..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة مفتوحة الى السيد وزير النقل العراقي

علي حسن الخفاجي

 انتهت والحمد للة رب العالمين زيارة الأربعين للإمام الحسين علية السلام بفضل للة وبجهود المسؤلين والمشرفين على زيارة أربعين الامام
 الحسين علية السلام وكذالك بفضل وجهد ابناء قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة بخفض النضام وجعل زيارة الأربعين آمنة من العناصر الإرهابية في كربلاء المقدسة الا بعض الخروقات القليلة في المناطق الشمالية كما التي راح ضحيتها شهداء وجرحى لاكن
 زيارة الأربعين كانت ناجحة هذه السنة بفضل الطيبين
لاكن المشكلة الكبيرة هنا بعد انتهاء الزيارة المليونية حدثت أزمة كبيرة وهية نقل هذه الأعداد الكبيرة القاصدين الرجوع الى ديارهم
واوطانهم لا يتمكن من إيجاد وسيلة نقل حتى يعود الى بيتة والمعروف اكثر زوار الحسين الوافدين من دول الجوار مثل ايران والكويت
 وباقي الدول الذين وصلو كربلاء عن طريق البر كذالك وصول الزائرين من محافضات العراق كافة الذين عانو من العودة الى ديارهم
 لاكن شاهدنا العديد من وسائط النقل الكبيرة من عجلات الجيش والشرطة وسيارات وزارة التجارة مشكورة وهية تنقل العديد من الزائرين خارج محافضة كربلاء حتى يتسنى للزائرين الحصول على واسطة نقل تنقلهم الى ديارهم لاكن بدون فائدة اما السير على
 الأقدام ام الانتضار وهذه مشكلة كبيره هية اكثر الزائرين نساء وأطفال وشيوخ اتبعهم المسير من خلال زيارتهم كربلاء وزيارة الحسين
 وهنا نناشد السيد وزير النقل والمسؤولين في الوزارة بإيجاد خطة جديده لإنهاء هذه المعنات لكبيرة لزوار العتبات المقدسة في عموم العراق هذه مشكل تتكرر سنويا في كل المناسبات الدينية بصورة عامة وزيارة أربعين الامام الحسين بصورة خاصة / والكثير يسمع
 ان وزارة النقل ستنتهي من مشروع سير القطارات العراقية من المناطق الشمالية مرورا بكربلاء والنجف الاشرف وباقي محافضات
 الجنوب وحتى الحدود العراقية مع دول الجوار الجنوبية لاكن فقط كلام/هل هذا شئ مكلف على الحكومة العراقية ووزارة النقل العراقية
 وحسب معلوماتي هناك شركات مستعدة لإنجاز هذا المشروع المهم والحيوي الكبير الذي من خلالة إنهاء هذه المعنات الخانقة لزوار
 كربلاء سنويا (خلال ستت أشهر ) نتمنى من الحكومة العراقية وبالأخص من السيد وزير النقل العراقي بتنفيذ قطار الزائرين وهذا
 أمل كل العراقيين والوافدين لزيارة أبا الأحرار الحسين علية السلام ونتمنى وان لايخيب ضننا في الزيارة القادمة انشاء اللة أملنا
كبير بالطيبين بإنجاز هذا المشروع الكبير ومن اللة التوفيق

علي حسن الخفاجي


التعليقات




5000