هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابجديات العمل كمراقب دولي للانتخابات

سعد الراوي

نسمع كثير من سياسيين و مثقفيين و اعلاميين و من نخب كثيرة ان الانتخابات مزورة و ان من لم يكن لديه اموال لايفوز و ان الحزب الفلاني او الحكومة الفلانيه لاتسمح لغيرها بالفوز ولا ندخل الانتخابات فالنتائج واضحة قبل الانتخابات .......... الخ .
لكن ما اود ذكره هو لا اجزم بعدم وجود تزوير و لا اقول ان اصحاب النفوذ سواء المالي او الحكومي ليس لهم تأثير ابداً بل عندما نريد انتخابات حره و نزيه يجب ان يأخذ كل منا دوره و اعرج في هذا المقال على المراقب الدولي و اهمية تواجده في مراقبة اية انتخابات او استفتاءات و هذا ما يغفل عنه كثير من السياسيين و المرشحيين و بعض منظمات المجتمع المدني........ الخ       .
الا و هو حق المراقبة للانتخابات علما بأن المراقبة لاتكون فقط في يوم الاقتراع حيث تبدأ من ( تشريع القوانيين  - سجل الناخبيين - تشكيل الكيانات السياسيه - اعلان المرشحيين - الاعلام الانتخابي - و الدعاية الانتخابيه - التصويت في يوم الاقتراع - الشكاوى و الطعون الانتخابيه - الى اعلان النتائج النهائية )
فتسير عملية المراقبة بمراحل عديده و مهمه جميعها و قد تتفاوت الاهمية بين مرحلة و اخرى و بين دولة و اخرى . وهناك  معايير دولية لنزاهة الانتخابات و الاستفتاءات قد تختلف من بلد لاخر  و يجب على المراقب ان يعرف هذه المعايير و مستوى تباينها بين  الدول .
فقد حضرت كمراقب دولي في الانتخابات الالمانيه عام 2011 م و حضرت كمراقب دولي ضمن وفد جامعه الدول العربية لمراقبة الاستفتاء في جنوب السودان ووجدت ذلك جالياً حيث ان المعايير تتباين بشكل شاسع بين السودان و المانيا .
من كل ماذكر اعلاه اوجز ماعلى المراقب :
•·المراقبة ليست مختصرة في يوم الاقتراع فقط
•·ان يكون المراقب الدولي مطلع على الاعلان العالمي للمراقبيين الدوليين . ليطبق بنوده
•·ان يكون لديه المام واسع بقوانيين الانتخابات بصورة عامة و لقانون الدولة التي يراقب بها بصورة خاصة
•·مطلع على جميع الانظمه للمراقبة ( مراقبة و سائل الاعلام - مراقبة الكيانات السياسية - مراقبة الجهة التي تقوم و تشرف على الانتخابات او الاستفتاءات - مراقبة الجهة التي تشرع القوانيين و انظمتها - مراقبة الشكاوى و الطعون الانتخابية  ...............الخ )
•·القدرة على اعداد تقارير مهنيه حيادية تتسم بالمصداقيه العاليه
•·الالتزام التام بقواعد السلوك للمراقب الدولي و قواعد السلوك للمراقبيين الدوليين في بلد المراقبة حيث لكل بلد نظام معين للمراقبة في حال وجود مراقبيين دوليين .
•·و اخيراً ليعلم المراقب الدولي ان مهمته ممكن ان يكون لها مردود سلبي ان لم يأخذ دوره الحقيقي بصورة مهنية و حيادية و بدقة متناهيه
يجب ان يعلم الجميع ان المراقبة الفعاله و الحيادية للانتخابات و الاستفتاءات ليست موجهة ضد احد بل هي ضمان لاستقرار ألبلدان  و راحة المواطن و الاحزاب و الحكومات على حد سواء فبالاستقرار و ضمان الحقوق  تعمر الاوطان  .                                                   

سعد الراوي


التعليقات




5000