..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع المطرب شعبان سليفاني

حسين الكاكه يي

 

الأغنية الكوردية تطورت كثيراً،لكن على المطربين الشباب الأهتمام بالفلكلور
  حاوره : حسين كاكائي
  يعد الفنان شعبان سليفاني أحد فناني مدينة الموصل والذي بدأ مشواره الغنائي منتصف الثمانينات،وكان من بين ثلاث فنانين سعوا لتأسيس نقابة للفنانين الكورد في نينوى إلا أن الظروف لم تكن مؤاتية ونتيجة تعرضهم لتهديدات تخلوا عن فكرة تأسيس النقابة،وهو يرى بأن الفن اخذ منه أكثر مما يعطيه،فنان طموح رغم ما حققه من نجاحات إلا أنه لايزال يحلم بالمزيد،ذلك هوالمطرب الكوردي شعبان سليفاني،أرتأينا استضافته عبر هذا اللقاء ليحدثنا عن مسيرته الفنية وأهم المحطات فيه،قلنا له:
  
  
* هل لك أن تحدثنا عن بداياتك متى وكيف كانت؟
- بداياتي كانت في مدينة الموصل،وكنت أشارك في حفلات الزفاف والمناسبات العامة،ففي عام 1986 صدر لي أول ألبوم غنائي كشريط مسجل تضمنت اغاني فلكلورية،لكن واجهت معارضة قوية لتوجهي للغناء من قبل أهلي،وعلى أثر ذلك تركت الغناء لأكثر من خمس سنوات،وفي عام 1991 قررت العودة للغناء،حيث قمت بإصدار ألبومين غنائيين عبارة عن أشرطة،وبعد سقوط النظام كنت سباقا في أحياء حفل للأحزاب الكوردية،ولازلت أتذكر يوم أحييت حفلا فنياً في أحد المقرات الواقعة قرب مبنى مديرية تربية نينوى في عام 2003.   
  
* قيل أنك كنت من أوائل من سعوا لتأسيس نقابة للفنانين الكورد في الموصل،ماذا حل بالنقابة؟
- كنت من بين ثلاث فنانين نحلم بتأسيس نقابة للفنانين الكورد،وقد قدمت مقترحاص بذلك لإدارة الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني ،ولكن تعرضت للتهديد والوعيد من قبل المجهولين،ونتيجة التهديدات تخليت عن فكرة تأسيس النقابة،وإلا لكانت نقابة تحتضن ليس فقط الفنانين الكورد بل فناني نينوى جميعاً وبمختلف أطيافهم،وهذا ما دفع بي لمغادرة مدينتي الموصل والتوجه إلى زاخو.
  
* بمن تاثرت من الفنانين،وتتمنى الوصول إلى مستواه؟
- تأثرت بالكثير من الفنانين،لكن أكثرهم هم أردوان زاخولي ومحمد طيب ،وأتمنى الوصول إلى مستواهم. 
  
* إلى أي جيل من المطربين ينتمي شعبان سليفاني؟
- أنا أنتمي للجيلين جيل الثمانينات وجيل الشباب،ولكن بإمكان جمهوري ان يحدد إلى أي جيل أنتمي،لأنني اسعى للتواصل ما بين القديم والحديث.
  
* بعد هذه المسيرة الفنية ،ماذا أعطاك الفن وماذا اخذ منك؟
- بصراحة أقولها، الفن اخذ مني أكثر مما أعطاني، فمثلا لو لم أكن فناناً ربما كان وضعي المادي والمعنوي أفضل بكثير،لأنني عانيت كثيراً بسبب الفن وخسرت الكثير،لذلك أقول بأن الحكومة ووزارة الثقافة ونقابة الفنانين لم تنصفني حتى اليوم.
  
* لو وضعوك محل وزير الثقافة في العراق،ما الذي ستقدمه للفن والفنانين؟
- هذا حلم لن يتحقق، لذلك لا أعرف كيف سأدير الامور في هذا الموقع الكبير،لكنني وحرصا مني على إنصاف الفنانين سأحاول أن أقدم ما بإمكاني من أجل أن يعيشوا بأمان وسلام وكرامة.
* هل لديك تواصل مع فناني الموصل ومن هم أقرب أصدقائك من الفنانين؟
- فنانين نينوى جميعاً أعتبرهم أخوة وأحبة وأصدقاء، وليس لدي تقاطع مع أي منهم،وهناك أسماء كثيرة أكن لهم المحبة والإحترام والتقدير،أتحفظ على ذكر الاسماء لربما أنسى ذكر أحدهم.ولكني متواصل مع الكثير منهم،وأتمنى لهم كل الخير.
  
* هل خضعت ترجبة تصوير الأغاني بطريقة الفيديو كليب؟
- نعم لدي ثلاث أغاني مصورة بطريقة الفيديو كليب، منها اغنية (خورتو كجيت مه) وهي من كلمات الشاعر حسين حسن تلسيني وألحان فخري كيكان،واغنية (كتم بلا دو شنا) من كلمات وألحان كاوه دهوكي،وأغنية (أشبر فيناتة).
  
* ماذا عن جديد الفنان شعبان سليفاني؟
- لدي مجموعة أغاني واستعد لأصدار ألبوم غنائي جديد،وهو تقريباً شارف على الإنتهاء،لكن انتظر تصويرإحدى أغانيه. 
  
* هناك من يقول بأنك لا تغني سوى باللغة الكوردية،فهل خضت تجربة الغناء باللغة العربية؟
- هذا غير صحيح،فأنا رغم أنتمائي للقومية الكوردية فأنا اغني باللغة العربية أيضا،سيما وأنا أبن مدينة الموصل التي عرفت على مدى تاريخها حاضنة لجميع أطياف وقوميات المجتمع العراقي،لذا اغني بالعربي كما اغني بالكوردي.
  
* كيف تنظر للأغنية الكوردية اليوم؟
- هنالك تطور كبير وأصوات جيدة وجميلة،لكن مع هذا نتمنى على الفنانين الشباب أن يهتموا بالفلكلورأكثر،سيما وان لدينا اغاني كوردية فلكلورية جميلة ورائعة،فهناك تطور كبير في الأغنية الكوردية.
  
* كلمة أخيرة؟
- أتمنى أن اكون هناك أهتماما أكبر بالفن والفنانين،لأنهم ثروة وطنية لا يستهان بهم،واشكر موقع النورلأستضافته لي عبر هذا اللقاء.  

حسين الكاكه يي


التعليقات




5000