..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


5 - المتنبي إنسان بالقوة ، ولهذا تلاقفه الدهر...!!

كريم مرزة الاسدي

 4 - المتنبي : أبو الطيب ، أحمد بن الحسين الجعفي الكندي ولد في الكوفة ( 303هـ - 915م ) ، وقتل بالقرب من النعمانية،عند دير العاقول سنة (354هـ -  965م) ،في موضع اسمه (الصافية) :

المتننبي تعرفه مَنْ هو المتنبي !  والمُعرّف لايحتاج الى تعريف ، فالتعريف به تصغيرٌ لنا  وله ! ،وقد ذكرنا هذا من قبل في  معرض حديثنا عن تغرّبه النفسي ، وغربته  في مقالات سابقة.

بدأ حياته ملعلعاً  صارخاً غير آبهٍ بهذا ولا ذاك ، يقول المعري في (معجز أحمد) :إنّ أول شعر قاله في صباه من (العراقيات) :
أبلى الهوى أسفاً يوم النوى بدني*** وفرق الهجر بين الجفن والوسن
روحٌ تردد فـــــي مثل الخلال إذا **** أطارت الريح عنه الثوب لم يبن
كفى بجسمي نحولاً أنني رجـــــلٌ **** لولا مخاطبتي إيـــــاك لم ترني
المتنبي جشّم نفسه خمسة أشطر ، ليصل إلى الشطر السادس ، وهو بغيته ، ومراده ( لولا مخاطبتي إيـــــاك لم ترني  ) ، فالرجل منذ طفولته كان يتطلع إلى زلزاله الكبير، وبركانه الرهيب ، لِمَ لا ؟! وكان محلهُ فوق محل الشمس  ،والدهر لشعره منشد ،عرفته الخيل والليل ..والقرطاس والقلم،بيّن الله به الأقدار ، فملأ الدنيا وشغل الناس.... كلّ ُ هذا صحيح وأكثر منه ،والدّرّ ُدرّ ٌ برغم من جهله،ولكن الصحيح أيضاً وأصح منه ، كان فنـّه أكبر من عقله ،وخياله أوسع من فكره ،وطموحاته الدنيوية دون همّته الآبدية ، وإنْ زعم ، فما تزعّم ! ، وهذه من خفايا هبات الطبيعة للإنسانية وجمالية  لطفها للخالدين ، وقد ارتجلت بيتاً من الشعر حول هذه اللمحة لحظة تطرقي إليها أبان تأليفي كتاب ( للعبقرية أسرارها ...) ، ، فخاطبت متنبينا قائلاً :

لقد طلبتَ من الأيّام ضيعتها *** لكن أبى الدهرُ إلا يوهب الخَلدا !!

  مهما يكن  من أمر ، مبالغات المتنبي لم تكن  سوى الترفع عن خبث الجسد للسمو إلى جمال الروح ، وليكن بعدها ما يكن - يا دنيا -  :

وإنّي لَمِنْ قَوْمٍ كأنّ نُفُوسَهُمْ *****بها أنَفٌ أن تسكنَ اللّحمَ والعَظمَا

 كذا أنَا يا دُنْيا إذا شِئْتِ فاذْهَبي *** ويا نَفسِ زيدي في كرائهِها قُدْمَا

فلا عَبَرَتْ بي ساعَةٌ لا تُعِزّني *****ولا صَحِبَتْني مُهجَةٌ تقبلُ الظُّلْمَا

ألم تقرأ بربك الأبيات ؟! ، مثل هكذا رجل ، لا يمكن له أن يعيش مع مجتمعه إلا بالقوة ، لذلك كان متنبينا محسوداً ، مكروهاً ، مذموما  حتى من قبل الملوك الذين خصهم بمديحه الذي رفع شأنهم في الحياة ، وخلدهم في الممات كسيف الدولة وكافور وعضد  الدولة ، وتذكر بعض  الرويات ، أن العضد البويهي ، هو الذي أوعز للفاتك الأسدي بقتل المتنبي ، أو على الأقل التغاضىي عن محاسبته ، نواصل مسيرة المتنبي القوية بإرادته الصلبة ، فقوله  الآتي ، وهو مما نظم في بدايات حياته - أي من العراقيات -  دليل أخر على  تطلعه لفرض قوته جبراً ، ونجح ! :

