..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صباحك ورد

د. هناء القاضي

 صباحك ورد يا فاطمة

صباح وجهك الضحوك

وابتسامتك الفاتنة

سلام عليك ِ وعلى ديارك الساكنة

في حضرة أبي الجوادين

يا شقراء الحي نامي مطمئنة آمنة

***

سبع مضت ولديّ الكثير لأقول

وفي جعبتي زوابع وأمطار

لاتكف عن الهطول

بي .. الكثير من الشوق ويا ليتني

ليتني أستطيع أن أجمع كل العمر ، كل الفرح

في بلورة زرقاء

تنث وفرا بياض قلبك ِ

ببياض عصرك ِ

***

فاطمة

لا أزال مثلكِ أشرب ُ شاي الصباح

متخما بالسكر

وأحفظ العهد للرفيق للقريب ولا أغدر

لازلت أحتضن في ذاكرتي بيتكِ العتيق

وأزقة حملت رطوبة الماضي

بأريج أطيب من العنبر

***

نهرم .. وبعض الانسان فينا لا يكبر

سبع مضت يا أمي وأنا

لا أزال كالطفل الوليد

أشتاق إليك أكثر .. فأكثر

د. هناء القاضي


التعليقات

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 15/12/2013 15:58:39
القدير علاء الصائغ
تعلمت من والدتي الكثير من الحكمة ، كانت طيبة لدرجة لاتصدق. رحمها الله وطيب ثراها.
شكرا أخي القدير فكلماتك جميلة جدا. تقبل شكري وامتناني

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 15/12/2013 09:00:03





نمط خاص من الأدب الرفيع

أراني أمام مقطوعة كقد ممشوق وبكل حسٍ وذوق

طاب لي المقام هنا سيدتي هناء





الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 21:41:10
القدير عباس طريم
كلماتنا تنطق بما تختزن من فطرة حين نخاطب الوالدين ، أمامهم يُكشف القناع فنقف صغارا أمام عظمتهم.
شكرا لكلماتك الجميلة بحق النص. تقبل شكري وامتناني أخي القدير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 14/12/2013 17:10:12
الاديبة الرائعة , الدكتورة هناء القاضي .

اشعر بان القصيدة .. اشبه بانشودة الاطفال الجميلة .. التي تنشد على مسامعهم فيشعرون بالراحة .. ويباشرون بترديد ابياتها .. لحلاوتها وخفت دمها , وروعت مفرداتها .

احييك ..

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 16:56:44
القدير جميل حسين الساعدي
الله يحفظ الوالدة ، فلا بركة أجمل من دعائها وحضورها.
لعن الله المنافي التي تأخذنا بعيدا رغما عنا، اليوم أنا صرت أدفع عمري لأعيد لحظة من تلك الأوقات التي كانت برفقتها هي وأخوتي..
الله المستعان يا أخي. تحياتي واحترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 14/12/2013 11:35:52
نهرم .. وبعض الانسان فينا لا يكبر

سبع مضت يا أمي وأنا

لا أزال كالطفل الوليد

أشتاق إليك أكثر .. فأكثر


نعم أديبتنا الراقية, هنالك أشياء لن تكبر أو تهرم تبقى حية ترفل برونق شبابها, رغم توالي السنين. هذا المقطع أثَر فيَ جدا, وتذكرت والدتي, التي اتصلت بها البارحة لكنها لم تسمعني, لأن سمعها أصبح ثقيلا.. إنها السنين, فاكتفيت بالحديث مع أختي, لتنقل لها مأأردت أن أقوله
قصيدة رائعة بمضامينها وصورها ولغتها
تحياتي مع التقدير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:30:02
القدير علي الزاغيني
لطالما كانت فكرة الموت تحيرني ..لكنها مع الوقت تصبح جزء من ايماننا فنتقبلها ونتعايش معها رغم قسوتها.تحياتي واحترامي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:26:11
القديرة الهام زكي خابط
قيمة الوالدين لاندركها إلا حين نرزق بالأولاد فنحمل الهموم ونكد لاسعادهم ، حينها ندرك عظمتهم وتضحياتهم.
تحياتي وتمنياتي لك بدوام الفرح.محبتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:22:50
القدير سالم الياس مدلو
فقدان الأم يترك غصة لاتزول، هي أول عشق للانسان.
تحياتي وتمنياتي لك بدوام الصحة والعافية.

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:20:49
القدير اسماعيل الياسري
أشكر شهادتك بحق النص وأتمنى أن اكون دوما عند حسن الظن.
مع التقدير والاحترام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:19:09
القدير عبد الوهاب المطلبي
لحضورك الأثير تبتهج سطوري يا أخي القدير.
دمت بحفظ الله.مع الاحترام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/12/2013 07:17:41
القدير سامي الفارس
تبقى كلماتنا صغيرة أمام عظمة الوالدين، هما شيء من الوجدان والعشق الفطري الحقيقي لايذوى مهما مضى به الوقت.
أشكر كلماتك الطيبة وسعيدة أن النص راق لك.تحياتي واحترامي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 13/12/2013 19:56:23
د هناء القاضي الراقية
صباحك ومساك ود
عندما نفقد الامل نجد الذكريات تطوقنا من كل جانب
ولكن الصورة تختلف فالزمن لا يبقي شئ دون ان يمنحه الم
نص في غاية الروعة وبغاية الابداع
دمت متالقة

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 13/12/2013 19:26:47
سبع مضت يا أمي وأنا

لا أزال كالطفل الوليد

أشتاق إليك أكثر .. فأكثر


عزيزتي د. هناء القاضي
نص مفعم بحب الأم التي غابت عنا ومهما كبرنا نشعر بأننا أيتام وبحاجة ماسة إليها
سلمت يداك
حبي وتقديري
إلهام

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 13/12/2013 17:24:44
الشاعرة الدكتورة هناء القاضي
نص رائع وصور تثير الاعجاب مبعثها القلب
دمت مبدعة اصيلة .

الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 13/12/2013 16:57:42
مبدعة انت ورقيقة باختيار الكلمات مشاعرك فياضة ومقاطعك الشعرية جميلة وسلسلة اتمنى لك التوفيق

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 13/12/2013 16:36:28
الاديبة القديرة د. هناء القاضي
ارق التحايا اليك
نهرم .. وبعض الانسان فينا لا يكبر

سبع مضت يا أمي وأنا

لا أزال كالطفل الوليد

أشتاق إليك أكثر .. فأكثر

الاسم: سامي الفارس
التاريخ: 13/12/2013 15:15:50
سبع مضت يأمي وأنا
لاأزال كالطفل الوليد
اشتاق إليك اكثر ..فأكثر

سلمت يداك اذ خطت ارق الكلام وأعذبه
وان كانت كلماتنا متواضعة امام غياب الأم
مشاعرنا الصادقة تشفع لنا

دمت يامبدعة

سامي الفارس




5000