجود ويُصبح المتلقي امام شعر انساني بكل ماتحمل هذه الكلمه من القيم الشعوريه والتعبيريه . الابيات الثلاثه والقصيده باكملها لها وزن واحد مرافق للقصيده في كل ابياتها وهذا الوزن يؤلف الموسيقى الخارجيه المحسوسه , وهناك في القصيده ايضا موسيقى داخليه نتحسسها من خلال تجاوروتناسق الكلمات ومخارج الحروف , وليس من حركة هذه الحروف التي يتم بها الوزن العروضي.

 ولندخل الىعالم الابيات الثلاثه وبشكل سريع, ففي البيت الاول بيان واشاره الى فضاء فسيح , في البيت الثاني هناك احساس بايقاع اشبه مايكون بوقع اقدام متوجسه وحذره,

وفي البيت الثالث تتحرك هذه الخطوات وتترك حذرها لتنطلق وتتناسب مع ضحكة القبر وسخريته من تزاحم الاضداد. هذا المثال وضح لنا وبشكل كبير الفوراق ما بين شعر العاطفه المتوهجه والحاره وبين شعر الفكره البارده , لذلك نقول ان بعض من الشعر المعاصر الذي يمعن في الفكره المجرده من الشعور يبدو عارياً بلا لحم ودم اي لاحرارة ولاحياة فيه.

ولااريد الاستغراق في الامثله بالرغم من اهميتها في كل دراسه ادبيه , بل سأترك كل ذلك في دراسه قادمه انشاء الله عن مناهج النقد الادبي , وبما ان هذه الدراسه الحاليه  حدودها ضمن المرورالعابر على كل فن من فنون الادبيه التي يشكلها جميعا عنوان واحد اسمه العمل الادبي , وسيكون موضوعنا للحلقه القادمه عن القصه والاقصوصه وكيف ان القصه هي التعبير عن الحياة بينما الشعر هو التعبير عن اللحظات الخاصه في الحياة.

 

فائق الربيعي


التعليقات




5000