.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وتعطّلت لغة الجواب

رجاء محمد زروقي

..يُفاجئني ابني

مداعبا حلمة السؤال

ويقول :

مالي أرى القمر عاد

موشّحا بالسراب ؟

ولم حبّة الرّمل في بلادي

مذعوره ترتدي

فزع الغياب ؟؟

ولماذا أمّاه فيك

دائما أفتش عن جواب ؟

فأستنشق جزعا

أستنثر هلعا

وأستنكر وجعا

ثم أمشّط شيبا

غزا أنامل عمر

ضلّ الصواب

وانهره غائمة الفجر

قائلة :

ومن أين لك هذا الخراب ؟؟؟؟؟

؟؟؟؟؟؟؟؟

تونس

رجاء محمد زروقي


التعليقات

الاسم: الشاعرة رجاء محمد زروقي
التاريخ: 2013-12-31 09:58:10



أهلا بك أيّتها القاصّة الجديرة بالمحبّة بسمة الشوالي مسرورة أنّك هنا
هي شهقة تاءات .. هي خفقة ياءات .. شاكست أجفان قلمي فما عسى
مناديلي أن تدلي برهط هطل سمائي.. وما عسى قناديلي أن تصرح بخاءات رجائي..وما عساي وإن قلت .....وجعا .......وهذا عزائي
عزيزتي تتعطّل لغة الجواب دائما كلّما كبر الجرح وضاق جسد المعنى
تحياتي القلبية لك ولكلّ من يتتبع دبيب حرفي وإلى الطّاقم الساهر على تأمين هذه الفسحة من النور "مركز النور"
كلّ عام وأنتم أحبابي
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي

الاسم: الشاعرة رجاء محمد زروقي
التاريخ: 2013-12-31 09:56:16

مرحبا بك أستاذة خلود
أتدري أختي خلود كم يلزمنا من الذكاء كي نمارس الفرح ونحن في ذروة البكاء..؟
كلّما قلّ الكلام كبر المعنى واتسع الجرح ..
وخلاصة الجرح قصيد ووطن يعرف كيف يداري الظلام..
دمت حبيبتي بسلام
رجاء محمد زروقي تونس

الاسم: بسمة الشوالي
التاريخ: 2013-12-29 20:01:43
"من أين لك هذا الخراب" يا طفلها البريئ؟
هكذا يكبر الأطفال في اوطاننا قبل الكبر بسنين طويلة، تتفتح أزهار العمر البريّ على غيرالتدحرج على العشب الغض، والركض خلف الفراش والطّيران على بساط الخيال السحري، بل على الحرب الأهلية ودمار الأبنية وذعر حبات الرمل، وقلق الوطن في الأسئلة والبياض المرعب لعمر الأمهات الذي ضلّ على وجوههن الصواب فشحب وذوى..
في كلمات قليلات شفيفات الحزن مسحت الشاعرة رجا جغرافية الدمار في أوطاننا العربية. سلمت يا شاعرة

الاسم: خلود حافظ خياطي
التاريخ: 2013-12-26 13:47:25
تحياتي أيتها الشاعرة التونسية وخير الكلام ما قلّ ودلّ الكلام قليل ولكن المعنى كبير جدا دمت بهذا الجمال الإبداعي الذي يمنحك تألق
الأستاذة خلود حافظ خياطي




5000