   

أيُّ محـــــــلٍّ أرتقي *** أيّ ُ عظيــم ٍأتّقي

وكلُّ ما قدْ خلقِ اللـ ****ـــهُ ومـا لمْ يُخلق ِ

مُحتقرٌ في همّتـــي ***  كشعرةٍ في مفرقي

  ومع ذلك ،الشرخ الواسع ، والهوة السحيقة الفاصلة بين  واقع الحال،والخيال المحال،ومحاولة جمع النقيضين ،  والسلوك بمظهرين متضادين  ، جعله عاثرا مُعثـَّرا في سلوكه الاجتماعي ، نظرة إعجاب وموضع إستهزاء ، فمدَّ غربته بتغربه،حتى رأى الناس غير الناس ،والدنيا غير الدنيا ، والزمن غير الزمن ،أراد أن يطوّع الزمن كما يشاء ،أو أن تجري الرياح كما يشتهي !! وإلا :

أذمُّ إلى هذا الزّمــــــان ِ أهيلهُ **فأعلمهمْ فدمٌ وأحــزمهمْ وغدُ

وأكرمهم كلبٌ وأبصرهمْ عمٍ ****وأسهدهمْ فهدٌ وأشجعهمْ قردُ

   ماذا بقى - يا قارئي الكريم  - من كلام بعد هذا الكلام ، كي نُطالب بكلام أمّا بعد :هذا التغرّب النفسي الذي أجّج هياج المتنبي وتمرّده  ، وأدلع همّته بغربته وتنقله....

 .

وللمتنبي قول رائع يصب في هذا المعنى , ولا أراه الا ما رأى نفسه بهذا البيت , ولو أنـّه رمى به غيره :

إذا ساءَ فعل ُالمرءِ ساءتْ ظنونُهُ***وصدّقَ ما يعتادُهُ من توهّم ِ

ولاريب ، أن العباقرة  والمفكرين والشعراء هم أكثر الناس تفكيرا وتوجسا وتخيلا , ومن هنا نتفهم بسهولة  قوله الرائع الآخر :

ذو العقل ِ يشقى في النعيم ِبعقلهِ *** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعمُ

للتغرب النفسي ظروفه الذاتية والموضوعية التي تتفاعل حيويا في عقل ووجدان العبقري في لحظات معينة - قد تطول ، وقد تقصر - لتنعكس على شكل إبداع أو كآبة أو تصرف ما ، وإذا زادت شدّته ،وطالت مدته ،  قد يؤدي إلى حالة جنون أو  فسحة مجون ! أو مغامرة طائشة ، أو محسوبة  بدقة ترمي للمعالي ، والنفوذ والخلود ، فعندما  كبست أنطاكية، وقتل مهره الذي وصفه ، طالعنا طامحاً بمطلغ من أروع مطالع قصائده ، بل القصائد العربية ، إذ غرف من ( وافره) :

إذا غامَرْتَ في شَرَفٍ مَرُومِ*** فَلا تَقنَعْ بمــا دونَ النّجومِ

فطَعْمُ المَوْتِ في أمْرٍ حَقِيرٍ****كطَعْمِ المَوْتِ في أمْرٍ عَظيمِ

ستَبكي شَجوهَا فَرَسي ومُهري** صَفائحُ دَمْعُها ماءُ الجُسُومِ

قُرِينَ النّارَ ثمّ نَشَأنَ فيهَــا ***** كمَا نَشأ العَذارَى في النّعيمِ

 وفارَقْنَ الصّياقِلَ مُخْلَصاتٍ *****  وأيْديهَــا كَثيــراتُ الكُلُومِ

يرَى الجُبَناءُ أنّ العَجزَ عَقْلٌ ***** وتِلكَ خَديعَــةُ الطّبعِ اللّئيمِ

وكلّ شَجاعَةٍ في المَرْءِ تُغني****ولا مِثلَ الشّجــاعَةِ في الحَكيمِ

هذا ليس بكلام مَن يسير بدنياه بهدوء ، أو تعقل جبان ، وإنما هو طموح يُفرض بالقوة ، ونكرر معه قوله :
وكل شجاعة في المرء تغني***ولا مثل الشجاعة في الحكيم

