..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المركز الثقافي العراقي في واشنطن يحتفي باحمد البحراني

الدكتور محمدحسين الطريحي والنحات الكبير أحمد البحراني المحتفى به

رغم قساوة الثلوج والامطار المبتلة بالبرد الاان ذلك لم يفت في عضد المركز الثقافي العراقي في واشنطن حيث بقيت الأعصاب مشدودة حتى التأم شمل الأحبة فارتقى منصة الحفل الفنان النحات الكبير أحمد البحراني وافتتح الاحتفالية بالوقوف دقيقة حداد على روح استاذ الفن التشكيلي الكبير رافع الناصري الذي وافته المنية قبل يوم في عمان حيث كان يقيم رحمه الله.
 
الراحل الفنان رافع الناصري
بعد ذلك تقدم المنصة الفنان التشكيلي القديرالاستاذ شاكرالالوسي ليتحدث عن البحراني وفنه وأهمية فن النحت مشيرا الى تجربة فريدة وجديدة من نوعها وخلص الى ان البحراني أصبح يمثل كيانا نحتيا مستقلا بذاته في العالم لما يمتلكه من موهبة حقيقية وخبرة أكاديمية ومعرفية جعلته محط أنظار فناني العالم ..
 
الدكتور الطريحي والاستاذ الالوسي
ثم بدأ البحراني بالحديث عن تجربته وأعماله النحتية خاصة هذا المعرض الكبيرالذي أقيم في مدينة ميامي الأمريكية، وقدم البحراني عرضا موثقا بالصور والفديو مراحل تنفيذ العمل الذي استغرق وقتا قياسيا مدة أربعة أشهر في الصين وهو وقت قياسي لاكمال أعمال عظمية، يذكر ان المعرض يعتمد على فكرة فلسفية ومعرفية وهي(ماذا لو....) ويقصد بها البحراني أنه ماذا لوأن غاندي كان حمل السلاح لما تحررت الهند ووصلت الى التقدم العلمي والتكنولوجي اليوم والفكرة نفسها بالنسبة الى العظماء الاخرين ومنهم محمد علي كلاي الام تيريزاونلسون مانديلاوتشاري شابلن .....) ...
وهو في هذه النسخة يقول أنجزت تسعة تماثيل وكنت قد هيأت نفسي لعمل مئة شخصية وبعد ذلك وجدت ان امكانيتي المادية لاتتحمل فقلصت الاختيار الى اربعين ثم الى تسعة اذ أنفقت ماأملك بجهد ذاتي دون مساعدة أحد حيث كلفني هذا المعرض 600 الف دولار وان شحن التماثيل من الصين الى ميامي كلفني 50 الف دولار..
أبدى البحراني أسفه لعدم وجود دعم حكومي لانجاز أعماله التي اثارت اعجابا منقطع النظير حيث حضر الافتتاح رئيس الدومنيكان ومحافظ الولاية اضافة الى مشاهير الفن الامريكي.
 
البحراني محاضرا في مركز الثقافي العراقي في واشنطن
وعند ختام محاضرته طرح عدد من الحضور أسئلة أجاب عنها بكل شفافية المبدع الفنان وبعد ذلك ألقى مدير المركز الشاعر محمد الطريحي كلمة شكر فيها الفنان البحراني والفنان شاكرالالوسي والسينمائي الاستاذ زياد تركي والاعلامي وهاب الهنداوي لما قدماه من دعم ومساندة للمركز من أجل نجاح الفعالية وأشاد الطريحي بالمكانة الرفيعة للفنان البحراني ولحضوره المتميز في خارطة الفن العالمي باعتباره ثروة وطنية تستحق التقديروالاهتمام ونقل تحيات مدير عام دائرة العلاقات الثقافية الاستاذ عقيل المندلاوي موجها له دعوة مفتوحة من الوزارة في اي وقت يشاء ..
 
حضور لقاء البحراني في مركز الثقافي العراقي في واشنطن
وأشار الدكتور محمد حسين الطريحي الى مشروع البحراني المقبل .. طفل ودبابة .. قائلا:
ان مشاريع البحراني تلامس أحاسيس العراقيين وتمتزج معهم . وكما قال هو عن معرضه ان هذه الفكرة روادتني بعد زيارتي الى العراق بعد اكثرمن عشرين عاما فكنت اردد مع نفسي لماذا هذا القتل والعنف وماذا لو....لو .. وولدت الفكرة لعلي هذه الرسالة أستطيع ايصال رسالة لصانعي الحرب بالكف عن القتل والتدمير.
ثم قدم مدير المركز هدايا تقديرية للفنان البحراني والفنان شاكرالالوسي والمصمم أياد الهيتي وللسيد رعد الفلاحي اعتزازا بهم.
الطريحي والبحراني تبادل هدايا تذكارية
لقد نقلنا البحراني الى عالم جديد وأحسسنا بالفخروالاعتزاز بانجاوه وهو العربي الوحيد الذي يشارك في ميامي وحقا ملأنا دفئا وحنانا في شتاء وثلوج واشنطن فكان العراق حاضرا بسموه وبساطته وبمعرفته وحماسه. شكرا لوزارة الثقافة وللمركز الثقافي العراقي في واشنطن الذي مكننا للتعرف على فنان عراقي عالمي.
البحراني وصورة غاندي
جانب من الحضور لندوة البحراني في المركز الثقافي العراقي في واشنطن
صورة للذكرى في مركز الثقافي العراقي في واشنطن لندوة البحراني
 
مع تحيات
الحراك الثقافي والعلمي العراق
في الولايات المتحدة الامريكية

الحراك الثقافي والعلمي العراقي


التعليقات

الاسم: الحراك الثقافي والعلمي العراقي في امريكا
التاريخ: 16/12/2013 06:26:54
يسرنا اضافة فيديو اللقاء
ولكم منا جزيل الشكر والامتنان على هذا الاهتمام
اخوانكم




5000