..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مراقبة الانتخابات

سعد الراوي

 

أحدى اهم عوامل نجاح الانتخابات وقبول نتائجها  من الاطراف المتنافسه فيها واعتراف الدول فيها هو وجود مراقبة منظمة ودقيقة من جهات ذوو خبرة وحِيَدّة ومن أطراف محلية وطنيه ودولية , و يجب ان ينص قانون الانتخابات على بنود تُفَصِّلْ عملية المراقبة بحيث تنص على السماح بالمراقبين الوطنيين والدوليين وكيفية مساعدتهم في الوصول الى مراكز ألاقتراع المتعدده وحريه التنقل والمراقبة وبنود اخرى توضح من يحق له المراقبة وماهي الحالات التي يسمح لهم  مراقبتها وفي حال منعهم ماهي الاجراءات التي يتخذها المراقبون  وآالية الطعن والشكوى  .. كل هذه الامور تذكر مفصله في قوانيين الدول الديمقراطيه اما في القوانيين الانتخابيه في الدول العربية ففيها بنود تسمح بالمراقبه لكن لم تفصل تفصيل دقيق وعموما فهذا مؤشر جيد في ان تسمح بالمراقبه لاعطاءها قبول محلي ودولي وشئ من الاطمأنان للفرقاء المتنافسين .
              ومراقبة الانتخابات موضوع طويل ومهم ولا  يمكن حصره بمقال  فلا اريد التعمق بكل تفاصيله هنا  ولكن  سأعرج على الهدف منها ومنْ يحق له المراقبه و ماهي مراحل المراقبه :-
اولاً :- الهدف من المراقبة :-
•       ·تشجيع قبول النتائج و التأكد من نزاهتها .
•        ·تشجيع المشاركه و بناء ثقه الناخب في الانتخابات .
•         ·ظمان سلامه العمليه الانتخابية من التزوير و كشف اي خلل حصل خلال مجمل الاجراءات في الانتخابات .
•         ·رصد المنازعات التي تحدث في الانتخابات الى ان يبت فيها القضاء .
•    ·دعم غير مباشر للثقافه الديمقراطيه و بناء مجتمع مدني واعٍ.
•     ·و ضع الاقليات و حقوقهم الانتخابيه .
ثانياً :- من يحق له المراقبة :- عموماً في الدول الديمقراطيه تتوسع دائرة المراقبة فتشمل ( مراقبوا المنظمات الدوليه ( لهم تاثير ايجابي لما لهم من خبرة واسعة ويعملون وتعتبر تقاريرهم مطابقة للمعايير الدولية )  -  مراقبوا المنظمات المحلية - مندوبو الاحزاب السياسية - الناخبون انفسهم - هذه اهم الجهات التي تركز عليها القوانين الانتخابية وقد تتوسع اكثر بعض القوانين  ) .
و دائماً ماتعد تقارير من المنظمات المراقبة للانتخابات و ممكن اعتبارها وثيقه تؤيد نزاهة الانتخابات او تعطي مؤشر على وجود خلل في نزاهتها وكذلك تتظمن بعض التقارير تفصيلات اخرى وممكن ان تعطي ملاحظات وتوصيات  لتلافي اي خلل في انتخابات قادمة  .
ثالثاً :- مراحل مراقبة الانتخابات :- الكثير يتصوَّر بان مراقبة الانتخابات هي في يوم الاقتراع فقط  لكن في الحقيقه هناك مراقبة واسعه لمجمل العملية الانتخابية وفي كثير من القوانيين تشرحها بالتفصيل واوجز منها مايلي :-
•      ·ترسيم الحدود الدوائر الانتخابيه و عدد المقاعد لكل دائره  .
•      ·سجل الناخبين ( شروط التسجيل - توزيع الناخب على المراكز ...الخ ) .
•       ·تسجيل و المصادقه على الاحزاب السياسية والمرشحين  .
•        ·برامج التوعيه الانتخابيه و توفير المعلومة للجميع بصورة متساوية  .
•         ·هل هناك ظواهر لتهديد سواء لمرشحين او احزاب وهل هناك ارهاب او غلق مراكز معينه  .
•          ·حرية التعبير و تكافئ الفرص في جميع  وسائل الاعلام الحكوميه  المتاحة وعند الجهة  المسؤوله عن الانتخابات .
•        ·الانفاق المالي للحملات الانتخابيه و عدم استخدام او استغلال مؤسسات الدولة و مواردها لحزب او لمرشح دون غيرهم  .
•        ·العد والفرز والشكاوى و كل يتعلق بيوم الاقتراع الى اعلان النتائج  .
•        ·ملائمة الاجراءات القضائية في الطعون واستقلالية الهيئة القضائية الانتخابيه .
•          مراعات المعايير الدولية في سير كل مراحل العملية الانتخابيه كي تعد مقبولة محليا ودوليا  .
نأمل بأن تحتوي كل القوانيين الانتخابية تفاصيل المراقبة جميعها وان يأخذ مراقبوا الانتخابات سواء محليين او دوليين  دورهم الموكل اليهم في هذه المهمة  بكل جدية ومهنية لتعطي قناعة وقبول لدى المتنافسين في الانتخابات  ويكون لها تأييد دولي واسع   .  

سعد الراوي


التعليقات




5000