بربك قل لي إذا نتغاضى عن جبن الفرد ، وتعقله المزعوم ، وسكوته المنافق ، وشيطانه الكامن ، فكيف بنا ، وإلى أين سيرمينا الموج الهادر في الزمان الغادر ، عندما يخذلنا القادة الصغار ، طمعاً ببقاء مهزوم ،لتخمة كرش ، أوهش بش !! ، ويقف معهم العقل الجمعي أبان غيبوبته ، وغفوته ، وقد انتبه عبقرينا إلى هذه الثغرة في الحياة ، ولك أن تقول حكمة ، فما يدريك ، ويدرينا !!

 يموت راعي الضأن في جهله  *** ميتة جالينوس فــــي طبِّه
وربما زاد على عمــــــــــــره ***وزاد في الأمن على سِرْبه

قلّة نادرة من البشر يلتفتون إلى ما نذهب إليه ، والندرة النادرة من يشير إليها ، وأنا منهم ، لك أن ترضى ، ولك أن تأبى !! أما أنا فسأسير على الدرب الذي فرضته الطبيعة عليَّ ، وجبلته بي، وما الدهر إلا عفطة عنز !! ، تعبت ، ومؤلفاتي الخمسة التي وعدتك بها ، والتي سأزفّها في  السنة القادمة إلى القارئ العربي الكريم ، تنتظرني  صابرة مجاهدة ، وما أنا - أناتك !! أكرر الأنا ، رغم أنفهم -  سوى إنسان قوي بإرادته وإصراره  وأمامي بحر الظلمات الذي يموج به عراقنا الحبيب دون شراع سليم ، ولا ربان حكيم ، ولله الأمر من قبل ومن بعد ، لعلهم يعقلون !!    

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/12/2013 12:12:05
الأستاذ الشاعر الناقد جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
عزيزي أولا أشكرك جدا على تتبعك ، وحرصك على كشف الحقيقة ، ولكنني تعمقت جدا في تاريخ الحيرة والكوفة والأطوار المبكرة للنجف الأشرف حتى مجي شيخ الطائفة الطوسي إلى النجف 447 هـ ووفاته قي 460 هـ ، بمعنى تعمقت بتاريخ الكوفة والنجف بع00000د وفاة المتنبي بأكشر من مائة عام ، المتنبي توغي سنة 354 هـ ، ومسكت خطأة بأعيان الشيعة للمجتهد الأكبر السيد محسن الأمين في تاريخ البويهيين ، وسألت الشيخ الوائلي عنها ، فعجز عن الإجابة ، وتتبعت الأمر ، ودونت الخطأ في كتابي ، السيد محمد باقر الصدر (قدس) ليس حجة في علم التاريخ ، ولكنه يعلم أن المتنبي ليس ابنا ولاللإمام الحجة ، ولكن علماء الدين كعادتهم يحطاتون .
ليس هنالك من الشيعة الكبار ممن عاصروا الإمام المهدي ، بل كانوا سفراء له ، وهم السفراء الأربعة عثمان بن سعيد ، وابنه محمد بن عثمان والثالث حسين بن روح ، ورابعهم علي بن محمد السمري 0ت 329هـ ) قد ذكروا لا تصريحا ولا تلمحيا بهذه الصلة ، ولا فقهاء الشيعة ممن عاصروا الإمام والمتنبي كابن بابويه القمي ت329 ( يعني المتنبي عمره 26 سنة ولا الشيخ المفيد وهو المعاصر ، أشاروا إلى ما يزعم هذا الكاتب بعد ألف عام ، ولا الشريف الرضي ولا المرتضى وكانا قريبين من عصر المتنبي وأصبحا نقباء للطالبين أشاروا لا من بعيد ولا من قريب ، والششريف المرتضى ولد بعد وغاة المتنبي بعام ، والشريف الرضي بعد وفاته بخمس سنوات ، لم يشر أحد من علماء الشيعة بذلك مطلقاً ، ولو كان هنالك خبرر ضعيف لذكره السيد الشهيد الصدر ، بل الأنكى من ذلك المتنبي شكك في نسبه العربي في الشام بمجلس أبي العشائر 338 هـ ، والمتنبي كما قلت ليس لديه قصائد عن آل البيت ع بعكس الشريفيين ، الكلام طويل وأتا أسر دون النظر إلى الشاشة عذرا ، تقبل احتراماتي ومحبتي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 23/12/2013 09:49:28
استاذنا العزيز كريم مرزة الأسدي
ودا ودا

