.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لوعة حنين !!

ماهر الموسوي

قلبكِ لم يرحمني يوما
عندما جعلتي القلب يتقطع لوصالكِ
عندما يضيق فكري في بعدكِ
من اجل ان اهفو دوما للقاء بكِ
وابلغ وانال عطفكِ.
كي تطفئين نيران عشقي
التي اصبحت بركان
يتوغل في نبض قلبكِ
اهبكِ وجع قلبي أهديك روحي
أهديك طيف امسي واعود لعيوني
وهي تبصركِ اكثر من عيونكِ
اغرقت حبي لك شوقا
لازلت أعيش على ذكراكِ
عندما اطاوع قلبي
وانسى ما خلفي
وتجرعت المر بسكات في هجرانكِ
تزداد عدد نبضات القلب عندما اتذكر هواكِ
فاحث اليك الخطا في السير المتناغم
الذي لا يقطعه شيء سوى صدكِ
حين تمٌرين يعم الصمت
ويكتمل ضوء القمر
وتدق أجراس الشوق
ويجوب الخوف قلبي فاميزكِ
عندما ينساب جسمكِ
تتارنح خطواتكِ.
لا احتمل اكثر فاناشد صبرا يا نفسي
واسال عن سبب نوحي ولماذا انا احبكِ
ويكثر اللوم في روحي وجنوني في هواكِ
وتجهلين انتِ الشوق حتما
الليل يرحل نحو النور ويرحمني بنومي
وياتي النهار ليجسد الانتماء اليكِ.
فانا مغرم بكِ يا امراة عشقي
ليتكِ تدركين جيدا
اني لن اعشق سواكِ
ولن ابرح ذلك المكان حتى يرحمني قلبكِ
تسكنين روحي
في مدى افقد فيه صوابي
واصرخ في حاجتي الماسه اليكِ
حين يحتدم شوقي في رضاكِ.
حين تهربين بعيونكِ السود
تتجنى على حبي
ماذا افعل وانا انكسر الماً
حينها يحندم البلاء
ويزاد الولع واتحسر في هجركِ

ماهر الموسوي


التعليقات

الاسم: ماهر الموسوي
التاريخ: 2013-12-28 18:56:32
فاضلتي لمياءعمر,,,انا شاكر فضلكِ وتعليقكِ الالق ودمتِ ودام لنا قلمكِ الرائع مع كل الود

الاسم: لمياء عمر عياد
التاريخ: 2013-12-27 22:26:56
واصرخ في حاجتي الماسه اليكِ
حين يحتدم شوقي في رضاكِ.
حين تهربين بعيونكِ السود
تتجنى على حبي
------وتبقى كلماتك اخي من اروع الحروف التي كنت اقراها في صفحاتي على النت ---اشكر لك روعة حرفك وكل نبض راقي ملامسا للروح




5000