..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي الاخبارية ليوم الاربعاء 25- 12-2013

الحزب الشيوعي العراقي

مركز الإتصالات الإعلامية ( ماتع )

ـ

قارئة الفنجان والفساد الإداري

 

علاء الفراتي

لدينا جارة تدعى "أم حسين"، تمارس مهنة تدرّ عليها ارباحا هائلة، وهي قراءة الفنجان. تتوافد على "أم حسين" الفتيات اللواتي يعتقدن بالسحر والشعوذة والتنجيم، لمعرفة حظهن في الزواج وغيره.

وبعد ان ذاع صيت "أم حسين" بين مناطق اخرى غير منطقتنا، وبدأت تتوافد الناس اليها من كل فج عميق، غصّ الشارع بسيارات الزبائن، بحيث يتحتم عليك ان تجد منفذا اخر للتخلص من زحام السيارات العائدة لزبائن "أم حسين"، وبعد ان كنت غير مؤمن بأساليب الشعوذة والسحر، أجبرني اليأس على ان أزور "أم حسين" طالبا معرفة نتيجة واقعنا السياسي وظروفنا القاسية.

طلبت من "أم حسين" طلبا غريبا نوعا ما، وهو أن تحل مشكلة الفساد الإداري الذي يمارسه بعض المسؤولين في الدولة، وانا احدق بنظرة ثاقبة على ارتعاش شفتيها وانتظر ان تنطق بكلمة، أجابت "أم حسين" بعد استحضار الجنّ وقراءة التعويذات قائلة: "طلبك سهل"، وهذا ما جعلني أقفز فرحا للبشرى المستحيلة، ولكن فرحتي لم تدم طويلا والسبب، أن "أم حسين" اعطتني بخورا وعقاقير تكفي لثلاثة فاسدين فقط.

أخذت أفكر مع نفسي، لمن يا ترى أقدم هذا البخور ولدينا الكثير الكثير من الفاسدين؟

وفي النهاية استدركت "أم حسين" وأخبرتني بصراحة أن "من لن تغيره صناديق الاقتراع لا يتغير بالعقاقير والبخور".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص الاخيرة

الاربعاء 18/ 12/ 2013

رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000