في كتابه : (المتنبي يسترد أباه) يقول السيد الملاح انه عرض الكتاب على الشهيد محمد باقر الصدر فلم يجزم
الشهيد الصدر ولم ينف صحة زواج الأمام المهدي أو عدمه
ومن حجج الملاح الكثيرة ساذكر هنا ما يتسع له المجال:
ينبه الملاح الى ان الطائفة النصيرية اعتادت على تحفيظ ابنائها شعر المتنبي والنصيرية معروفة بحبها للأمام علي
وذريته. ثم ان جده الذين يقال عنه عبدان السقاء يرد
الملاح ان تصحيفا حصل في عبدان السقاء, كل ما هناك ان
الرجل لنحافة سيقانه لقبوه ب(عيدان السقاء) فصحفت الياء وصارت باء ومهنة السقاية مختلقة بعد التصحيف.
عندما قتل المتنبي قتل محسد ابنه معه لقطع دابر ادعائه
بالنسب . لا يعقل يا استاذنا ان يغفل العرب معرفة نسب اكبر شاعر على الاطلاق وفي عصر التدوين , بينما تجد نسب الشاعر( حيص بيص) مذكورا حتى الجد العاشر , التلعثم
في صحة نسب المتنبي اشارة واضحة الى ان حلقة مفقودة
لماذا يقول أبو محسد :( سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا
بأنني خير من تسعى به قدم) لاحظ قوله (سيعلم ) .
ثم انه يخاطب جدته راثيا : (هبيني أخذت الثأر فيك من العدى فكيف بأخذ الثأر فيك من الحمى ) قل لي بالله عليك
اي أعداء هؤلاء الذين يعادون زوجة عبدان السقاء هل هي
ذات شأن حتى يعاديها من يشار لهم هكذا (العدى ) غريبة هذه الأشارة. المعروف انه أحب خولة أخت سيف الدولة ولا
يعقل ان يسكت ملك عن شاعر يتحرش بأخته لو لم يعلم من هو المتنبي أصلا علاوة على مكانته الشعرية . وكيف أقنع
أناسا كثيرين وصار له اتباع من بعض القبائل لو لم يكن
مطروحا باعتباره رأسا علويا كبيرا ثم ان مدرسة اشراف العلويين لا يدخلها إلا اشراف العلويين فكيف يدخلها المتنبي وإذا كان له نسب علوي فلماذا لا يقال علنا
ثمة غموض شديد يكتنف نسب المتنبي وساهم هو نفسه في
هذا اللغط والغموض . ضبابية صورة امه ربما جزء من طمس
اية اشارة لزواج الأمام المهدي ولا احد يجيب عن : هل تزوج الأمام المهدي ام لم يتزوج ؟ ثم ان سفراء الأمام
المهدي كان لا بد ان يتكتموا على نسب المتنبي من ناحيتين
, خوفا من معرفة السلطة بذلك وخوفا ايضا من الطائفة
التي بدأت تتبلور فكرتها باعتبارها طائفة شيعية ذات اثني عشر إماما(لا اكثر ) ولا أقل . طبيعة المتنبي المتمردة على التدين وشروطه عززت خسرانه لنسبه ايضا.
ومع ذلك يبقى نسب المتنبي قابلا للخوض المتعمق طويلا .
شكرا استاذي على ردك ,لأنني بصراحة اردت ان اعرف قناعاتك
الشخصية في هذا الصدد .

