.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكيم يُلقم بحجر

حسن الهاشمي

مجنون قال لحكيم: ألم تقل إن الإنسان لا يخرج عن حالتين، إما صاحب نعمة فشكور، أو صاحب نقمة فصبور.

الحكيم: نعم هو كذلك.

المجنون: إذا أغمي عليك أو كنت نائما، واقترف غلامك بحقك عملا مشينا، ومن ثم أفقت وانتبهت وعاينت تلك اللحظة، هل هي نعمة تشكرها أم نقمة تصبر عليها؟!

أطرق الحكيم برأسه في الأرض ولم يحتر جوابا.

السؤال الثاني: واستطرد المجنون في أي وقت يشعر الإنسان بلذة النوم؟ فإذا قلت بعد اليقظة، فالنوم في هذه الحالة معدوم ومن الماضي، ولا أثر وجودي له، وإذا قلت يشعر بها قبل النوم، فكيف يشعر بلذة شيء لم يأت بعد؟! وإذا قلت أثناء النوم لا يصح كذلك لأن النائم لا شعور عنده فلا يحس باللذة، فهي سالبة بانتفاء موضوعها.

السؤال الثالث: التفت المجنون إلى الحكيم قائلا: أي شيء تخاف منه الكلاب؟!

قال له الحكيم بمليء فيه لا أعلم.

أردف المجنون أما الجواب الأول، فالإنسان عندما يقع في الفتنة والبلاء، عليه في حالة الشعور أن يدفع عنه عارها وشنارها قدر المستطاع.

الجواب الثاني: الإنسان يشعر بآثار النوم ولا يشعر بلذة النوم نفسها، إذ أنه يلتذ عندما يرتفع عنه نحول الجسم والتعب من خلال النوم.

الجواب الثالث: وفي معرض حديثه أخرج المجنون حجرا من جيبه وقال للحكيم: عندما يداهمك كلب ما عليك إلا أن تقذفه بهذا الحجر هكذا، وإذا به يقذف الحكيم بجنونه الإدواري ويشج رأسه قائلا: من تصدى للحكمة وسئل ولم يجب ثم ألقم بحجر فلا يلومن إلا نفسه؟!.

حسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2013-12-29 05:46:19
جميل جدا ويستاهل هذا الحكيم




5000