..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التحالف المدني الديمقراطي والتحدي

كاظم فرج العقابي

ان قوى التيار الديمقراطي وتحالفها المدني الديمقراطي الواسع , والتي قبلت بالتحدي في خوض الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في 30/نيسان/2013 بموجب قانون سانت ليغو المعدل , والذي شرع لخدم مصلحة القوى المتنفذة ودون ان يكون هناك قانون ينظم الحياة الحزبية واحصاء سكاني تستدل به المفوضية العليا للانتخابات لمعرفة عدد مقاعد المحافظات والبرلمان بشكل دقيق, فان قبولها التحدي لخوض هذه الانتخابات القادمة والوصول الى قبة البرلمان يعتمد على ..

•· التيار الديمقراطي تيار مجتمعي كبير , له قاعدة جماهيرية واسعة ومن شرائح المجتمع المختلفة .

•·هناك الالاف من المنتسبين الواعين الى احزابه وقواه وشخصياته المؤتلفة والتي تحظى بشعبية ملحوظة .

•·يمتلك التيار الديمقراطي خطابا عقلانيا ومرنا سهل الوصول الى عامة الناس.

•·ان مكونات التحالف المدني الديمقراطي من احزاب وقوى وشخصيات اجتماعية واكاديمية مجربة بمواقفها الوطنية ونزاهتها وصاحبة قول وفعل.

•·لها وسائلها الاعلامية من صحف ومواقع الكترونية واذاعات وفضائيات صديقة تمكنها من التحشيد والتعبئة لحملتها الانتخابية المقبلة .

•·ان المشروع الذي يتبناه التيار المدني الديمقراطي هو البديل الناجع عن مشروع المحاصصة الطائفية والاثنية والذي ضاقت به الجماهير ذرعا , انه مشروع المصالح الفئوية الضيقة والشد الطائفي والمفضي الى تجزئة الوطن والشعب وتبديد خيراته  .

•·وجود جسور للتواصل مع الجماهير عبر الاعلام وعبر انتشار مقراته في كافة انحاء البلاد , كما انه تيار وطني فقواه واحزابه المتحالفة لهم حضورهم في مدن العراق كافة .

•·ان الظروف الموضوعية التي يعيشه البلد والواقع المرير الذي يعيشه الشعب والمخاطر التي تحدق بالوطن , مدعاة لهم للانطلاق بحملة انتخابية نشيطة وفاعلة لتوعية وتحشيد الجماهير لخوض الانتخابات وفق برنامجها الانتخابي والتصويت لمرشحيها , والواقع واحداثه خير دليل على ما يجسده برنامجها الانتخابي ومشروعها المدني الديمقراطي الهادف الى بناء دولة مدنية ديمقراطية عصرية , دولة المواطنة والديمقراطية وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية .

وعلى ضوء ماتقدم ولاهمية خوض هذه الانتخابات كونها الوسيلة التي سنلجا اليها من اجل الاصلاح والتغيير وانتشال البلد من الهاوية التي ينزلق اليها , لابد على القوى المدنية الديمقراطية وتحالفها المدني الديمقراطي ان تصعد من همتها ونشاطها في الاشهر القادمة وان تستفيد من تجربة انتخابات مجالس المحافظات والتي حصدت فيها 11 مقعدا , وان تكون هذه محفزا لها على المزيد البذل والعطاء والتواصل مع الجماهير وهذا يستلزم التفكير بحملة انتخابية فاعلة مثمرة تتصدرها لجنة انتخابات كفوءة لديها من الخبرة والتجربة وتسترشد بخطة انتخابية مدروسة بشكل جيد وتقسم على مراحل لتنفيذها وصولا الى بدأ الانتخابات في 30/4/2014 وضرورة القيام بفعاليات متنوعة بدءأ من التعريف باسم القائمة ومرشحيها وبرنامجها الانتخابي وان يكون ظهور مرشحيها ظهورا مميزا عبر اللقاءات المباشرة بالجماهير واقامة الندوات التعريفية والظهور في الاعلام المقروء والمسموع والمرئي ( الفضائيات) وعبر تعليق اللافتات والفلكسات وتعليق صور المرشحين وتوزيع الفولدرات الخاصة بالمرشحين وعلى لجنة الانتخابات ان تستخلص الدروس من تجربة الماضي (تجربة انتخابات مجالس المحافظات ) كي تعمل على ايجاد ركائز لها في كافة المناطق الجغرافية 0