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/12/2013 05:31:24
الدكتور الفاضل العصام
السلام
عذرا للسهو ، نعم ( وإذا أتتكك مذمتي ...) للمتنبي ، أشار إليه المعري في حضرة الشريف المرتضى ببغداد أبان زيارة المعري لبغداد بين 398 - 400 هـ كما تقول الراوية ، الحق معك للمتنبي من قصيدته ( لك يا منازل ...) احتراماتي ،

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/12/2013 05:05:26
شاعرنا الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ونفسك الأريحية الطيبة ، الأحداث العربية مؤلمة ، يريدون أن يقتلوا ضحكتنا ، يقتلوا جمالنا ، يقتلوا شموخنا ، ونحن لا تعبر علينا هذه اللآعيب التي تظهر العرب متخاذلين خانعين ، عديمي الذوق والجمال ، هكذا حبيبي وجهة نظري ، وسأواصل مقالاتي وتوضيح وجهة نظري ، احتراماتي ومحبتي ، اليوم قصيدتيك الطائية رائعة ، برغم من صغوبة القافية ،كانت لديك طيعة كالماء الزلال ، شكراً

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/12/2013 04:56:33
عزيزي الدكتور الفاضل الأديب الرائع عصام حسون المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرور الكريم وتحليك الرائع ، وكل العرب متعلقون بالمتنبي العظيم ، فهو الرمز الأول في أدبنا العربي ، كان مشهورا على مختلف المستويات ، لذا قال ابن رشيق القيرواني كلمته الشهيرة مالئ الدنيا وشاغل الناس ، نعم كان مادي النزعة (فلا مجد في الدنيا ...) ، وأحسبه كان قليل الإيمان الإيمان بالله والرسل ، لم نشهدله مدائح في النبي الكريم ص ، وقال بيتين من الشعر عن الإمام علي رائعين ، لما عوتب دفعا للشر بحكم الدولة الحمدانية والدولة البويهية كانت شيعيتين ، وحذفت من ديوانه أخيراً ، وخاطبته كما جاء في المقالة ( (لقد طلبت من الأيام ضيعتها ...) ، البيت إذا تتك مذمتي من ناقص ... للمعري ، نعم سيدي الكريم العصر بحاجة إلى مثل المتنبي هذه الأيام ، بل هذا العصر ، متنبي ثان ، أنا من وجهة نظري يجب على العربي أن يشمخ ويعتز بنفسه كثيرا في مثل هذا العصر لكي لا يصاب باليأس والقنوط ، ويفتح باب الأمل والشموخ أمامه ، وأراك من هذا التيار احتراماتي ومحبتي للعصامي الرائع

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 22/12/2013 22:58:07
أخي الاديب الموسوعي الشاعر كريم مرزه الاسدي

كلُّ أبيّ النفس لا غُرُوّ أن يجد نفسه في شاعرٍ ثائر أو خطيبٍ هادر،ولا عجبَ أن تجد بشاعرنا
المتنبي هذه الروح فأنتَ رجلُ الصوله وبطل
الجوله،ولا بُدّ من يومٍ يأتيكَ فيه الباطلُ
مُذعناً .

تحياتي لكَ أيّها الشاعر القاهر مع أطيب
التحيات وأرقّها .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/12/2013 18:25:09
الشاعر الرائع القدير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جداً على مرورك الكريم ، وتواجدك الجميل ، نعم جاوبت أخي الرائع الأستاذ جمال بشيء من التفصيل حسب مجال المقام ، وقلت جزما أنه ليس بابن الإمام وأوردت بعض الحجج ، وربما إذا سنحت لي الفرصة سأكتب مقالة حول الموضوع ، أصلا المتنبي قد طعن حتى بنسبه العربي في مجلس أبي العشائر 338 هـ الأمر يحتاج وقفة والرد بسيط ، المتنبي ليس ملتزم دينيا وليس لة من شعر ي}كد نسبه للسلالة النبوية ، شكرا احتراماتي ومحبتي ، ربما أتفرغ ومؤلفاتي تنتظر مني الجهد ، وأنا في غربتي وحيدا ثقافيا (أقصد في مجال أتلانتا ) شكر

