..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرايا بالكلمات (162)

خالد مطلك العبودي

وتكسرت ...أجنحة الكلمات ...

غرقت حروفي...في بحر النسيان

أصبحت طعاما للكواسر البحرية

التهمتها الحيتان ...والتماسيح

وفاح عبقها الحزين على سطح المياه ...

ولاذت النقاط في قعر المحار لتلد من جديد

وتشعبت بين المرجان والألىء

وعلى اليابسة ذبل عود الكلمات

وتساقطت حروفها

يحملها الغبار

لتحترق بنار الأوغاد

وتصير المعاني رماد

وهربت الحركات شاردة خلف السواقي

لتخضر من جديد

آه من الزمن اللعين

لم يبق للكلمات نجم ...

لم يبق للكلمات لون ...

لم يبق للكلمات زهو...

لم يبق للكلمات نظم ...

وذبلت ورودها واصفر عودها وماتت عروقها

حتى النهر الجاري غير طريقه

واكفهرت المياه

وامتنعت من سقيها

وتبرقعت الشمس

ببرقع مظلم...وامتنع ضوءها من إرسال أشعته

وتوقفت العروق ..

ونامت على وسادتها الحزينة...

لم يبق لها ورد...

ولم يبق لها عصف...

غضبت مكفهرة لموت جسدها

وانشلت أياديها...وجفت أحبار الأقلام

وسارت بقايا الكلمات من خلفي

وحسبتها تعدو أمامي

وصرخت فزعا ...

أين أنت يانهر كلماتي ؟

أين أنت ياينبوع حروفي ؟

أين أنت يامنجدي الكبير ؟

بالأمس كنت تترنح على جسدي ...

واليوم أراك قد هرمت وانقطعت عن المسير

أصابك الظمأ

وخلعت ثوبك الأزرق

وارتديت ثوبك الأصفر الحزين

وضعت في ظلمات الأحلام

وتوقفت قوارب الكلمات

أطلقت أسئلتي

من الذي سرق شرفتي ؟

من الذي خبأ وجهه في العدم؟

بأي السيوف قطعت كلماتي ؟

بسيف الصديق

أم بسيف الغادر الجبان

أم أخوتي هم الذين قتلوني

كما فعلوا إخوة يوسف

ومنادي ينادي من بعيد

قائلا:

اطوي دفاترك وقرطاسك

وكسر أقلامك

لان كلماتك تكسرت أجنحتها

تكسرت أجنحتها

تكسرت أجنحتها ...

خالد مطلك العبودي


التعليقات




5000