..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكاية نورسة

يونس ناصـر

النورسة البيضاء

أغراها البحرُ ضحى

وقفتْ تتأملّه في صمتٍ وبهاء

كانَ الموجُ يداعبُ في مرحٍ

صفحته الزرقاء

تتدلـّى بخيوط الشمس

تتأرجحُ بين الشطين

وتركضُ جذلى حافية القدمين

يظللها النخلُ على الجنبين

حفرتْ في الرملِ الساطع

صورة أغلى الناس

ومرّت بأصابعها

تنفثُ فيها الرقة والإحساس

وتعوذ بربّ الناس

أن يحفظه من شرّ الجِّنة والناس

حضنته بيديها الحانيتين

ونامتْ في كفيه الدافئتين

تشهقُ ما بين دعاء ودعاء

النورسة البيضاء

باغتها الصيادُ المجهول

بمكرٍ ودهاء

يتنكّبُ بارودته السوداء

وتسلل في خطوته الرعناء

أطلق عينيه الماكرتين

يفتشُ عن عاشقة بين الشطآن

فانسحبً البحرُ

وانفرطَ العقدُ

وغابَ اللؤلؤ والمرجان

فزتْ نورسة البحر الفزعة

واختبأتْ بين ظنونٍ محترقة

تلهث في طرقٍ منغلقة

ٍندِمَ الشاعرُ

بعد كتابة آخر حرفٍ في الورقة

يلعنُ في السرّ قريحته النزقة

معتذراً لامرأة

مازالت ترجفُ

من رعبِ قصيدته المختلقة

الشارقة/الخميس

6/6/213

يونس ناصـر


التعليقات

الاسم: سمل السوداني
التاريخ: 08/06/2019 03:03:38
جميل أيها الشاعر

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 16/12/2013 20:22:06
الأستاذة إلهام زكي خابط.. شكرا لمرورك الأجمل.. شهادة اعتز بها حقا.. تحياتي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 16/12/2013 17:27:56
ٍندِمَ الشاعرُ
بعد كتابة آخر حرفٍ في الورقة
يلعنُ في السرّ قريحته النزقة
معتذراً لامرأة
مازالت ترجفُ
من رعبِ قصيدته المختلقة
ـــــــــــــــ
الشاعر الملهم يونس ناصر
لقد اعجبتني النهاية الجميلة فهي نوع جديد وربما يكون بالنسبة لي عما تعودنا عليه
مودتي
إلهام




5000