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/12/2013 18:13:04
الشاعر القدير الأستاذ عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك سيدي الكريم على مرورك الكريم ، وعباراتك الرائعة ، واختيارك الجميل هههههههههههههههههه عزيزي ماذا تريد منا وكل الأمم تكالبت علينا ، وتريد أن تقتل جذوة وعبقرية الأمة في زمن الشرذمة والقتل والتجزئة والجوع والمقابر الجماعية ، وأنا أتكلم عن عموم الأمة ، يجب للذات العربية أن تنهض وتصارع وتفرض نفسها بالقوة ، لأن التواضع في هذا الزمن جبن ، احتراماتي ومحبتي والحكم للأجيال

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 22/12/2013 18:05:15
الأستاذ الفاضل الشاعر الرائع والناقد جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، وأريحيتك الرائعة ، إثاراتك لمواضيع حساسة طالما شغلت بال القرّاء الكرام ، نعم عزيزي أستاذ جمال الإمام المهدي مواليد 255هـ وغاب حوالي 265هـ ، وولد المتنبي في الكوفة 303 هـ ، بمعنى عندلادة المتنبي كان عمر الإمام 48 سنة ، وصحيح أن المتنبي درس في مدارس العلويين بالكوفة كما يذكرالعيد طه ، ولكن جزماً أنه ليس بابن الإمام الحجة _ وهذا الأمر يحتاج مقالة مستقلة - ، كما يبدو الأخ عبد الغني الملاح غير متعمق في التاريخ ، أخذ الترابط الزمني ، ولكون المتنبي درس في مدارس العلويين ، ولأن المتنبي الرمز الأول في الأدب العربي أراد كما يبدو لي جاهلا بتخيله أن السلالة العلوية ، ستزداد شرفا وعلوا بعودة المتنبي إلى نسبها ، آل البيت من هم أهل البيت ، حاول جبابرة الدنيا بالأنتساب إليهم حتى البكر وصدام أخيراً ، عزيزي الأستاذ جمال منذ تولي الإمام الرضا ولاية العهد كلمة (آل الرضا) طغت على النسب العلوي ، فكان يقال للإمام الجواد والهادي والعسكري وأولادهم وأحفادهم ( ولد الرضا) أو ( آل الرضا) ، وأخذت هذه العائلة من الشهرة والمنزلة والسيادة والشرف أكثر من الخلفاء أنفسهم ، أي أكثر من أولاد وأحفاد الخلفاء أنفسهم ، ولو كان المتنبي له صلة عابرة من بعيد مع عائلة الرضا لما كان والده حسين السقا في غفلة التاريخ ، محال محال ، لكان حسين السقا وأم المتنبي وجدته شأنهم كبيرا كبيرا ، ثم أين كان السفير الثاني سعيد بن محمد بن عثمان - على أغلب الظن ، وأنا أكتب استرسالا- عن المتنبي وولادته ، وكان السفراء لهم الصولة الكبرى في المجتمع ، الحديث يطول ، والمقام قصير ، جزما ليس بابنه ، يقال أنه علوي من نسل الإمام الكاظم عليه السلام ، وأخيرا يقال أن قبره كان يشار إليه بقبر السيد أبو حجارة أو ما شابه ذلك ، والمتنبي لم يشر إلى ذلك ولم يزعم وليس لدي إلا بيتين من الشعر في حق الإمام علي ( وتركت مدحي للإمام...) ، كانا موجودين في أول طبعة لديوان المتنبي ( للبرقوقي) ثم حذفت من الديوان لأمر ، ولكن توجد في المراجع ، احتراماتي ومحبتي لأخي العزيز الجمال