وبما ان فرز الاصوات سيكون داخل المحطات الانتخابية , ولغرض التصدي لمحاولات التلاعب والتزوير وحفاظا على اصوات التيار الديمقراطي من التلاعب والتزييف لابد ان يكون له حضورا في هذه المحطات من خلال توفير العدد الكافي من الوكلاء للكيان وضرورة تواجدهم في هذه المحاطات حتى انتهاء مرحلة الفرز .

ان الاليات التي اعتمدت سابقا في الاتصال بالجماهير واكدت التجربة نجاحها لابد من المضي بها مثل : طرق الابواب / الفرق الجوالة / المواكب السيارة / الطاولات الانتخابية والاعلامية / الزيارات / اقامة الحفلات والندوات والسفرات / اعتماد وسائل الاتصال مثل الموبايلات / الفيس بوك / وتعليق اللافتات والبوسترات والفلكسات واقامة الفعاليات الرياضية المختلفة مع ضرورة ابتكار وسائل جديدة يمكن ان تسهم في تعزيز الصلة بالجماهير .

لقد حان التغيير وقد جاءت الفرصة المناسبة وعلى المواطنين ان ينتهزوا هذه الفرصة لتغيير حالهم كي ينعموا بحياة مستقرة امنة وعيش رغيد وان يساهموا في تغيير حال بلادهم الذي لا يحسد عليه 0

نعم ان الاصلاح والتغيير مرهون بارادة الشعب ووحدة عمل المدنية ولابد من خوض هذه الانتخابات البرلمانية بثقة عالية , وقيادة حملة انتخابية فاعلة تغيير في وعي المواطن وتحفزه على المشاركة البناءة والنوعية فيها .

فالتغيير بايديكم ايها المواطنون , افعلوها هذه المرة فالتاريخ لا تصنعه الا الشعوب الحية .... فبكم الامل وبكم العمل وبكم التغير, والتغيير آت لا محال .

18/12/213

كاظم فرج العقابي


التعليقات

الاسم: كاظم العقابي
التاريخ: 23/12/2013 14:24:01
الاستاذ والاخ العزيز ابو حيدر\تحيه طيبه
اشكر مرورك الكريم علي مقالتي وتعليقك الجميل والذي اضاف ما يغني ما ذهبت اليه بان التغير قد حان بتلاحم القوى المدنيه الديمقراطيه والشعب لتغير موازين القوى لصالح مشروعنا المدني الديمقراطي الهادف الى بناء الدوله المدنيه الديمقراطيه مع ودي وتقديري





الاسم: مهدي العيسى
التاريخ: 22/12/2013 23:24:57
الاستاذ ابوسلام المحترم تحية طيبه ماذهبت اليه في مقالتك الموسومه كان رائعا يتناول في مضمونه الاخفاقات التي اطرت عمل السلطتين التشريعيه والتنفيذيه وانعكاساتها السلبيه على الشعب العراقي بأسره ومايتوجب على الشعب عمله باعتباره اللاعب الاساسي في تغيير شكل الاصطفافات السياسيه والبرلمانيه وقد اصبت في رسم خارطة التوجه صوب الجماهير لافهامهم بما يجب القيام به والدور الكبير الذي سيلعبه التحالف المدني الديمقراطي في رفع الحيف والمعاناة عن كاهلها سلمت وسلم الجهد الخير الذي شكل اضافه نوعيه لمقومات قوة التحالف




5000