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 22/12/2013 16:36:01
الشاعر والباحث المتألق كريم مرزه الاسدي !
المتنبي شاعر كبير أحبه الامراء والسلاطين قبل عامة الشعب, واثقا من نفسه وقدراته الى حد الوهم والخيال, متعالي في صوره الشعريه على الاخرين, يتصف بالكبرياء ويفتخر بقدراته وطاقاته الى ابعد الحدود وعندما يقول....
أنا ألذي نظر الاعمى الى أدبي
وأسمعت كلماتي من به صمم
ونحن اليوم نخوض تجربه ديموقراطيه ينبغي أنضاجها وتطويرها, فكيف لنا ذلك وهو يقول..
وأذا أتتك مذمتي من ناقص
فهي شهادة لي بأني كامل
وفي موقع أخر..
فلامجد في الدنيا لمن قل ماله
ولامال في الدنيا لمن قل مجده
سيدي الفاضل, أشد على مسعاكم الخير في ضرورة نفض الغبار عن موروثنا القومي لينسجم مع ما نصبو اليه في أنتاج جيل قادر على تجاوز ازماته ومنفتحا مع عالم التحضر والتمدن وبما يمنح للانسان قيمته ومكانته العليا...تحيه لاشتغالكم الراقي.. مع فائق الحب والتقدير !

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 22/12/2013 14:38:11
الشاعر والأديب الرائع كريم مرزة الأسدي
كما عودتنا بحث رائع عن شخصية, شغلت الناس والدنيا قديما وحديثا.
فإذا افتخر الألمان بشاعرهم غوتة والإيطاليون بشاعرهم دانتي, فمن حقنا ان نفتخر بشاعرنا المتنبي
استوقفني تعليق الأخ الشاعر جمال مصطفى فيما يتعلف بنسب المتنبي.. لقد أشار المتنبي في أكثر من موضع إلى انتسابه لسلالة آل بيت الرسول
فهو قد لمح بذلك في بيته المعروف:
وإنّي لمن قــــــومٍ كأنّ نفوسهم
بها أنفٌ أن تسكن اللحم والعظما
دمت للإبداع وعام جديد ملئ بالمسرات
مودتي واحترامي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 22/12/2013 14:16:01
استاذي العزيز الاديب الرائع كريم الأسدي
أرق التحايا إيكم.. المتنبي بقلم مبدع..
( تنتظرني صابرة مجاهدة ، وما أنا - أناتك !! أكرر الأنا ، رغم أنفهم - سوى إنسان قوي بإرادته وإصراره وأمامي بحر الظلمات الذي يموج به عراقنا الحبيب دون شراع سليم ، ولا ربان حكيم ، ولله الأمر من قبل ومن بعد ، لعلهم يعقلون !!)



الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 22/12/2013 13:37:07
استاذنا القدير كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

بصدد المتنبي وددت أن اسألك إذا كنت قرأت كتاب عبد الغني الملاح الذي أثار فيه كون المتنبي ابن الأمام المهدي وقد قرأت انا الكتاب قبل عقدين من الزمن وما
زالت فكرة الكتاب في ذاكرتي وقد وجدت في الأبيات التي
اخترتها انت ما يعزز فكرة كتاب الملاح , لأن الكل يعرف ان الشاعر لو كان من اصل عادي يبتعد عن كل ما يغري
الآخرين بتعييره بوضاعة نسبه بينما ينطلق المتنبي في شعره من منطلق معاكس تماما كأنما يعرف انه سليل عترة
أطهار, ثم ان طه حسين تساءل عن إدخال المتنبي الى
مدرسة أشراف العلويين في الكوفة ,وقال بما معناه ان الرجل ذو نسب علوي . ثم هل يعقل ان يدعي انسان واعي
النبوة ؟ أليس الأقرب الى المنطق ان الرجل ادعى انه
الأمام الثالث عشر فقامت عليه قيامة العلويين من جهة
والسلطة من جهة اخرى .؟
ليتني اسمع ردك بما يتضمن قناعاتك الشخصية وليس ما فقوله الكتب .
دمت لنا باحثا وشاعرا استاذنا العزيز .




5000